..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الهجمة المفتعلة الأمريكية على ايران من اجل حفنة من الدولارات

د. أثيل الهر

استذكرني اسم الفلم هذا  (( من اجل حفنة من الدولارات )) والذي هو اسم فلم امريكي مواقف امريكا من سياستها الخبيثة لدول منطقة الشرق الاوسط الغنية منها ونخص بالذكر ايران لهذه الفترة .

لا مجال للشك ان امريكا دائما تحاول وبشتى الطرق الدخول في ازمات وافتعال فوضى وهجومات ليس لشيء بل كي تقول انا اقوى دولة في العالم ولا احد يمكنه ان يواجهني لما لدي من سلاح ذي تكنولوجيا عالية وامكانيات مادية وخبرات عسكرية ولكن من خلال ملاحظاتنا ومتابعتنا لما يحدث في السياسة الامريكية منذ غزو صدام للكويت بمباركة امريكية وموافقة له غزوها وكانت النتيجة استنجاد الكويت بالرئيس الامريكي للدفاع عن بلدهم وارجاع الكويت من قبضة صدام مقابل حفنة من الدولارات والان وبعد تسلم المراهق ترامب بانه دائم النشاط ومحرك كبير لاحاسيس الحكومات ان كانت من الاصدقاء ام الاعداء والهدف بالحقيقة واحد لا غيره الا وهو المال ، فقد افتعل ازمة وهجوم على السعودية في حملته الانتخابية وما بعدها وذهب بعيدا بالاعتداء على حكامها وحكوماتها حتى حق الحق وتبينت نياته بان كل هذا من اجل حفنة من الدولارات وبالفعل حصل عليها من جراء استرضاء الحكومة السعودية له كونهم صدقوه بانه سيفعل ويفعل وسوف يفعل ومنها حصل على مليارات الدولارات ولكن سرعانما كشفه الله على حقيقته وانزل على امريكا اعصار وزلزال اطاح بمحافظتين واخذ منه المال كله الذي تبرعت له به المملكة السعودية باقل من شهر ...

واليوم  اخذ يصرخ وينادي ويجهر بصوته ويعادي ايران ويضغط ويفتعل ازمة ويجوع شعبها ويحاصرها من كل الاتجاهات كي يفتعل حركة ويورط احدى الدول الغنية في الخليج كي تطلب المساعدة ويضرب ضربته وكل هذا بسبب حفنة من الدولارات يتوقع انه سيحصل عليها  ولا يتعض من المرات الماضية كيف راح سعيه ولهثه على المال هبائا منثورى كون ان الله يرزق من عباده الصالحين وليس المحتالين والاعبين بمشاعر الناس من خلال ترهيبهم وتخويفهم ،،، والان ومن هذا القلم اراهن ترامب ان يضرب اطلاقة مسدس واحدة ضد اي هدف ايراني كونه يعرف ما هي عواقب الرد وانه الانتحار بعينه ولكنه سوف يستمر بالحصار وافتعال الذرائع لحين الحصول على من يدفع من دول الخليج او يتفق مع ايران نفسها ، 

انا متأكد جدا بأن اذا ايران اتصلت به وتوافقت معه على ان يترك الخليج والسعودية حليفه وصديقه الوفي مقابل حفنة من الدولارات فسوف يفعل ويترك الخليج والشرق الاوسط كله لادارة إيران ومنها سيتحرك الدم السعودي كي يدفع اكثر ويبداء المزاد للاخ ترامب ويقول من يزيد وياخذها الذي يزيد وتنتهي هذه المسرحية بترس جيب ترامب بحفنة من الدولارات وهذا مناله تحقق وسوف ترى الحملات الاعلامية تتوقف وينسحب الجيش والبارجات وتعود الحياة الجميلة من جديد بسبب انه حصل على الاتاوة بالصري او الخاوة بالعراقي ، فمتى احتاجت مال حكومة امريكا تراها تدخل في مثل هكذا امور

تبا لمن يسعى لحفنة من الدولارات مقابل عناء وشقاء شعوب ودول 

د. أثيل الهر


التعليقات




5000