..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نظرة على تطوراتِ احداث المنطقة .!

رائد عمر العيدروسي

لا ريب أنّ التطورات الجارية لا تتعلّق بالقضية الفلسطينية الآخذة بالتراجع والتآكل النسبي وفق الظرف الزمني – السياسي الحالي , إنّما مع اتجاه الأنظار " من كلّ صوبٍ وحدب " نحو مياه الخليج العربي والنفط الأيراني الذي تراجعت نسبة صادراته , والى كثافة وارتفاع الحضور العسكري البحري والجوي الأمريكي , ومع ما يصنعه " الإعلام " من عناصر الإثارة والتأزيم النسبي .


   ولا شكّ أنّ هنالك عدة او بضعة زوايا نظر لمجريات الأحداث ومعظمها بين المتقاربة والمتطابقة , وبين المتضادة ايضاً وفق مصادر الأخبار .! , ثمّ بالرغم من أنّ العقوبات الأمريكية ضد طهران " لمْ تؤتِ اُكُلها " بعد , وجعلت الأدارة الأمريكية عرضةً لنبال نقد الصحافة , لكننا ومن زاويةِ نظرٍ خاصة او محددة , فنرى أنّ العقوبات الأمريكية " في المجمل " وكأنها لم تبدأ بعد .! وكأنها تسير وتسري وفق برمجةٍ ذات Flexibility – مرونة , قابلة للتغيير وفق متغيرات ما يجري .


ومع البديهيات المعروفة بأنّ المصالح الحيوية والستراتيجية الأمريكية تنبع من مخططات بعيدة المدى وتقف خلفها مؤسسات وشركات والبنتاغون , بجانب وزارة الخارجية الأمريكية واجهزة المخابرات , لكنّما بجانب ذلك , فنتائج ومستقبل الأزمة بين الأمريكان والأيرانيين قد ارتبطت بالمستقبل الشخصي والأنتخابي للرئيس ترامب , ومن المحال أن يتراجع عن مسألة العقوبات , وليس بمقدوره تركها معلّقة ومتأرجحة كما الآن , فأضحى وامسى أن نشهد مزيداً من التصعيد الساخن في هذا الشأن , وبما يحمله من مفاجآتٍ غير محتملة وفق منظور السياسة والعلاقات الدولية والإعلام .!

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000