..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تبيان وبرهان (12)

راندا شوقى الحمامصى

بحث الحشر

اما الحشر فمعناه الجمع وهو على انواع وعدة حالات فاذا قام الرسول بالدعوة وتعتي به هنا حضرة بهاء الله فالمستجيبون له يحشرون تحت لوائه وعلى ملته ويكونون امة له فلذلك قال محمد صلى الله عليه وسلم "انا الحاشر" لان الذين استجابوا له حشروا على قدمه وملته وصاروا له امة كما روى العلامة ابن الاثير في النهاية عند اكلمه على لفظة الحشر وفي اسماء النبي صلى الله عليه وسلم قال " ان لي اسماء منها وانا الحاشر" اي الذي يحشر الناس خلفه وعلى ملته . انتهى".

والذين لم يستجيبوا له حشروا في مهاوي الاوهام والضلالات كافة واندمجوا في الامم المكذبة السابقة قال تعالى(هذا يوم الفصل جمعناكم والاولين) المرسلات آية38. اي هذا يوم القيامة جمعناكم والاولين اي حشرناكم مع المكذبين الاولين الذين كذبوا رسلهم وصرتم معهم امة واحدة.

ومنها الحشر الى الشام قال العلامة البغوي في تفسير قوله تعالى( لاول الحشر) قال ابن عباس من شك ان الحشر بالشام فليقرأ هذه الآية فكان هذا اول حشر الى الشام قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم اخرجوا قالوا الى اين قال الى ارض المحشر ثم يحشر الخلق يوم القيامة الى الشام . انتهى.

فهذا اول حشر وقع لليهود الى الشام في زمن النبي صلى الله عليه وسلم اما حشر الخلق الى الشام يراد حشر المؤمنين اليها كما جاء في البخاري في باب الحشر في كيفية ذهاب الناس الى ارض المحشر وهو يدل بصراحة على ان الحشر يكون في هذا العالم واليك الحديث بعد حذف السند قال عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( يحشر الناس على ثلاث طرائق راغبين و راهبين واثنان على بعير ثلاثة على بعير اربعة على بعير عشرة على بعير وتحشر بقيتهم النار تقيل معهم حيث قالوا وتبيت معهم حيث باتوا وتصبح معهم حيث اصبحوا وتمسي معهم حيث امسوا).

اختلف شراح هذا الحديث في ان الحشر هل هو واقع قبل قيام الساعة او عند قيام الساعة واليك ملخص ادلتهم كما ذكرها الحافظ ابن حجر العسقلاني في شرحه هذا الحديث قال :

"قال الخطابي هذا الحشر يكون قبل قيام الساعة تحشر الناس احياء الى الشام".

واما الحشر من القبور الى الموقف فهو على خلاف هذه الصورة من الركوب على الابل والتعاقب عليها وانما هو على ما ورد في حديث ابن عباس في الباب حفاة عراة مشاة.

ومال الحليمي الى ان هذا الحشر يكون عند الخروج من القبور وجزم به الغزالي.

وقال الاسماعيلي ظاهر حديث ابي هريرة يخالف حديث ابن عباس المذكور بعد انهم يحشرون حفاة عراة مشاة قال ويجمع بينهما بان الحشر يعبر به عن النشر لاتصاله به وهو اخراج الخلق من القبور حفاة عراة فيساقون ويجمعون الى الموقف للحساب فحينئذ يحشر المتقون ركباناً على الابل وصوب عياض ما ذهب اليه الخطابي وقواه بحديث حذيفة ابن اسيد ويقول في آخر حديث الباب تقيل معهم وتبيت وتصبح وتمسي فان هذه الاوصاف مختصة بالدنيا.

وقال بعض شراح المصابيح حمله على الحشر من القبور اقوى من اوجه : احدها ان الحشر اذا اطلق في عرف الشرع انما يراد به الحشر من القبور مالم يخصه دليل ثم استمر على ايراد الادلة الى ان قال رابعها ان الحديث يفسر بعضه بعضا وقد وقع في الحسان من حديث ابي هريرة واخرجه البيهقي من وجه آخر عن علي بن زيد عن اوس بن ابي اوس عن ابي هريرة بلفظ ثلاثاً على الدواب وثلاثاً ينسلون على اقدامهم وثلاثاً على وجوههم قال ونرى ان هذا التقسيم الذي وقع في هذا الحديث نظير التقسيم الذي وقع في تفسير الواقعة في قوله ( وكنتم ازواجا ثلاثة) الآيات وتعقبه الطبي ورجح ما ذهب اليه الخطابي.أ.هـ.

وهكذا كان الاختلاف الذي وقع بين العلماء والحق ان لا اختلاف بينهم اذ ان الحشر واقع في القيامة الكبرى وهي كائنة في هذا العالم ولكن لما كان المشهور بين الناس ان القيامة كائنة في عالم ما بعد الموت والحديث لا ينطبق على ماهو المشهور فحصل ما حصل من الاختلاف وأدلة كل من الطرفين قوية وجلية فاذا طبقناها على القيامة الحقيقية التي هي قيام مظهر الله على امره وهو الآن حضرة الجمال المبارك بهاء الله لم يبق ثمة إختلاف وتتظافر تلك الادلة على ما هو الحق والواقع. وحشر المؤمنين الى الشام انما هو ذهاب المؤمنين الى عكاء حيث مسكن بهاء الله العظيم وهذا قد وقع بالفعل وذهبوا اليه راغبين وراهبين وسوقاً من نار الفتنة التي اشعلها عليهم أهل ايران فنهبوا بيوتهم وقتلوا الاطفال والرجال.

