هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زينب

رسمية محيبس زاير

بابي التي ورثت مصائب امها 
فغدت تقابلها بصر ابيها 
وحيدة عصرها وكل العصور فخر الطالبيين السيدة زينب بنت على ابن ابي طالب عليها السلام 
تتقنين لغة الاعاصير  
تطعمين جياعك 
حبات من الحنطة  
المعباة في اكياس الصبر  
في قلبك مزارات واضرحة 
يضيق بها المدى
وفيه نساء يطاردهن الخوف
زينب
هل دفنت عطشك
وانت تدثرين يتاماك بالوعود
تذودين عن صحراء ممتدة فيك
تباغتين الظلام
بنور ينبض فيك
تقهرين الجبال
وتمرين مثل سحابة ممطرة
حاورت الظلام
فانجب قبائلا من خيوط الفجر
وسرحت شعر المصائب
فصارت لك اختا
وهالها انك عنيدة كالصخر
لكن الصخر لا يرحل
وانت تطوين المفازات
وتشرقين في كل ارض
صباحات جديدة
مصحوبة باشباه لك
لم تلدهن الامهات
اين منك الرجال
الذين باتوا يمضغون العلقم
وانت تدوسين تراثهم
وتطعنين مجدهم
فتهتز العروش ويكنسهم غبار التاريخ

فلا صوت ولا صدى
تخاطبين الاشجار التي تمرين بها
كيف لا تسجدن للجسد المسجى
اجدر باللغصن ان ينزع الخضرة
وبالفرات ان يهجر سريره
ويلتحق بالغيوم
لان الجسد الذي زحفت نحوه القبائل
بسيوفها ومجراتها
وصهيل خيولها
بات اعزلا
وصار يجتذب الطير
فيسجد لرائحة التراب
اي طيب هذا واي سما
صاغت نجومها قلائدا
وامطرتها على الجسد القتيل
ما للطير نزعت اجنحتها
وصارت تركض على التراب
وانت تواصلين صيامك العنيد
تسحبين العطايا من افواه الجياع
وتلقينها الى العدم
فالانبياء لا يرومون ما في الايدي
انهم يصنعون مجدهم بالجوع وبالعطش
فيموتون او ينتصرون
تقارعين الحكام
بالحكمة البالغة
تدفنين اليتيمة بيد
وتبصمين على العواصم
التي تمرين بها باليد الاخرى
حتى تلتهب المدن وتسقط الاعمدة
تتركين اثرا منك لا تمحوه الدهور

 

رسمية محيبس زاير


التعليقات

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-08-21 20:37:22
الاخت علياء عبد الحسين عويد الجشعمي
تحية مباركة بمناسبة شهر رمضان كانت بشرى رائعة ان اجد ما دونتيه عن السيدة الحوراء في اول ليلة من رمضان المبارك مفاجئة سعيدة ورائعة معلومات جميلة وقيمة التهمتها عيناي وفرحتي بها لا توصف
شكرا عزيزتي علياء

الاسم: حامد الجنابي - جرف الصخر
التاريخ: 2009-08-21 19:20:02
السلام عليكم
الى العزيزة الست رسمية محبيس المحترمة
قرات القصيدة وكانت اكثر من روعة واسجل اعجابي بك الشديد متمنيا لك الخير والسعادة ورمضان كريم علينا وعليكم وكل عام وانتم بخير,,,,,,قال الإمام زين العابدين(ع) في عمته زينب (ع) أنت بحمد الله عالمة غير معلمة وفاهمة غير مفهمة.
هذه الكلمة من الإمام زين العابدين(ع) رسم بها عظمة السيدة زينب(ع)،
وفي هذه الأيام والعالم يعيش في رحاب ولادة الصغرى زينب(ع) أحاول أن أتناول معكم أيها الأحبة ثلاثة أبعاد لكلمة الإمام في حق السيدة زينب(ع).
البعد الأول : بعد الثقة والاطمئنان.
البعد الثاني: بعد العلم والفضيلة.
البعد الثالث: البعد القيادي.


