.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل كهربائنا وطنية حقا ؟!

راجي العوادي

سالني احد الاخوة عن الرابطة بين كلمتي الكهرباء والوطنية , لماذا نوصفها بهذا الوصف ؟ وننعتها بهذا النعت ؟ وهل من المناسب اقتران الكلمتان معا ؟ هل هذا الاقتران موفق لغة ومعنى ؟ كان السؤال محرجا لي اشد الإحراج , ولكنني اجبته بطريقة التوافق والتراضي معتمدا على التدليس والتضليل الذي تعلمته من بعض رجال الدين والسياسين .


قلت له : لماذا لا تكون الكهرباء وطنية ؟ طالما هناك من يوصف بالوطنية وهو في حقيقته ارهابي قاتل وسارق , يعمل في النهار بالسياسة وفي الليل مع الارهاب الم يكن وطنيا بالظاهر وارهابيا في الباطن؟ الم يكن فلان الفلاني اكبر شخصية حكومية وانكشف اخيرا انه ارهابي ينفذ جرائمه تحت مظلة الحكومة والان يتنعم في احدى دول الجوار ؟ الم تلاحظ ذاك  السياسي الذي يدعي الوطنية  وهو سارق ومختلس وبائع المناصب الحكومية على اعضاء كتلته بل باع حتى الوطنية التي يتلبس بها لاعداء العراق من دول الجوار؟  اذن من الاجحاف وعدم الانصاف ان لانسمي الكهرباء وطنية , فكما كلمة الوطنية مرادفة لاسم هذا السياسي الارهابي وذاك المسؤول الفاسد يجب ان تبقى مرادفة ومقترنة للكهرباء اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار ان الكهرباء المسكينة مريضة على مدى عقدين من الزمن وقد انتكست حالتها الصحية خلال الاعوام المنصرمة رغم علاجها الذي كلف المليارات من الدولارات دون ان تتماثل للشفاء ولو بنسبة يسيرة حتى اصبحنا على قناعة تامة ان نهايتها الحتمية هي السكتة الدماغية والموت المحقق , بل نحن نتمنى موتها تجنبا لمزيد من تكاليف العلاج الذي لا طائلة منه وان مرضها سيؤدي الى هلاك الالف من العراقين من المرضى والاطفال وكبار السن


اخيرا رغم راينا بهذه التسمية , لكن تبقى الحقيقة لا نعرف بالتحديد متى الصق مصطلح ( الوطنية بالكهرباء ) ومن قائلها ؟ ولكن اذا كان واقع كهربائنا ( الوطنية ) بهذه الحال ونطلق عليها هذه الكلمة المقدسة , فما عسى ان يسموها أولئك الذين لم تخفت عنهم الأنوار والقناديل منذ ان اكتشفها ( أديسن ) ؟


قلت للصديق : هل اقتنعت بالجواب , فاجابني ان جوابك حوي شيئا مبطنا قلت له : ماذا تريد ان نسميها كهرباء ارهابية قال نعم : طالما هي تقتل بدم بارد وهي مكان وماؤى للفساد والسرقة ولا فرق لها عن الارهاب الاحمر فكلاهما يسعى بالناس الى الموت بدون مبرر وسبب.


  

راجي العوادي


التعليقات




5000