.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصتان قصيرتان جداً / لعيني عيوشه

حمودي الكناني

سحرٌ وسحر

راح المرود والكحل يحتكمان عند الجفن  فوجدا الرمشين يحرسان العين فقدما لهما لائحة الشكوى   !

نودي على المرود : 

ما خطبك يا مرود ؟ 

سيدي كلما نظر إليّ عيرني وقال لي انت مجرد هيكل بلا روح .. انصفني منه لقد تمادى .

فالتفت الجفنُ يستفتي العين : 

أيهما  نقاضي ؟ 

فأفتت العين بغنج: 

يا جفنُ مُرهما يجلسان  , لولاهما  ما نلتُ  مقتلاً من أحد....!! 

  

  

حديث الروح

كان في نفسها شيٌ من كلامه معها فانتبذت مكانا على مسطبة وراحت تكتب بدون ان تنتبه لوقوفه وراءها : -

للروحِ ومضٌ مثلما للضياءِ في ظلام. وللخيالِ همسٌ مثلما مرور النسيمِ على الزهور. ولأسراب الطيورِ رقصٌ حينما تبصرُ غدران ماءٍ في أرض جديبة,  وأنتَ  ليلي  البهيم الذ......................... فهمس في اُذنها :

لا تنسي فالوقت نهارٌ الآن................................!!!!

  

حمودي الكناني


التعليقات

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 22/07/2009 10:01:12
حبيبي عاشق الاحلام , ألا ترى معي أن هذا التفاعل جميل ؟ اشكرك جدا على هذا المرور البهيج

الاسم: عاشق الاحلام
التاريخ: 21/07/2009 23:25:39
نعم القصة على الرغم من انها خيال يحيا ويتكلم لكن محادثة جمية تؤدي الى حاجة الناس لبعضهم البعض من خلال حاجة العين الحية للمرود الجماد
كذالك حاجة الغني للفقير والعكس

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 07/11/2008 11:28:55
الكناني سيد البرق
====================
قصتان برقيتان تكحلان عيني الأدب بلا مرود ولا كحل..
سحر البراءة يزين الكلمات..
تحيتي وقديري
عامر رمزي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 07/11/2008 00:57:12
وشكرا لك يا علوية يا اكثر من رااااااااااااااااااااااائعة

الاسم: مروة العميدي
التاريخ: 06/11/2008 21:44:09
شكراجزيلا لك سيدي نص اكثر من رائع

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 06/11/2008 09:24:45
سيدتي الهام زكي خابط
عذرا للخطأ الطباعي ... غلبت على الفرحة بالهدية .....!!!!!

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 06/11/2008 09:21:49
عيوشة حبيبتي أولا اشكرك وثانيا ارجو سماع اخبارالتفوق بالمدرسة وثالثا أنا على الدوام رهن اشارتك . متى شئتي تجديني عندك.

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 06/11/2008 09:15:03
دكتور حسين ابو سعود
لا ادري لماذا كلما رأيت صورتك اتذكر العباسية الشرقية ايام زمان واخالك تمشي في شوارعها عند الدخانية والمقلع والبزارة وباب طويريج وغيرها من المعالم القديمة التي اختزنت ذكريات وذكريات .
نعم هو ذلك يا استاذي العزيز لا مجال للمطولات . هههههههههههه لربما هي عولمة .........!!!! شكرا وشكرا
أتمنى تزور مرابع صباك .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 06/11/2008 09:05:31
عدنان حبيبي :
اولا تحيتي معطرة برائحة كربلاء الى الدكتورة حرمك أرجو لكما حياة مليثة بالبهجة
وثانيا كما قلت لك شكرا لروحك الوفية . كما عرفتك غضا فالآن وقد استوت ساقك بدأت ترسم في ابداعك احلى عبارات الوفاء, فتبارك الله اللطيف الخبير.

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 06/11/2008 08:55:18
سلام الحبيب المليء بعطر الجنوب احب فيك الجنوب يكتب احلى الكلام ويرقص على الورق ويعزف الحانا تغنى لا تمجها الاسماع . شكرا لك حبيبي .
وامنياتي لك بالخير والعافية

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 06/11/2008 08:32:09
شكرا على لابداعك ايها الأب الغالي
أتمنى أن تنجح في كل نصوصك
وان تنجح بلادك!

