..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للشاعر جون درايدن*

نجاح عباس رحيم

 للشاعر جون درايدن*

Happy the man

Happy the man, and happy he alone,

He who can call today his own:

He who, secure within, can say,

Tomorrow do thy worst, for I have lived today.

Be fair or foul or rain or shine

The joys I have possessed, in spite of fate, are mine.

Not Heaven itself upon the past has power,

But what has been, has been, and I have had my hour.                                               

John Dryden

                                                                           -1-

الرجل سعيد                                                                                                 

الرجل سعيد , وسعيد أنه وحيد

الذي يقدر أن يعتبر هذا اليوم يومه

الذي , يأمن فيه , يقدر أن يقول

يا غد أفعل سوئتك , لأنني حييت هذا اليوم

كن لطيفا او مغفلا او غائما  او مشرقا

المباهج التي ملكتها , رغم القدر , هي ملكي

السماء نفسها لا تملك السلطة على الماضي

لكن ما كان , قد كان , وأنا أملك الحاضر 

AH, how sweet it is to love!

AH, how sweet it is to love! 

Ah, how gay is young Desire! 

And what pleasing pains we prove 

When we first approach Love's fire! 

Pains of love be sweeter far 

Than all other pleasures are. 


Sighs which are from lovers blown 

Do but gently heave the heart: 

Ev'n the tears they shed alone 

Cure, like trickling balm, their smart: 

Lovers, when they lose their breath, 

Bleed away in easy death. 


Love and Time with reverence use, 

Treat them like a parting friend; 

Nor the golden gifts refuse 

Which in youth sincere they send: 

For each year their price is more, 

And they less simple than before. 


Love, like spring-tides full and high, 

Swells in every youthful vein; 

But each tide does less supply, 

Till they quite shrink in again: 

If a flow in age appear, 

'Tis but rain, and runs not clear. 

John Dryden

2-             -  

آه , ما أجمل أن تحب


آه , ما أجمل أن تحب

آه , كم هي ممتعة الرغبة الشابة 

ويا للآلام المُسرّة التي نختبرها 

عندما نقترب من نار الحب أول مرة

آلام الحب تكون أحلى بكثير

مما عليها الملذات الأخرى جميعها

*****

التنهدات التي ينفخها العشاق

مرهقة , لكنها تجيش القلب بلطف

حتى الدموع التي يذرفونها وحدهم

تشفي , كبلسمٍ يتقطر , لوعتهم :

العشاق عندما يقعون بالحب

ينفطرون حزنآ نحو موت مريح

*****

الحب والزمن مع هدف مبجل

يعتبرهم كصديق مفرّق

ولا ترفض الهدايا الذهبية 

التي يرسلونها بصدق أثناء الشباب   :

لأن ثمنها يزيد كل عام

وهم أقل سذاجة عما مضى

*****

الحبُ , كربيع المدٍ والجزر , مليء وعال

يتورم في كل وريد شاب

لكن كل مدٍ يمدُّ اقل

حتى تتقلص تماما ثانية

إذا ظهر  بالعمر مدّ 

إنه ليس سوى مطرٌ , يجري غير صاف

Dreams 

Dreams are but interludes which Fancy makes;

When monarch Reason sleeps, this mimic wakes:

Compounds a medley of disjointed things,

A mob of cobblers, and a court of kings:

Light fumes are merry, grosser fumes are sad;

Both are the reasonable soul run mad;

And many monstrous forms in sleep we see,

That neither were, nor are, nor e'er can be.

Sometimes forgotten things long cast behind

Rush forward in the brain, and come to mind.

The nurse's legends are for truths received,

And the man dreams but what the boy believed.

Sometimes we but rehearse a former play,

The night restores our actions done by day;

As hounds in sleep will open for their prey.

In short, the farce of dreams is of a piece,

Chimeras all; and more absurd, or less. 

John Dryden

                                                                            -3-

أحلام

ليست سوى فترات فاصلة تصنع الخيال ,

عندما ينام الملك عقل , يستيقظ هذا المحاكي

يركّب مجموعة مفككة من الأشياء ,

غوغاء من السوقة , ونبلاء ملوك :

أبخرة خفيفة سعيدة , وأبخرة كبيرة حزينة*

كلاهما روح عاقلة تنطلق مجنونة ,

والعديد من الأشكال الوحشية التي نراها بالمنام

 لم تكن بالماضي , ولا بالحاضر , ولا تكون أبدآ

احيانا تنبذ أشياء منسية فترة طويلة

تندفع للأمام في الدماغ وتخطر على البال

خرافات المربية استُقبلت لمطابقتها الواقع

والرجل يحلم ولكن مالذي صدقه الطفل 

أحيانآ نتدرب على محض مسرحية قديمة

الليل يعيد اعمالنا المنجزة بالنهار

ككلاب الصيد تفتح عند النوم لفريستها

بأختصار , أن مهزلة الأحلام هي نتفة

كلها أوهام , وأكثرها سخافة , أو أقلها . 


*   شاعر وكاتب مسرحي وناقد أدبي بريطاني , ولد عام 1631 وتوفي عام 1700 هيمن على المشهد الأدبي فترة طويلة حتى لقِّب عصره بعصر درايدن .  

* يقصد الشاعر شباب سعداء بشبابهم ومسنون حزانى لكبر سنهم . 



نجاح عباس رحيم


التعليقات




5000