.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


معادلة الطموح والمبدأ باعتبارها دالة رياضية

عقيل العبود

ان تسعى لكي تنال ما تصبو اليه، معناها ان توفر جهدك وعقلك لتحقيق ما لم يقدر عليه غيرك، وتلك مهمة تحتاج الى زمن وصبر وارادة.  


أما الزمن فهو عبارة عن إشتقاق تاريخي، يتبعه الصبر كونه دالة حسية بها خطوط مساحتك العقلية تنال نصيبها الأعم. 


هنا حيث تقف في مواجهة ما يعترض قيمتك الإنسانية، العطاء هو المفتاح الذي به خطوات مهمتك الأزلية تسود. 


الضمير لهذه الأسباب يمثل المهمة اللاوجودية التي تشتغل ليلا ونهارا لحل الغاز هذا الوجود الذي يملأه الآخرون صخبا وضجيجا ذلك تعبيرا عن مكانته اللامادية، تلك التي خلقت من أقصى أنواع العدم. 


المعادلة تشبه لغة التفاضل والتكامل بجميع اطرافها، حيث الإرادة سلوك متغير تتحدد اتجاهاته الأربعة بحسب ظاهرة التحدي. 


المبدأ هو الهدف الأسمى الذي يقترن الوصول اليه بمديات وطبيعة ارتباطك اللاواعي، هذا الذي بفطرته يتناغم مع أنماط تفاعلك الخطي الزمني ودوائر حركتك الواعية. 


ولهذا الطموح لا علاقة له بحاجيات الإنسان المادية التي تتعلق بالملكيات الملموسة، إنما هو حركة غير محسوسة لتحقيق نقطة ملموسة، أما تلك النقطة فلا يمكن الوصول اليها الا عبر مثابرة ومجاهدة متأنية. 

عقيل العبود


التعليقات




5000