واما نشرهم فهو رجوعهم الى بلادهم اهليهم ويدلك على هذا ما جاء في شرح العسقلاني على البخاري في باب الحشر قال وفي حديث عبد الله بن عمرو عند الحاكم رفعه " تبعث نار على اهل المشرق فتحشرهم الى المغرب تبيت معهم حيث باتوا وتقيل معهم حيث قالوا ويكون لها ما سقط منهم وتخلف تسوقهم سوق الجمل الكسير" الجزء11ص317 في باب الحشر.

والمراد من النار هذه نار الفتنة وسوقهم من المشرق الى المغرب هو سوقهم من ايران الى الشام فايران واقعة شرقي الشام اما قوله تبيت معهم حيث باتوا وتقيل معهم حيث قالوا ذلك ان هؤلاء المؤمنين اينما ذهبوا وفي اي جهة حلوا يكونون مع المخالفين لهم في معتقدهم المنكرين عليهم فؤلاء المخالفون يفتنون المؤمنين ويبكتونهم ويستهزئون بهم فهم مع الفتنة حيثما حلوا ورحلوا ولربما سقط احدهم في الفتنة وتخلف عن اصحابه أي ارتد عما هو عليه من الحق والعياذ بالله وتسوقهم سوق الجمل الكسير اي تجبرهم على الذهاب الى محل الحشر مع زيادة التكلف كما يتكلف الجمل الكسير المشب.

عمار – جاء في البخاري من حديث ابن عباس انكم ملاقو الله حفاة عراة غرلا فكيف يكون هذا اللقاء.

زيد – اي انكم اذا حشرتم الى ربكم مؤمنين تحشرون خالين من الذنوب كيوم ولدتكم امهاتكم كما ان الولد حين يولد يولد حافياً هارياً غراً وهذا جاء في الجامع الصغير للسيوطي رقم 1297 في ما رواه مسلم عن عمرو بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال اما علمت ان الاسلام يهدم ما كان قبله قال الامام النووي في شرح هذا الحديث اي يسقط ويمحو اثره.أ.هـ. والمعنى ان الايمان والانقياد الى دين الوقت لا يبقى معه من الذنوب الماضية من قبله شيء.

عمار – ان هناك آية يشكل فهمها وهي قوله تعالى ( ويوم يحشرهم وما يعبدون من دون الله) الفرقان آية7 فكيف هذا الحشر يكون في هذا العالم وما معنى اليوم؟

زيد – المراد مما يعبدون علماؤهم الذين يضلونهم عن الصراط السوي ألم تر لقوله تعالى (إتخذوا احبارهم ورهبانهم ارباباً من دون الله ) التوبة آية 31 جاء في تفسير سعيد بن منصور كما نقله عنه العلامة الشاطبي في كتابه الاعتصام قيل لحذيفة أرأيت قول الله ( اتخذوا احبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله) قال اما انهم لم يصلوا لهم ولكنهم ما احلوا لهم من حرام استحلوه وما حرموا عليهم من حلال حرموه فتلك ربوبيتهم.أ.هـ. ص268 من الجزء الثالث من الاعتصام.

ومعنى حشرهم جمع العابد والمعبود في زمرة واحدة وهي زمرة اهل الكفر والضلال وينال كل من المعبودين والعابدين ما يستحقونه من العذاب.

عمار – فقوله وما يعبدون تقول النحاة ما تستعمل لغير العاقل ومن للعاقل فكيف تفسر على علمائهم فانما ههنا قد يراد بها الاصنام.

زيد – اجاب العلامة البيضاوي عليه الرحمة عن هذا الاعتراض في تفسيره هذه الآية قال" وما يعبدون من دون الله يعم كل معبود سواه تعالى وإستعمال ما أما لأن وضعه أعم ولذلك يطلق على كل شبح يرى ولا يعرف او لانه أريد به الوصف كأنه قيل ومعبودهم أو لتغليب الاصنام تحقيرا او اعتباراً لغلبة عبادها .أ,هـ.

اما معنى اليوم يطلق على مدة من الزمن قصرت ام طالت قال العلامة الشوكاني في تفسيره قوله تعالى (ثم يعرج اليه في يوم كان مقداره الف سنة) ليس المراد بمسمى اليوم هو مدة النهار بين ليلتين والعرب تعبر عن المدة باليوم كما قال الشاعر:

يومان يوم مقامات وأندية         ويوم سير الى الاعداء تأديب

فان الشاعر لم يرد يومين مخصوصين وانما ارادا زماناً ينقسم شطرين فعبر عن كل واحد منها بيوم انتهى: وقال تعالى (تعرج الملائكة والروح اليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة) المعارج آية4 فكل من ولد في هذا اليوم ومات فيه طيلة هذه السنين الكثيرة فقد ولدوا وماتوا في يوم واحد. فكانوا مجموعين في ذلك اليوم وذلك الميقات اما هنا اي (في قوله تعالى ويوم يحشرهم وما يعبدون الآية) فالمراد بهذا اليوم هو يوم حضرة بهاء الله العظيم.


ونتابع وبحث الصراط.........


راندا شوقى الحمامصى


التعليقات




5000