.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النصوص الفائزة بجائزة النور السابعة للابداع- قصيدة النثر\ الفائز الثالث

عبدالامير العبادي

صور وحي غائب 


تأريخُ تأكله جيف المجلدات 

زور الأقلام تجعله مطحنة 

ما بين الطغاة 

وبين الخنوع لأصل سجايا 

وهمِنا بجبروته المزري 

تقاة قيل أنزلتهم السماء

أنا الفقير لله

اعتقدتُ أنهم يحملون

باقات وردٍ وكسرات خبز

الأحلامُ كانت آخاذة ًُبمواعيدها

لكننا مع السفرِ ِ الأول

وجدنا أمامنا تنانير شواء

ثم سلاسل أذرعتها

لن تعرفْ الانتهاء

أيقونة واحدة من السماء

أحسب أن لا عديد

لأرقام الموت

حينها تأجلت صناعة الحب

والوله الرباني

تلكم أوجاعنا

عذاباتنا

إننا على سواحل

نجمع أبرياء الكون

نمني ذواتنا أن سفينة نوح قادمة

تجر معها أساطيل السماء

حيث المغفرة جمع من

من لغات التأويل

إن أحلامنا طيور ٍوعنادل

وأقواس قزح

باحات وقلاع تحت أقدام الفقراء

آه

أمم عِدتُها النذور والقرابين

******************

لا لن يشبهونني بشيء

أنا الواقف على قمة الأحجار

قالوا: تنحى عنها إنها مقدسة

الأحجار لها من العمر ِ

بلا حدود

إلى متى التصق بها

هي لا تجيد النطق

هي إن نطقت

لها الجميع دون إصغاء

أنا العابدُ لها

المزوق لأطرافها

حارسها الأمين

المفتش عن طلاسمها

غريبة عليٌ أنسنة نطقي

سفينتي مارقة بالتيارات

وأنا مولعٌ بقبعةٍ وغليون

وأوراق تطايرت

بين المدن والخواء

أنا النذرُ المعتق من أمي

من عشيرةٍ قوامها

تلمود علق دهرا

فوق الرفوف

لم أقرأ منه إلا أسحارا

باركها غيري

وخر واهما

يبجلُ الفهارس وحدها


عبدالامير العبادي


التعليقات




5000