ملاحظة: هذا هو رد عيوشه بدون رتوش..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 06/11/2008 08:28:23
شكرا على لابداعك اريد ان نساعدني على ان اكتب قصيدة ثانية

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 06/11/2008 06:04:48
اعرفك حمودي كيف تختصر القصص الطويلة في قصص قصيرة جدا توفيرا لوقت القارئ وكانك تريد ان تقول هذه هي الدنيا واللبيب بالاشارة يفهم
القصة الاولى اغراق في الخيال والقصة اغراق في الواقع
وكلاهما ابداع
محبتي

الاسم: عدنان الاسدي
التاريخ: 06/11/2008 05:06:11
اليوم اكتب اليك من صومعتي
صومعة مسافر
في ساعة موعد ابتدعه الخيال
يحطم قوس قزح
لتلك العيون التي تتغزل بها
فما زال الزمن يغني,في سويعاته الناضجة
ينصهر في نغمة واحدة
اليك يا معلمي الحبيب
حبي ومودتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 06/11/2008 03:59:23
صديقي المبع حمودي الكناني
قاصيرك السردية بأكتنازها اللغوي الجميل
واندماجها الشعري
اظهرت خصوصيك الجميلة
وروعتك
كن يخير ابدا

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 06/11/2008 01:42:44
السيدة الأهام
في هذا الصباح المبكر استيقظت فرفعت الوسادة لأرى من ترك لي هدية أفرح بها ... فوجدتك قد تركت لي أحلى ما يفرح له القلب وتطرب له الروح .... فدمت ودمت اختا تفيض وفاءاً وتواصل.

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 06/11/2008 01:24:30
د . جاسم خلف الياس
أولا اشكرك على مرورك في صفحتي .
ثانيا لقد تابعت ما كنت تنشره بكل دقة لأنه يتناول المجال الذي يستهويني ويتملكني . كنتَ بحق باحثا متميزا في هذا الباب وأنت تعلم ان ولوجه صعبٌ وبالذات عندنا لاسباب منها قلة المشتغلين فيه ومرورك هنا هو بحد ذاته مكسب كبير لي لأنه شهادة من باحث هو من بين من تميز في هذا اللون من الادب.
ثالثا أتمنى لك التوفيق والصحة والعافية سيدي العزيز .

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 05/11/2008 21:30:37
ياجفن مرهما يجلسان ، لولاهما مانلت مقتلا من احد
ـــــــــــــــــــ
تعبير في غاية الجمال والروعة بعد ان شرح الكثير
فسبحان من وضع الجمال كله في العيون
عيون المها
عيون السحر والفتون

اما عن حديث الروح فهي مناجاة رقيقة عذبة كتبت بكل رصانة وجمال

تحياتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 05/11/2008 18:55:25

في الأولى سحر مفضوح وتلاقح وتوافق .. فيه مزج من حكاية وشعر.
وهو تفرد في التناول .
أما الثانية فهي برختية بحق .. بهكذا ثنائيات متعاشقات تؤسس لبصمتك القصصبة يا عزيزنا حمودي الكناني .
أهنئك

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 05/11/2008 18:11:13
أيها القروي الجميل :كما أنت طَعِمٌ ومعتق

رائع كما أنت , معطرٌ بماء الورد , محملٌ بدفء الوفاء , سخيٌ حد السخاء . هو الجمال يا سيدي فكيف اذا فُضِح أمرُه ؟ ألا تراه يقتلُ بكاتم صوت؟؟؟؟؟
المهم لا تنس ان تأتي بهدية لي ولعيوشه من برلين

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 05/11/2008 17:57:42
استاذي الكريم ابو أحمد اشكرك جدا على دوام التواصل والاهتمام المتفرد من جنابك الموقر ...
أما عيوشه حبيبتي هي الكلمات ألاتية:- السحر والبراءة ونسيم الفجر .
لك مني سلاما معطرا برائحة برتقال كربلاء

الاسم: جاسم خلف الياس
التاريخ: 05/11/2008 14:55:35
دمت ايها القاص المبدع حمودي الكناني
كثفت وأنسنت وأقفلت بتقنيات هي من صميم كتابة القصة القصيرة جدا.
كلما قرأت لك أتحسر لأني عندما كتبت رسالتي للماجستير ( شعرية القصة القصيرة جدا )لم تكن نصوصك في متناول يدي ،وربما هذه هي المرة الثانية التي اقولها فمعذرة ايها المبدع

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 05/11/2008 11:10:01
الرائع بشذى عبيرعطر كربلاء الكناني الوفي...حينما قرأتها بدروب ، وتأملتها صمت ثم قلت ياللدرر التي تسكبها على البياض..محبتي لك وقبلاتي لعيوشة..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 05/11/2008 10:31:36
كناني
صباحك من أرَجٍ
إنك في النص الأول تتأوَّد كالغصن الرطيب , وفي عرفي أن القتل هنا تحصيل حاصل فالمرود والكحل لا يصنعان جمالاً كما قد يبدو , ولكنهما يفضحان الجمال فحسب لذا فالقتل هنا أمرٌ مألوف !
قال أحدهم :
فضلُ العيونِ على السيوف بأنها
ضربتْ ولم تخرجْ من الأغمادِ !
------
مو ؟
أما عن القصة الثانية فهنا يأخذ الوقت معانيَ الدَّلال فهو طيِّعٌ وعنيد
الم تخبرك عيوشه بعد ؟!!
تحياتي الطيبة لك ولها




5000