..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عندي العراقُ أبــــــــــــو الدّنيا وأوَّلُها

غزاي درع الطائي

في ذمَّةِ اللهِ إفرادي وإبـــــــــــــــــــــعادي

 

لقد تعطَّرتِ الدُّنيا بـــــــــــــــــــــــــــأورادي

 

رَمَوا عَلَيَّ حديدَ الموتِ مـــــــــا عرفوا

 

أنّي مع الموتِ يعلو صــوتُ ميلادي

 

وأوقدوا نارَهُمْ فـــــــــــي صحنِ عائلتي

 

لكنَّ صبريَ أطفا كــــــــــــــــــــــــــــلَّ إيقادِ

 

بالماءِ والزّادِ قالوا سوف نــــــــــــــأخذُهُ

 

ولستُ مَنْ يُشترى بالماءِ والـــــــــــــزّادِ

 

أنا ابنُ مَنْ ملؤوا الدُّنيا مُــــــــــجاهَدَةً

 

أنا المُضحّي الصَّبورُ الثّابتُ الفادي

 

أنا المؤمَّرُ في حزني وفـــــــــي فرحي

 

وواحدٌ أنا فــــــــــــــي صمتي وإنشادي

 

ما انقَدتُّ يومـــــــــــــاً لوالٍ أو لمنتدِبِ

 

وابن الفراتَيْنِ دومــــــــــــــــاً غيرُ منقادِ

 

طبعي كطبعِ نخيلِ الفاوِ لو سقطَتْ

 

فوقي القنابلُ صحتُ : اللهُ مــيعادي

 

قصائدي كلُّها كانتْ ومـــــــــــــا برِحَتْ

 

تطاردُ السُّوءَ مِنْ وادٍ إلـــــــــــــــــى وادِ

 

الشِّعرُ إنْ لم يقفْ كالنَّخلِ منتصباً

 

كأنَّهُ خيمةٌ مِــــــــــــــــــــــــــنْ غيرِ أوتادِ

 

أجهدتُ نفسيَ في ليلِ الجهادِ وهلْ

 

يكونُ يوماً جهادٌ دونَ إجهـــــــــــــــادِ

 

ما قلتُ : سوف أرى حينَ انتخى بلدي

 

وما تأخَّرتُ عن ذبٍّ وإنـــــــــــــــــــــجادِ

 

لا لستُ وحدي معي أيدي الذين إذا

 

تكلَّموا لاحَ ماءُ النَّصرِ للصّـــــــــادي

 

معي المآذنُ ، إنّي كلَّمــــــــا ارتفعَتْ

 

( اللهُ أكبرُ ) قــــــــامتْ فيَّ أمجادي

 

لا أعشقُ الغيمَ لــــو صمتٌ يسوِّمُهُ

 

أحبُّ غيمـــــــــــــــــــــــــــــاً بإبراقٍ وإرعادِ

 

أنا الذي كلَّما أرسيتُ لــــــــــــي جبلاً

 

غدَتْ جبالُ الدُّنا مِـــنْ بينِ حسّادي

 

زهوي الذي ظلَّ في الأرجاءِ مؤتلقاً

 

لا يستكينُ لعُذّالٍ وأضـــــــــــــــــــــــــــدادِ

 

لم يخشَ ليثٌ على أشبالِهِ أبــــــــــداً

 

فكيف أخشى على أيّـــــــــــامِ أولادي

 

أمضي ودربي شعاعُ الشَّمسِ يرسمُهُ

 

ولمْعُ تاريخِ أجدادي هو الحــــــادي

 

عندي العراقُ أبــــــــــــو الدّنيا وأوَّلُها

 

وصاحبُ الفضلِ في مَنْحٍ وإمـــــــدادِ

 

والجاهليّونَ مـــــــــــــا زالوا على هُبَلٍ

 

يبكونَ في كلِّ إصــــــــــــــــــــدارٍ وإيرادِ

 

ولا يصلّونَ إلا حين تنقطــــــــــــعُ الـ

 

أمطارُ عنهُم صلاةً مثلَ إلــــــــــــــحادِ

 

لا يحفظُ الحقَّ إلا سيفُ أجـــــــــــــــوادِ

 

ولا يحطِّمُ مجداً سوطُ جـــــــــــــــــــــلادِ

 

إنَّ السُّيوفَ إذا نامـــــــــتْ على وَهَنٍ

 

فإنَّها سوف تبدو مثلَ أعــــــــــــــــوادِ

 

لا عذرَ للمتخلّي عن حميَّتِــــــــــــــــــــــهِ

 

إمّا الجهادُ وإمّا صفعةُ الضّـــــــــــــادِ

 

أولاءِ أهلي ما ماتوا ومـــــــــــــــــا وهنوا

 

وسيفُهُمْ لم يزلْ حرباً على عـــــــادِ

 

في ذمَّةِ اللهِ إفرادي وإبــــــــــــــــــــــــــعادي

 

لقد تعطَّرتِ الدُّنيا بـــــــــــــــــــــــــــأورادي

غزاي درع الطائي


التعليقات




5000