..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منْ خبايا طائرة الإستطلاع القتيلة .!

رائد عمر العيدروسي

A \ السّت " جينا هاسبل – Gina Haspel " رئيسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA , والأستاذ " مايك بومبيو - Mike Pompeo " وزير الخارجية الأمريكي الذي كان رئيساً ال " سي آي أي " قبل تسنّمه حقيبة الخارجية , والسيد " جون آر بولتون – John R Bolton " مستشار الأمن القومي الأمريكي الدبلوماسي العريق والشرس الذي عمل مع عدد من الرؤساء الأمريكيين منذ عهد الرئيس السابق " رونالد ريغان – Ronald Reagan " في ثمانينيات القرن الماضي , هؤلاء الرموز الأعلى منصباً في الولايات المتحدة والذين يديرون السياسة الخارجية ومتطلباتها , قد نصحوا الرئيس ترامب للمضي قِدماً في تنفيذ الضربة العسكرية المحددة على ايران , لكنّما بانَ وبدا أنّ الرئيس الأمريكي هو الأذكى وهؤلاء هم الأغبى .!!

B \  إذ برّرَ او سَوّغَ الرئيس ترامب تراجعه عن تنفيذ الضربة العسكرية المحددة على ثلاثة مواقع ايرانية قبل 10 دقائقٍ من موعد تنفيذها , بذريعة انها ستؤدي الى مقتل 150 فرد ايراني " ودونَ أن يحدد ما اذا كانوا من العسكريين او المدنيين المتواجدين بهذا العدد في تلك المواقع العسكرية  " وذلك بعدما سألَ أحد جنرالاته عن الخسائر التي ستسببها الضربة في صفوف الأيرانيين < علماً أنّ القادة العسكريين وضباط الأركان يضعون تقديرات اولية للخسائر التي سيمنّى بها العدو وكذلك لخسائرهم عند بدء التخطيط للقيام بمعركة > إنما ولكنما المضحك – المبكي في آنٍ واحد او في ذات اللحظة , هو لماذا لم يسأل ترامب جنرالاته منذ التفكير والتخطيط لتوجيه ضربة مفترضة ضد الأيرانيين .! , علامَ تذكّر ذلك في الدقائق الأخيرة ! وكم كانَ بودّه أن تغدو خسائر المقاتلين الأيرانيين كحدٍ ادنى .! , وحتى لو كانَ ترامب صادقاً صدوقاً في تراجعه عن توجيه الضربة , فأنها اعلى واقصى درجات السذاجة والتدنّي الفكري على مستوى رئيس دولة عظمى .

    الرئيس ترامب افتقدَ الإدراك وبُعد النظر أنّ عدم انتقامه لإسقاط الطائرة , فأنه اشعل نيران الغضب لدى المؤسسة العسكرية وكل منتسبي القوات المسلحة الأمريكية جرّاء هذه الإهانة , وكذلك وجّه ضربةً لعواطف الشعب الأمريكي , وبالرغم أنّ الأمريكيين ليس ليهم اهتماماً كبيراً بالسياسة الخارجية , لكنّ حين ترتبط المسألة بكرامة أمة ومشاعرها الوطنية , فالمسألة تختلف كلياً وجذرياً , ويمكن القول ودونما تنجيمٍ إعلامي فأنّ ترامب حكم على نفسه بخسارة الأنتخابات المقبلة منذ الآن , ولو امتلك البصيرة لأعلن عدم ترشّحه للإنتخابات مرةً ثانية لحفظ ماء الوجه على الأقل , وموقفه بالتراحع عن توجيه الضربة لابد تظهر له اعراض ومضاعفات خلال الأسابيع المقبلة .

C \ ما تسرّب الى صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية " وهي احدى اشهر صحيفتين في الولايات المتحدة مع جريدة " نيويورك تايمز " من أنّ ترامب صادق قبل ايامٍ " من توجيه ضربته المفترضة " على قرارٍ بقصف منظومة الحاسوب المتعلقة بالصواريخ الأيرانية , إنّما يكشف على عدم وجود ايّ نية اخرى لتسديد ضربة عسكرية الى ايران , وإلاّ لمماذا تنبيههم وتحذيرهم بهذا الشأن .! , وكيف جرى هذا التسريب ومَنْ يقف وراءه .؟ هل ترامب نفسه .!



رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000