البعد الأول: وذلك يلمس من قول الإمام (أنت بحمد الله) يعني ان شخصيتك موضع اطمئنان فلا خوف عليك مما سيلم بك من الرزايا والمحن.
وبالفعل أثبتت السيدة الحوراء أنها مصداق عظيم لهذه الثقة المعصومة، ومواقفها خير شاهد على ذلك، وسأذكر لكم أيها الأحبة ثلاثة من هذه الشواهد:
الشاهد الأول : ان السيدة زينب انيط بها مسؤولية كبرى وهي تحمل أعباء ثورة الحسين (ع) وتمثيل خط الأنبياء فلو أخفقت زينب في ذلك لذهبت كل جهود الأنبياء . لان إخفاقها إخفاق لنهضةالحسين وإخفاق الحسين إخفاق للأنبياءلا قدر الله.
وبالفعل قامت السيدة زينب(ع) خير قيام في الحفاظ على خط الأنبياء في كل مسيرتها، وبها كمل خط الثورة ،وكما قيل(اذا كان الدين الإسلامي محمدي الوجود حسيني البقاء فان الثورة الحسينية حسينية الوجود زينبية البقاء (ولعل هذا سر كلمة الإمام زين العابدين (ع) أنت بحمدالله)
الشاهد الثاني : تسليمها المطلق لأمر الله، وذلك يعرف من كلام الإمام الحسين(ع) عند خروجه من المدينة (شاء الله أن يراني قتيلا وان يراهن سبايا)
وهنا الحسين سلم نفسه وامتثل للمشيئة التشريعية، وكانت السيدة زينب(ع) مسلمة لذلك تمام التسليم ،وكأن لسان حالها يقول: ياحسين افعل ما تؤمر ستجدني أن شاء الله من الصابرين. (ولعل هذا سر كلمة الامام أنت بحمد الله)
الشاهد الثالث: كانت السيدة الجليلة موضع اطمئنان من قبل الحسين (ع) فلذلك أودعها الحسين (ع) أمانة عظيمة وهي الحفاظ على عنصر الإمامة المتمثل في الإمام (زين العابدين) فحينما أمر يزيد بقتل الإمام زين العابدين تعلقت زينب (ع) به وهي تقول: ان كنت عزمت على قتله فاقتلني معه.
وبذلك خلصت الامام من القتل وحفظت الأمانة)( ولعل هذا سر كلمة الامام أنت بحمد الله)
البعد الثاني: (بعد العلم)
أراد الإمام أن يبين مقام السيدة من خُلال العلم لأن العلم والعمل به هو سيد الفضائل (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ )
والعلم ينقسم إلى قسمين حصولي اكتسابي متوقف على تعلم كما قال تعالى( وان ليس للإنسان إلا ما سعى)
وهناك علم آخر وهو العلم اللدني الإلهامي بمعنى ان هناك من البشر من يستلهمون علمهم من الله مباشرة وهم المعصومون وزينب كانت من نفس هؤلاء(ع) عالمة غير معلمة.
