..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النصوص الفائزة بجائزة النور السابعة للابداع- المقالة الاجتماعية \ الفائز الثالث مكرر

وائل الشمري

 المرأة والعقل العربي 

 

 كلما حاولت الكتابة عن ظلم المرأة في المجتمع العربي اعجز عن الوصف الدقيق والشرح الواضح ونقل الصورة الى البلدان الاخرى عن مدى الجحيم الذي تعيشه النساء في المجتمعات العربية. وتراني  اقف عاجزا امام سطوت هذا المجتمع وجبروته وادعائه بانه من الاسلام .

كيف ابدأ ومن اين ابدأ ؟ ! من اعتبار المرأة عورة وناقصة عقل ودين وانها كأي شيء جماد في البيت او اعتباراها اداة بيد الرجل لتنفيذ رغباته الدنيئة . ام من كاهل الحمل الثقيل الذي تعيشه في البيت والم الصمت لان المجتمع لا ينصفها . 

الرجل يفعل ما يريد ولا يحق للمرأة ان تعترض او تناقش حتى . تلك الفكرة التي تزرع في اذهان الاجيال جيلا بعد جيل , ان للرجل حرية التصرف بحق المرأة ولا يحق للمرأة ان تعترض بل تطيع وان لم تطع فان القانون الوضعي يجلبها الى بيت الطاعة, تلك السنن التي سنها الاسلام بشكلها الجميل حرفتها المجتمعات العربية نحو ما يحقق رغباتهم فقط  . الاسلام كرم المرأة وحررها من عبودية الرجل لكن العقل العربي عقل جاهل منذ ان وجد وهو ينظر الى المرأة اداة فقط لتحقيق رغباته ولهذا لا يحتمل فكر الاسلام الحر الذي اعطى كامل الحرية للمرأة في الاختيار والتصرف والاعتراض والمشاركة باعتبارها كل المجتمع . حرف المجتمع العربي تلك السنن والقوانين التي وضعها الاله وشرع القوانين التي تناسب فكره المنحرف .

في المجتمع العربي لا تستطيع المرأة نقل ظلم وقع عليها الى اي شخص او مؤسسة لأنها بذلك تجلب العار لأهلها ومن الممكن ان تتعرض للأذى او للقتل في بعض الاحيان نتيجة الفكر المتخلف الذي يحتويه العقل العربي . فمثلا لو تعرضت المرأة للتحرش اللفظي أو الجسدي فأنها تحبس ذلك الاذى في صدرها خوفا من الاذى الاكبر ان تجرأت ان تدفع هذا الحيف عنها باي وسيلة كانت حتى ولو بالكلمة لأنها عورة ويجب ان تحافظ على سمعة العائلة العربية بالسكوت . ولو تعرضت للضرب من اي شخص بالعائلة فان ذلك يعتبر تأديبا ولا يمكن للقانون حتى ان يدافع عنها باعتبارها تحت عصمة رجل . 

الفكر الذكوري الذي تعاني منه النساء العربيات جعلهن عبيدات هذه العادات والتقاليد البذيئة الدنيئة التي حطمت المجتمع وانتجت منه افكار رجعية تخلفيه ولدت منها الارهاب والادمان والتحرش والتعدي وغير ذلك فالمجتمعات التي تحترم المرأة وتقدرها تراها من ارقى الدول ازدهارا واقل الدول نسبة المجرمين فيها والسبب ان تكرم المرأة تجعل منك انسانا رجلا.

ان اردنا ان نعبر نحو بر الامان يجب ان نحترم المرأة ونقدسها ونعطيها حرية التفكير والكلام والمشاركة فأنها بالأخير هي الام والزوجة والحبيبة والاخت والصديقة تلك التي تضيء الدنيا بوجودها وخلاف ذلك ظلمة وحروب وانحسار للحياة وتمزق للأسرة والمجتمع .


وائل الشمري


التعليقات

الاسم: وائل الشمري
التاريخ: 11/06/2019 11:28:37
شكرا لكم وهذا اقل مضمون كتبته في المقالات الاجتماعية التي تخص المراءة اتمنى لكم دوام النجاح والموفقية ووفقنا الله لتصحيح المسار
وائل الشمري

الاسم: عبدالجبارنوري
التاريخ: 08/06/2019 09:46:49
مبروك فوز موضوعك في مجال حياة المرأةأنها مقالة رائعة أحسنت صديقي

كاتب وباحث عراقي في موقع مركز النور




5000