.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المعرض الشخصي والعمل المنفرد

خالد خضير الصالحي

ان الشكل الشائع، في العرض الفني التشكيلي، هو المعرض المنفرد الشخصي، الذي يعرض تاريخا انيا، تاريخا تسبقه تجربة متواشجة مع التجربة الان، وتليه تجربة مفترضة اخرى (يجب) ان تتواشج مع التجربة الان، تتواشج بقدر يؤمّن تكريس الاسلوب الشخصي، وتنقطع بدرجة تؤمن الخروج من جمود وتحجر الاسلوب. فمن المعرض الشخصي، وربما بشكل مؤكد من المعرض الشخصي الاستعادي، يمكن تكوين رؤية واسعة عن (شخصية الفنان)، اي السمات الاسلوبية التي تتصف بها تجربته، ولكن ذلك يحدث غالبا على حساب (العمل المنفرد) الذي يذوب ضمن التجربة الفردية.

تكرس المتاحف كذلك اتجاها مماثلا ، واليات نظر قاصرة تسبب ضررا للعمل المنفرد، من خلال ارتباطه بزمنه واسلوبه اكثر من النظر للموضوع، وبذلك تجهز تلك الاليات على فردية ذلك العمل، فيتحتم  تطوير الية في النظر تحيي التركيز على عمل واحد لرؤيته بخصيصته لا بوصفه ممثلا لعصر او لاسلوب او لمدرسة او لثقافة او لنسق او حتى لفنان. وقد كانت معرض لمناسبة مرور (400 عام على ميلاد رامبرانت)، مناسبة لاعادة الاعتبار للعمل المنفرد، ففي هذا المعرض الذي جمع تجربتي رمبراندت وكارافاجيو كتب الكثير عن الاسلوب المتقارب لهذين الرسامين العظيمين، ، واكدت المقالات التي كتبت "ان الناس غالبا ما يتطرقون الى رامبرانت و كارافاكيو ومنذ أمد بعيد بشكل متزامن. فلقد أطلق احد كتاب القرن الثامن عشر على كارافاكيو (رامبرانت ايطاليا)، في حين وصف كاتب آخر الرسام الهولندي على انه (كارافاكيو وراء الألب). وبينما اشار لورد كلارك، مدير سابق لرواق لندن الوطني، الى "العلاقة المدهشة، بتحديد استخداميهما الدرامي للضياء و العتمة و الى تمردهما ضد القيم الكلاسيكية للجمال."، "لقد أمضى كلارك امين المتحف الذي اقام المعرض،عمره في النظر الى الصور التي غالبا ما كانت في صالاته الخاصة. يمتلك الرواق الوطني كل من رسم رامبرانت (Belshazzar's Feast) ورسم كارافاكيو (Supper at Emmaus)، وقد شكلت اللوحتان نقطة البداية لتنظيم (رامبرانت-كارافاكيو)، وهو معرض يقام للاحتفال بالذكرى الـ(400) لميلاد رامبرانت هذا العام، وبثماني و ثلاثين لوحة فقط يقدم (رامبرانت-كارافاكيو) للمشاهدين لقماً مختارة بعناية ويدعوهم الى النظر والتأمل. ان أول عملية مزاوجة للوحات، التي تبين إبراهيم وهو يضحي بابنه، قد كان لها تأثير دراماتيكي. فقد جسد رامبرانت العذاب الذي يعاني منه أبو إبراهيم، عندما كان يحاول حماية ابنه من الألم عن طريق تغطية وجهه بالكامل، و فرحه عندما يرمي الملاك بالسكين من يده. و في المقابل، يتكشف عمل كارافاكيوس في هذا المشهد عن قسوة: يمكنك بشكل خاص سماع صراخ الابن عندما كان يتلوى وهو في حالة من الرعب بسبب السكين الحادة الموجهة صوبه".

وبذلك امكن اختزال تجربة كاملة من خلال اعمال منفردة باعتبارها نماذج متفردة تعطي فكرة وافرة عن نسق فني واسلوب محدد لفنان او ربما توجها عاما في الرسم. انها دعوة الى تكريس الاحتفاء بالعمل المنفرد.

 

 

خالد خضير الصالحي


التعليقات

الاسم: خالد خضير
التاريخ: 2009-10-03 13:33:50
اشكر الجميع على هذه الاطراءات
مع بالغ الاعتزاز

الاسم: ابو ايناس الناصري
التاريخ: 2009-03-02 08:53:38
دمت مبدعا متميزا يا خالد خضير الجميل ونت رجل مبدع ونته ابداعاتك جميله جدا وشكرا

الاسم: خالد خضير الصالحي
التاريخ: 2008-11-23 03:36:01
اشكرك اخي الرائع منذر عبد الحر وانا بانتظار مساهمتك عن الشاعر حسين عبد اللطيف، مع بالغ الود

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2008-11-13 13:51:31
رائع جدا .. دمت مبدعا متميزا يا خالد خضير الجميل




5000