وفضيلة العالم لا تظهر إلا إذا أظهر علمه في الموقف المناسب والمكان المناسب لأن الرجال مواقف ، وهاهي زينب تظهر علمها مقارعة طاغوت زمانها يزيد (لعنه الله) تقول له في مجلسه (كد كيدك، واجهد جهدك فو الله الذي شرفنا بالوحي والكتاب، والنبوة والانتخاب، لا تدرك امدنا، ولا تبلغ غايتنا، ولا تمحو ذكرنا، ولا يرحض عنك عارنا، وهل رأيك الافند، وايامك الا عدد، وجمعك الا بدد، يوم يناد المنادي ألا لعن الله الظالم العادي. والحمد لله الذى حكم لاوليائه بالسعادة، وختم لاصفيائه بالشهادة، ببلوغ الارادة، نقلهم إلى الرحمة والرأفة، والرضوان والمغفرة، ولم يشق بهم غيرك، ولا ابتلى بهم سواك، ونسأله ان يكمل لهم الاجر، ويجز لهم الثواب والذخر، ونسأله حسن الخلافة، وجميل الانابة، انه رحيم ودود. فقال يزيد مجيبا لها: يا صيحة تحمد من صوايح *** ما اهون الموت على النوائح ثم امر بردهم. وقيل: ان فاطمة بنت الحسين كانت وضيئة الوجه، وكانت جالسة بين النساء، فقام إلى يزيد رجل من اهل الشام احمر فقال: يا أميرالمؤمنين هب لي هذه الجارية ! يعني: فاطمة بنت الحسين، فاخذت بثياب عمتها زينب بنت علي بن ابي طالب عليه السلام فقالت: اوتم واستخدم؟ ! فقالت زينب للشامي: كذبت ولؤمت، والله ما ذاك لك ولا له، فغضب يزيد ثم قال: ان ذلك لي ولو شئت ان افعل لفعلت. قالت زينب: كلا، والله ما جعل الله ذلك لك، الا ان تخرج من ملتنا، وتدين بغير ديننا. فقال يزيد: انما خرج من الدين أبوك، واخوك. قالت زينب: بدين الله، ودين أبي، ودين أخي، اهتديت انت ان كنت مسلما قال يزيد: كذبت يا عدوة الله. فقالت زينب: انت امير تشتم ظلما، وتقهر بسلطانك. فكانه استحيى فسكت فعاد الشامي فقال: يا أميرا لمؤمنين هب لي هذه الجارية. فقال يزيد: اغرب وهب الله لك حتفا قاضيا.
البعد القيادي:
وذلك يعرف من كلمة الإمام (ع) (فهمة غير مفهمة) بمعنى ان زينب(ع) كانت في مواقفها مستقلة لا تحتاج إلى من يفهمها دورها.فقد أعطاها الإمام الاستقلالية في الموقف والكلمة.
وكانت زينب تنطلق بقيادتها تحت قيادة الإمام زين العابدين(ع) في طول واحد.
فهاهي تقف لتقارع الظالم في محظر الإمام ولكن تجعل مركزيتها الإمام المعصوم.
وهكذا يتسامى مفهوم القيادة في حياة أهل البيت(ع)
دائما تقدم المرجعية العليا وتتحرك سائر القيادات في محيطها أما إذا صارت القيادات في المجتمع الإسلامي في عرض واحد تصب في مستنقع المصالح الخاصة ..فعلى الإسلام ..لا أقول السلام .بل على الإسلام وقيم الإسلام ومبادىء الإسلام الوداع.
قال احد الشعراء لايحضرني اسمه:
بلدي رؤوس كله أرأيت مزرعة البصل


