..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشيخ محمد صادق محمد الكرباسي

علي فضيلة الشمري

الشباب المسلم يجب ان يأخذ دوره القيادي ويتعلم من مباديء الأمام الحسين عليه السلام

تكريم المبدعين في حياتهم يدفعهم للنتاج العلمي المثمر مستقبلًا 

ولد الشيخ محمد صادق محمد الكرباسي في مدينة كربلاء المقدسة في الخامس من ذي الحجة من عام 1366 الموافق ليوم 20/ 10/ 1947 ، مارس التأليف والتحقيق والإمامة والإرشاد وكان له الشرف بوضع حجر الأساس للحوزة العلمية الزبينبية في دمشق عام 1975 ، له عدة مؤلفات وتصنيفات مطبوعة تجاوزة المائة وتناقلة انجازته العلمية ومصنفاته المئات من وسائل الإعلام المقروء والمرئي والمسموع وشبكة الأنترنت وزود بأربعة شهادات دكتوراه نظير إنجازاته العلمية ، من سوريا ولبنان وفرنسا والولايات المتحدة ، كانت لنا معه هذه الوقفة من خلال الحوار الشفاف عند زيارتنا كربلاء المقدسة فكانت الحصيلة الأتية : 

# سماحة الشيخ لكم بصمة فكرية لها أثرها في عالم التأليف والنشر هل لهذا الأمر أثر في الشارعين الاسلامي والغربي ومن أعطاك حقك أكثر؟! 

نحن كمسلمين لدينا فكر كبير وقدرة على التأليف وخصوصًا رجال الدين الأجلاء وما أملكه بكل فخر حول شخصية الأمام الحسين عليه السلام أكثر من ثلاثة الاف كتاب ومجلد ومقال مما يعني دخولي دائرة الأهتمام بالنسبة للغربيين لانهم أكثر من الشرقيين يقومون لنا بالأحترام خصوصًا ان جميع مؤلفاتي تدور حول شخصية واحدة اسلامية هي شخصية الأمام عليه السلام وبالتالي تقديرًا وتكريمًا لما رفدت المكتبة العالمية من معلومات حول شخصية الأمام الحسين عليه السلام كان هناك تحرك في باكستان بتسمية شارع يحمل اسمي في مدينة لاهور بدولة باكستان . 

# ماذا يعني تكريمكم وانتم أحياء كما حصل في باكستان ؟

تكريم اي مبدع في حياته أنا وغيري من الباحثين في مختلف الفروع سواء كانت دينية وغيرها يفضل التكريم وهو حي يرزق لما له من اثر كبير وفخر بنتاجه العلمي ويعطي نتاج مضاعف نتيجة تقدير جهوده رغم أن الكثير لا يتوقف وان لم يذكر في حياته أو مماته لأن الباحث ينتظر الأجر الألهي لمجهوده فمثلًا أغا بزرك الطهراني عندما زار النجف أواخر السبعينيات من القرن الماضي ولديه كتب منها جانب من شخصيات لأعلام الشيعة وجانب أخر من المؤلفات الذريعة في تصانيف الشيعة أعتمدت مصادر مهمة في التدريس بالحوزة ولكل محبي البحث والتاليف وهذا ما يكفيه في حياته . 

# ما هو تقيمكم الشخصية والفرق بين الرواية والحديث من جهة وبين الكتاب من جهة ثانية اين تجد نفسك؟ 

طبعًا اجد نفسي بالكتاب لانه مرجع كبير لي باحث علم في مجال تخصصه ولأن الرواية والحديث تسند في الكتاب الى مصادرها وبالتالي الكتاب وعاء أكبر من الحديث 

# ما هو دوركم من خلال التاليف بالشعائر الحسينية وما الرسائل التي اوصلتها من خلال كتبكم وموسوعتكم ؟! 

لدينا ستون بابًا من الموسوعة كل المعارف به وهو ما يكتب لأول مرة في تأريخ الشيعة مستنبط من أقوال الامام الحسين ثم يستنتج الحكم من خلال الأستدلال ونناقش الموضوع ونعمل به عمل المقارنة مع علم الرجال ثم المفارقة مع المذاهب الأخرى وأخرجنا العم والحكم في هذه الروايات وتطرقنا لدور الخطابة ووصفناه بلسان الشارع ولدينا تصنيف ديني لرجال الدين وصنفناهم حسب المرجع ثم الخطيب ثم الرعية وعلى الخطيب أن يكون ملتزمًا في أنطباعاته في نفوس الشارع ولا يتجاوز حقه على الأمام المعصوم لما هو ثابت وله دور مهم وشروط متعددة عليه الألتزام بها ، والمرجع او الفقيه يحقق ويستنبط ولسانه في ايصال المعلومة هو الخطيب وهما بالضبط ( المرجع و الخطيب ) مثل قضيب سكتي القطار والفقية اصل الإعلام من الخطابة وهو من عهد ادم لعهد نبينا محمد صل الله عليه واله وسلم 

