هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا تـســألـيـنـي

عطا الحاج يوسف منصور

      ازف الـرحيلُ وليسَ منه مَـناصُ    

   ولـــهُ لِـمَــنْ خَـبِــرَ الـحـيـــاةَ خــلاصُ    

لا شـيءَ في الـدُنيا ســوى أوهامِها   

   نـحـيـا لــهـا ومَــعَ الـمُـــنى تَـعـتـاصُ     

دُنـيـا ولا أدنـى رأيـتُ فِـعـالَهـا    

   هـيَ فـي خِــداعِ فـتـــونِـهـا قَــنّــاصُ    

هيَ مِـلـثـلَما قـالـوا: مُـقامُ غُـوايةٍ 

   مَـنْ لَـمْ يـكُــنْ في مُـحـرزٍ يَـلـتــاصُ **  

يـا أنتِ يـا دُنـيـا مُـحِـبُـكِ جـاهـلٌ 

 مــا نـالَ مِـنـكِ مِـنَ الـنــدى إرهـــاصُ 

لِـيَـظِلَّ في عـسـلِ الـمُنى مُـتـشـبثًا 

  ويَـظُـنَّ أنَّ شِــعـــاركِ الاخــــــلاصُ 

يـا أنتِ يـا دُنـيـا طريقُـكِ مُلـتـوٍ 

   أمّـا زمـانُـكِ مُــذْ بــــــدا لَــصّـاصُ  ** 

إنّـي لَـفَـضـتُـكِ مُـذْ عَلِمـتُـكِ فـاركًا 

   يـا أُمَّ ذِفـــرٍ للـمُـحـــيـفِ قَـصــاصُ ** 

تـا اللهِ يـا دُنـيـا فِـتُـونُـكِ بـاهتٌ 

   وهــــواكِ حـيـنَ هـبـوبــــهِ قَــرّاصُ 

لا تـسـألـيني قـدْ مَـقـتُّـكِ جُـمـلةً 

 فالـطــبعُ فـيـكِ لِـمَـنْ هـوى بَــعّــاصُ ** 

تُعطينَ في اليُمنى وفي اليُسرى شـبا الـ  

 سِــكيـنِ بـيـنَ ضــلـوعـنـا حَـصّـــاصُ ** 

مـا أنـتِ إلّا فِـتـنـةٌ نمـضي بهــا 

 ولِـمَـنْ هـواكِ وقـدْ هــوى إرخــاصُ ** 

رمَـصٌ يَـرينُ على العيونِ يَـطِـسّها 

  كـمْ طَـسَّ نـاسـًا والـمُـنـى أرمــاصُ ** 

ظُـلَلٌ مِن الامـالِ تَـفرُشُ دربَـنـا 

هيَ والـعـنـاءُ بـما وقَــرنَ رَصـاصُ** 

لا شـيءَ في الـدُنيا سـوى أوهامِها 

 تَـغـشى وتُـغــري جــاهـلاً فَـيُــلاصُ ** 

ونَـظلُّ نـسـعى لاهـثـينَ وراءهـا 

   والـمـوتُ بـيـنَ عـيـونـنـا رقّـــاصُ 

******************************** 

ألدنمارك / كوبنهاجن   الجمعة  في 10 / مايس / 2019 

** المُحرِز : المكان الحصين    ** اللصّاص: الكثير السرقة    ** الفارك : الكارهة  لزوجها     

** أم ذِفر: كناية عن الدُنيا   ** المُحيف: الظالم   ** المقت: البُغض   ** الـبـعّـاص: الكثير التقلب

 والاضطراب  ** الـشبا: حـدُّ الالة الجارحة   **  الحـصّاص: الحالق للشيء القاطع  ** الارخاص: الاذلال 

** الرمص: وسخ العين يكثر عند التهابها     ** يَـرينُ: يحجبُ     ** الطسّ: الصِدام أو الابعاد  

** الظُلل: جمع ظُلة وهي الظل   . 



 

 

  

 


عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات




5000