الاسم: علياء عبدالحسين عويد الجشعمي- الحرية الاولى
التاريخ: 2009-08-21 14:56:11
السلام عليكم
الاخت العزيزة رسمية المحترمة
اني قرات القصيدة وكانت جميلة جدا وكلماتها متناسقة جدا واني اعتز بك كاخت وصديقة واحترامي الشديد لك مع تمنياتي لك بالخير والسعادة وشكرا لك
وادناة معلومات عن زينب رض
ولدت سيدتنا زينب الكبرى،بنت علي (رض)، في الخامس من جمادى الأولى في السنة الخامسة من الهجرة.

سمّاها جدّها رسول الله(ص) بهذا الإسم المبارك، ويقال لها زينب الكبرى للتمييز بينها وبين من سمّيت باسمها من أخواتها.وتُلقّب بالصديقة الصغرى للتفريق بينها وبين أمها الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين(رض)، ولها ألقابٌ أخرى كثيرة أهمها لقب: العقيلة.

وزينب(رض) سليلة الدوحة النبوية المباركة، فجدّها رسول الله(ص)،وأبوها(رض) وصي رسول الله(ص)، وأمها سيدة نساء العالمين، وأخواها سيدا شباب أهل الجنة.

وبذلك نشأت هذه الكريمة في حضن النبوة، ودرجت في بيت الرسالة، ورضعت لبان الوحي، فنشأت نشأة قدسية، ورُبّيت تربية روحانية.

كانت(رض) تشبه أباها وأمها(رض) بالعبادة.. فكانت تؤدي النوافل كاملةً في كل أوقاتها، ولم تغفل عن نافلة الليل قط. فكانت من القانتات العابدات، اللواتي وقفن حركاتهن وأنفاسهنّ للباري عزّ وجل

زوجها عبد الله بن جعفر، وهو أول مولود ولد في الإسلام بأرض الحبشة، ونشأ وترعرع في حجر عمه علي(رض) إلى أن زوّجه ابنته زينب(رض)، وكان عبد الله جواداً كريماً يكنّى بأبي محمد، وأبوه هو جعفر الطيار شهيد مؤتة.

توفي عبد الله بالمدينة المنورة سنة 80هـ، وخلف من زينب(رض) أربعة أولاد هم: عون الأكبر، محمد، علي، وأم كلثوم.

وقد استشهد محمد وأخوه عون مع خالهما الحسين(رض) في كربلاء، وأمهما زينب تنظر إليهما.

والرحلة الأخيرة، كانت مع زوجها عبد الله بن جعفر حين جاء إلى دمشق ليتعاهد أمور ملكه في قرية راوية، وفي هذه السفرة توفيت ودُفنت في تلك القرية، التي تُعرف اليوم بمنطقة الست زينب
مع تحياتي واشواقي للست العزيزة رسمية المحترمة
وشكرا


الاسم: مؤيد نجرس
التاريخ: 2008-11-07 20:35:37
الاخت رسمية ..
شكرا جزيلا على الرد اللطيف . ان شاء الله ساكون موجودا في المكان والزمان المحددين وان شاء الله ساقرا قصيدة عن صديقنا الراحل كزار حنتوش .. لكن لم اكن اعلم انك رحلت الى حيث الشطرة سلامي الى الشطرة .. واكيد ان شقتكم التي كنتم تسكنوهامظلمة الان لانكم رحلتم عنها.. اوؤكد ارجو ذكر الزمان والمكان المحددين لذكرى رحيل الشاعر كزار ..

اكرر شكري mnmnmadad@yahoo.com

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-05 05:25:11
الاخ مؤيد نجرس
شكرا على سؤالك عني انا الان في الناصرية وفي الشطرة على الخصوص لكن لست بعيدة عن الديوانية سنحتفي قريبا بالذكرى الثانية لذكرى رحيل صديقكم ابن الديوانية كزار حنتوش ان كنت هنا في العراق فاكيد ستكون موجودا
شكرا مؤيد

الاسم: مؤيد نجرس
التاريخ: 2008-11-04 19:58:32
السلام عليك اخت رسمية
رائعة القصيدة .....

زينب عليها السلام تستحق ان نكتب عنها بماء عمرنا

.....

اختي نود الاطمئنان عليك هل لازلت في الديوانية

اخوكم مؤيد نجرس

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:49:29
الاخت سمرقند الجابري
انت مدعوة وجميع الشعراء في الذكرى الثانية لرحيل الشاعر كزار حنتوش في 29_12او بعده بقليل
ستكونين موجودة حتما

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:46:23
الرائعة المبدعة رشا فاضل
القلوب سواجي تجري ومن القلب للقلب رسول لا اعرف كيف اعبر لك عن محبتي ورغبتي بلقائك اتابع ما تكتبين بفرح شكرا لوجودك

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:43:14
الاخ الناصري ضياء كامل
وجودك بين اصدقائي يسعدني كثيرالا غنى لنا عن تعليقك ايها المثفق الرائع وهذا شعور الجميع حتما
شكرا ابا فرح

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:23:16
الاخ الشاعر سلام نوري
شكرا لمرورك الان فقط فتحت موقع النور هناكقصيدة لك لم امر عليها بعد
انا سعيدة بتواصلك وغزارة عطائك الابداعي
دمت متالقا