# هل ممكن ان نصنف الخطيب كإعلامي لمراجع التقليد من خلال استغلال المنبر في ايصال الفتوى للرعية ؟ 

الإعلام هو وسيلة لتثقيف المجتمع والخطابة تسير بنفس افتجاه وبالتالي فأن الخطابة في باقي العصور تقابل اخر العهد الأن من حيث الفضاءيات واي وسيلة اعلامية تكون حلقة الوصل بين المرسل والمستقبل المستفيد من هذه الأخبار ، اذن الخطابة كانت الوسيلة في سابق العهود في ارشاد الناس في ظل تخلف النقل والأتصال والتواصل مع رجال الدين فلعب الخطباء دور مهم بارشاد الناس من خلال العبادات والمعاملات. 

# ما دور الشعائر الحسينية بالموسوعة ؟

الشعائر هي عقيدة للمؤمنيين واصل الشعائر هي اظهار مظلومية أهل البيت ويتفق الجميع من هدف واحد بالدفاع عن مظلومية الأمام الحسين عليه السلام لذلك يشعر بها الحاكم الظالم اكثر من اي شخص أخر والعفوية بالشعائر من خلال احيائها خلال ايام محددة تعطي تماسك كبير بين المؤمن واهل البيت لذلك أكدنا على ضرورة استمرارية الشعائر بعد ابعاد الشعائر الدخيلة وهي معروفة ولا تحتاج لفتوى لن ما يقبله العقل والدين هو الشائع وخلافه خرافة . 

#  ما هي إبرز الدروس الحسينية من وجهة نظركم الدينية ومعتقد سماحتكم ؟!  

قضية المام الحسين قضية معروفة ولا تحتاج إلى رؤية خصوصًا لمن يملك هذه العقيدة واولها هو رفض الظلم وليس طمعًا بالحكم والشجاعة في مواجهة أكبر جيش بعدد قليل من الرجال واي رجال خيرة الرجال خلقًا وأخلاقًا وشجاعة ومكانة إجتماعية واعطى دراسة صحيحة لجميع المجتمع لأن من شارك بالمعركة كانوا من مختلف الأعمار فالطفل الرضيع والطفل الغير بالغ والشاب في بدايته والشباب والرجل الكبير والمرأة المسنة كلهم اتفقوا على حب شخص الأمام والتضحية بالغالي والنفيس من اجل حب أل بيت النبوة كما أعطتنا هذه المعركة معركة الطف دور للنساء في الشدة كيف تقف مع اخيها الرجل وتكون لسان الحق الذي يجلد به اجساد ووجوه الظالمين أذن هي قصة فيها الف عبرة وعبرة. 

# هل تطرقتم لدور الشباب المسلم في نصرة قضية الأمام الحسين عليه السلام عقائديًا ؟ 

للأسف المجتمعات العربية والسلامية لم تعطي للشباب دورهم القيادي أو قيمتهم الأعتبارية خصوصًا نحن نملك قاعدة شبابية في مختلف التخصصات الدينية والعلمية والأنسانية ممكن ان ترفد الأوطان ولكن بحاجة لرعاية دولة وأمكانياتها بحيث نقل النتاجات التي تخرج منهم لرض الواقع وربطها بقضية الأمام الحسين عليه السلام لأن كل ما لدينا من الأمام الحسين عليه السلام ويجب أن يكون لشبابنا ذوق في العمل وهم أهلًا لذلك ويجب التفاهم معهم بلغتهم التي فهمونها لأن عصرهم يتختلف عن عصرنا وهذهع سنة الحياة التي أوصانا بها أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام وسيتمسك بمخرجات معركة الطف الخالده وخير ما نورث شبابنا مباديء الأمام الحسين عليه السلام قولًا وعملًا . 

# كلمة أخيرة ؟  

جميل ان يبحث الشاب عن الحقيقة وان يكون مثقفًا قادرًا على الأجابة في اي زمان ومكان وعليه ننصح ابنائنا الشباب بأخذ دورهم الديني والوطني لما له من اهمية في حياتهم .

علي فضيلة الشمري


التعليقات




5000