.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وتـد.. كي لا تميـد

عبد الحفيظ بن جلولي

إهـداء: إلى الذين تدثروا بالصقيع، كي يكونوا بردا يكسر جليد الحصار، واستلّوا خيطا، للحلم فوق خارطة النسيان.

 

جاءوا..

ويعودون..

الأرض بلا حلم

كسرب طير بلا فضاء..

وتد.. كي لا تميد

نسجوا الحلم 

اشرعوا في ليل الصقيع المؤقت سفن الكرامة 

وداسوا أوراد الوجل المقيت

مساريع من فسحة في الشتات

رتقوا فتق الخارطة كي لا يجللها عطب الطريق..

يسرحون من بقايا الصراخ

من جرعة التراب التي تختزل زحمة الغيظ

يعبثون بحزم الأنحاء التي لا تملك رسم خطواتها

جاءوا..

ويعودون..

وما بين أيدينا سوى ملامح لكلام هامد

عليه أن يكتب دون حبر ودون بياض سطوة الإغراء في القدوم المتخيل

زهو السنونوات وبرد الأصقاع وصفار زاه لشجر خريفي

جهّز دفء الفراش إذ يثغو الحمل وترتعش فرائص الهرة الصغيرة

واخبر العشاق أن غزة تبيت ليلتها بين التساريب والبوح الشقي

لنا أن نعشق المرايا ونرتِّب هندامنا ونلمِّع أحذيتنا

فالمطر بعيد والغيوم ترقص فرحا

وتتعلق مظلاتٍ على سقوف المسافات،

تصحب أجسادا عاشقة للفرار والنبوات

انشقت الجهات وتسنّم الوجه المغضّن تعاليم الموج

وانفرش البحر بساطا تحت أرجل الغايات

واعتلى منبر القصيدة التي لم تسوّ قوافيها:

أنا الفلسطيني الأربعيني الذي ولدت بالمنفى

أعود لترتقي العين سدة الحضور

وأقف غيبا عند عتبة الشهود

تتفصّل الأيدي غابات لقزحيات مجهولة

تمتد في الشحوب المعدل بانكسارات المسار  

تنحني في سمسرة الوقت المُعولم

تتسرب حلما في الصدر المدجج بالمحبة

تنتزع قبضة من القلب في طوفان الشخب

وتنحت صورة للسفن إذ ترسو على المرافئ هبات الشغف

جاءوا..

ويعودون..

يبحثون عن وطن بلا مداخل، مكبّل بالنسيان

مسرود في بقايا نص على قراطيس قديمة

حول المدفأة وخشب الأبنوس الفاخر

كانت تمتد يداه إلى طبعة من وصايا درويش موشاة بالغياب:

"على هذه الأرض ما يستحق الحياة"

ولما ولى وجهه شطر الرفوف المسقوفة بالثقافة الأنيقة

كان صوت "كنفاني" يردد:

"عائد إلى حيفا"

لم يجهِّز دفء الفراش

ولم ينبئ العشاق بخبر غزة

توسد رغوة الملح حين تنام الشواطئ

دس نصف شطيرته في أحلام السفر المسغبة

شق طوفان الخوف بغموض لوحاته السريالية

ورمى بفتنة الجسد، غرور الخلود، في مجهول ألْيمِّ المحبّرِ بالحتف

سوّد بياض الصحائف ببيان العشق

لملم مدونة الحب الناجزة من أسرار الأهازيج،

ومشرق الوحي إذ أضاءت النبوات

وغفى فوق الحلم المطعم بمسجد وكنيسة

قام ونام وتلوّى واستقام وانحنى وتعب وتقوّى

وارتمت رجلاه أخيرا عند مداخل عروس البحر

كانت مزيّنة محلاّة بفتنة السرور وانخطاف العشاق

لكن في عينيها يتم محفور!!

الوطن المسمى باللغة الرشيقة

توشح بالغياب والرجوع

وقيّد المأتم عرسا

والقطيعة لقاء

وغنى مع الأطفال أسرار الشجن الفلسطيني..

 

عبد الحفيظ بن جلولي


التعليقات




5000