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:20:05
الاخ الشاعر منذر عبد الحر
لا ادري لم احسست بحاجة ماسة لماميعك الجديدة لماذا لم ترسل لي شيئا احتفظ بتمرين في النسيان وقرابين وهما اغلى هدية عندي ابعث لي نسخة مطبوعة الى العراق وستصل

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:15:58
الشاعر التفرد رحيم الغالبي
كلماتك تمنحني طاقة وقدرة على الاستمرارية انت معطاء بلا حدود يا ابو غيث
تسلم يا اروع شاعر

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:11:42
الشاعر سجاد سيد محسن
اصدر بغيك يا يزيد فذكرنا
لا ينمحي طول المدى تذكار
شكرا لتعليقك الجميل ولكلماتك الرائعة يا سجاد

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:08:05
الاخ جبار عودة الخطاط
مررت على قصيدتك الرائعة ووصف مشاعرك للمسيرة المليونية بنبل شاعر انت في كل مرة تطرح افكارا ورؤى هامة وولها حس خاص
دمت شاعرا جميلا

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 16:02:18
الاخ صباح محسن كاظم
ما زلت ترفد النور ببحوث رائعة ومهمة وفي شتى صنوف الابداع اتابع كل ما تطرح وانا معك على الدوام

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 15:59:22
الاخ عدنان طعمة
وتبقى شاعرا واعلاميا مشاكسا على الدوام
شكرا

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-11-04 15:57:22
الاخ ناصر الحلفي
تبقى العقيلة نبراسا للايمان ومنبرا اعلاميا للثورة الحسينية كما ذكرت تماما شكرا لجميع طروحاتك وقصائدك

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 2008-11-04 09:43:03
سلام ومحبة كبيرة
شكد مشتاقة اجي للديوانية وازور محمد الفرطوسي
واجي اتغدة يمكم وابات
شكد ..بس الله يدري
حبيبتي ........

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 2008-11-03 18:59:35
تحية بحجم الافق لإبداعك الذي اتابعه دوما بشغف ومحبة .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-11-03 16:09:21
اخيتي العزيزة ام سلام سلام من الله عليك وهلى ام المصائب زينب
اختيار وفق في مساحة بوحك الابداعية
وانت تستذكرينالالم
في وصف واحتراق والم
ابكاني
فلا صوت ولا صدى
تخاطبين الاشجار التي تمرين بها
كيف لا تسجدن للجسد المسجى
اجدر باللغصن ان ينزع الخضرة
وبالفرات ان يهجر سريره
ويلتحق بالغيوم
لان الجسد الذي زحفت نحوه القبائل
بسيوفها ومجراتها
وصهيل خيولها
بات اعزلا
وصار يجتذب الطير
فيسجد لرائحة التراب
اي طيب هذا واي سما
صاغت نجومها قلائدا
وامطرتها على الجسد القتيل
ما للطير نزعت اجنحتها
وصارت تركض على التراب
وانت تواصلين صيامك العنيد
تسحبين العطايا من افواه الجياع
وتلقينها الى العدم
فالانبياء لا يرومون ما في الايدي
انهم يصنعون مجدهم بالجوع وبالعطش
فيموتون او ينتصرون
تقارعين الحكام
بالحكمة البالغة
تدفنين اليتيمة بيد
وتبصمين على العواصم
التي تمرين بها باليد الاخرى
حتى تلتهب المدن وتسقط الاعمدة
تتركين اثرا منك لا تمحوه الدهور
سلمت يمينك



الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 2008-11-03 13:08:13
تحية اخوية
الشعراء الكبار هم اللذين يلتزمون القضايا الكبرى في اشعارهم ويسيرون على خطى المؤمنون الصالحون الكبار .
دمت شاعرة كبيرة اختي رسمية

