..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(( أشكركم لله، أشكركم للناس))

علي السيد وساف

حينما تكون صادقا مع الله سبحانه وتعالى يسخر لك الناس ويفتح لك ابواب العطاء وينجز لك ما تريد.

منذ ان بدأت العمل التطوعي الانساني وانا اسعى بكل ما استطيع لتحقيق ما يمكن تحقيقه للنجاح ولله الحمد والثناء ثم الشكر لكل من ساهم قولا وفعلا في انجاز هذا المشروع الانساني .

ورد عن الامام  السجاد علي بن الحسين عليه السلام انه قال(( أشكركم لله، أشكركم للناس))

المتعارف لدى الناس  ان الشكر عبارة عن تقدير نعمة المنعم وتجسد هذه الحالة بثلاث صور صورة في القلب والثانية على اللسان والثالثة في الافعال, الاولى علمها عند الله سبحانه وتعالى يعلم ما في القلوب, والثانية يختلف بها الناس  بين  شخص واخر حسب المستوى الثقافي واللباقة والكياسة في الحديث من خلال الشكر والثناء والمدح, اما الثالثة فلا اتصور ان يختلف اثنان عليها هو شعور داخلي يحرك الاعضاء وتظهر اثارة على جوارح الشخص, واجد نفسي في النوع الثالث الذي يستطيع ان يعبر عن الشكر من خلال العيون وما تذرفه من دموع الشكر والامتنان ممزوجة  بالفرح والسعادة لتحقيق ما كنت ارجو إنجازه...

وعن الامام السجاد عليه السلام  : إنّ حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم، فلا تملّوا النعم

حين يطرق باب مكان انت مسؤول عنه ولا تستطيع تلبية حاجة ذلك الشخص ينتابك شعور بالاحباط والخجل وتبدأ داخل نفسك بترديد المثل الشعبي (( العين بصير واليد قصيرة )) .

تناشد من هم اهلا لها  وتكون سببا في قضاء حاجة الناس, وهذا ما حصل معنا نحن اعضاء منظمة الصداقة الدولية حين وصلتنا مناشدة والد طفلة, نقلناها لمن هم اهلا لقضاء حوائج الناس وطرقنا باب العتبة العباسية المطهرة المتمثلة بسماحة السيد احمد الصافي المتولي الشرعي للعتبة وبتوجيه منه شخصيا الى الاخوة الكرام في مستشفى الكفيل لاستقبال وعلاج الطفلة.

وقد تم الاتصال بوالد الطفلة لإحضارها بعد تحديد الموعد وتامين السكن لهما من قبل مشفى الكفيل وكانت للسيدة الفاضلة اخلاص عبد القادر الاسدي مديرة مكتب المنظمة في محافظة كربلاء المقدسة الدور البارز في المتابعة والاستقبال منذ اللحظة الاولى الى ان اتمت كافة الإجراءات الصحية للطفلة.

وبدورنا نتقدم ادارة واعضاء منظمة الصداقة الدولية بالشكر والعرفان الى سماحة السيد احمد الصافي المتولي الشرعي للعتبة العباسية المطهر والى ادارة مشفى الكفيل ومكتب اعلام العتبة ومن ساهم في هذا العمل الانساني .

سائلين المولى القدير ان يؤفق الجميع ويجعلهم من يقضون حوائج الناس. 

 

   


علي السيد وساف


التعليقات




5000