..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دم الأدباء !

نجاح عباس رحيم

الى روح الشاعر فوزي كريم 


بكيت  

واطلت البكاء 

على  قرينٍ 

سافر مذ ذاك المساء  

واستدار , 

 من عالم 

جامح بالشعراء  

الى "مراقد الموتى" 

مطمورة

ما سعى فوزي اليها

ولكن افضاه النصيب 

والكبرياء .

أستدار وحيدا ,

بلا أهل 

او خليل

أو صاحب , 

أو ولد ترجّى

ان يمد له يدآ

أو طبيب .

رحل فوزي كريم

في داج من الشكوى

والجزع 

مذ طوى مجد الوطن

عساكرالطغاة

وجف رغيف الشعر

بعدما سطع .

رحل فوزي كريم

ولم ينتظر , حشدآ

من العراق ,

يشيعه

في زقاق وطن

خلف البحار

وزرقة الماء ,  

ولكن شيب القصائد

والكتب ما انصرف

وزادني هذا بكاء

على مهد

 قصائد  قرأتها , 

فأصابني من شعره

داء .

وقلبت النظر

إذ ليس لي

إلا أن أفضّ عبير

" آخر الغجر "

رثاءً 

لشاعر

سخي الكلام

كثير السقام

فبيني وبينك

يافوزي كريم

وطن ,

مزقته شظايا الحروب

محدودب الظهر

يرعى الصغار بإباءٍ ,

وبيني وبينك شعر

ودمٌ تناقل بين الأدباء .

أتذكر يافوزي كريم

" علانا المشيب

ولم تعد الريح ترعى ظفائرنا

وأفراسنا سمنت

ومراقد من مات صارت مزار ! "

وداعا ,

فأنت إذن المزار

فأنعم بالثواء .

وهذا اوان الشعراء

بالأمس البريكان

ومحمود عبد الوهاب

وعقيل علي

وحسين عبد اللطيف

وعريان 

واليوم  آوان

الرثاء !



20 مايس 2019


نجاح عباس رحيم


التعليقات




5000