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2008-11-03 11:21:46
تتقنين لغة الاعاصير
تطعمين جياعك
حبات من الحنطة
المعباة في اكياس الصبر
في قلبك مزارات واضرحة
يضيق بها المدى
وفيه نساء يطاردهن الخوف
زينب
هل دفنت عطشك
وانت تدثرين يتاماك بالوعود
تذودين عن صحراء ممتدة فيك
تباغتين الظلام
بنور ينبض فيك
تقهرين الجبال
وتمرين مثل سحابة ممطرة
...
أختي الرائعة المبدعة المتفردة بوهج إبداعها رسمية محيبس زاير , مازلتُ أرنو لقصائدك , التي تنسج من موضوعاتها الأثيرة الحساسة , لهفة شعرية متألقة , أحييك أيتها المتألقة , وأنت تقدمين حزمة ضوء أثير باذخ , مع عميق أمنياتي القلبية

الاسم: رحيم الغالبي
التاريخ: 2008-11-03 11:12:11
في اشعارك اجد الصدق كله والالتزام كله بصوت الحق
وعراقية حقيقية نجد كل قصائدك ومن قلب الابداع

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 2008-11-03 11:11:27
تقارعين الحكام
بالحكمة البالغة
تدفنين اليتيمة بيد
وتبصمين على العواصم
التي تمرين بها باليد الاخرى
حتى تلتهب المدن وتسقط الاعمدة
تتركين اثرا منك لا تمحوه الدهور






وتحشد الشرف الرفيع بزينبٍ

ولها بتجسيد الابا ادوارُ

نطقت باصدق لهجةٍٍ ومقالةٍ

تجتاحها الاعماق والابصارُ

اسدر بغييك يايزيد فذكرنا

لاينمحي طول المدى تذكارُ


رائع يا ايتها الشاعرة البمدعة الاصيلة شكرا جزيلا القصيدة فيها ضربات وصور شعرية عضيمة

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2008-11-03 10:46:55

اختي العزيزة ام سلام
سلم يراعك النقي ايتها الاخت الحبيبة
وقد انسابت منه حبات روحك لتطرز البياض بأريج الاباء الذي لم تثلمه كل ذاك الكم الهائل من المظلومية الزينبية بأبي وامي انت يا عقيلة الطالبيين ياجبل الصبر المحمدي الشاهق
وانت ايتها الاخت الزينبية المبدعة 00هكذا انت دائما تهوين ارتقاء موضوعاتك الباسقة لتقطفين من ذراها كرز الابداع والتألق وربما هي صدفة ان مركز النور سينشر لي غدا او بعده قصيدة عن ( اخو زينب ) سيد الشهداء روحي فداه
تقبلي جزيل احترامي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-11-03 06:59:46
زينب (عليها السلام) فخر المؤمنات،حبيبة أمير المؤمنين؛صاحبة الهجرات،الاعلام الحسيني المرافق للنهضة الحسينية...زينب الاباء،والصبر،والثبات على المثل والقيم ،والمباديء؛شكرا لك يارسمية لحسن الاختيار وجودة التعبير.......

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 2008-11-03 01:29:22
وتظلين يارسمية شاعرة الجنوب الاغر ..مودتي

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 2008-11-02 22:13:28
كانت نطلاقة العقيلة زينب عليها السلام هو الذي أعاده للتاريخ وجه فقد تحملت من المصائب ومرارة الاحداث الكثير الحوراء زينب بنت أمير المؤمنين (ع), أعطت للانسانية إعلى درجات الصبر والتحمل ولنساء المسلمين الشجاعة والاستقامة والثبات وعدم الانهيار أمام أعتى الظروف وأقساها ,من اجل الحفاظ على الخط الرسالي والريادي لسياسة اهل الييت (ع)وذلك في احقية القيادة العامة للأمة فكانت بحق هي المكمله للثوره الحسينيه
ولولها لماتت الثورة في حدودها الجغرافيه والزمانيه شكراً للمبدعة الأخت رسميه محيبس على هذا العطاء
ونسأل من الله ان يحشرها مع زينب عليها السلام




5000