..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القاتل الحقيقي مَن؟

عقيل العبود

على ضوء تداعيات اغتيال الروائي الدكتور علاء المشذوب 

الاختلاف بين إنسانية المقتول، وإنتفائها عن القاتل امر متعلق بإحداث أمر جديد، وهذا الأمر إنما هو حالة متطورة عن الهمجية الجديدة.

تلك التي أرست دعائمها تماما تحت غطاء هذا النوع من التسيب والتدهور الذي تتزايد حدته يوما بعد يوم. 

والتدهور هو هذا الذي لا تتحمل مسؤوليته الأجهزة الأمنية فحسب، بل نتحمّل مسؤوليته نحن الذين بطريقة، اوباخرى أمضينا على الدستور، دون ان نمتلك الحق في مقاضاة الحكومة، حال فقدان الأمن  وشروط إنسانيتنا.

 حيث من شروط هذه الانسانية هو حق الانسان في الأمن، والامان، والتعلم والتوظيف، وبناء المجتمع من خلال هذا الرأي اوذاك.

 هنا حيث تتفاقم حدة الفوضى يصبح من حق المواطن ان يداعي حكومته ببناء جهاز امني ومؤسسات رصينة.

خاصة ونحن بأمس الحاجة الى إعادة هيكل مؤسسات الدولة التي تم تخريبها ومن ضمنها الجيش، وإدارات المشاريع الخاصة بالإحصاء المدني، والمصارف، واجهزة الصحة، عقيب عهد ما تم تسميته بالتغيير، وهي كلمة حق يراد بها باطل، حيث في ظلها تم تجاوز وتحطيم جميع مفردات النظام الاداري القديم  للدولة وتم تخريب واستنزاف البلد الذي تم بناؤه منذ زمن بعيد. 

نعم العراق بحتاج الى ترميم وإعادة مؤسساته التي تم تأسيسها قبل نظام البعث المقبور، وهذا يحتاج الى نطام حاسوب بموجبه يتم احصاء سكان العراق وحاجيات هذا السكان وأمنه ووضعه المعاشي، والصحي، والنفسي، وكذلك تحليل بصمات الجريمة المنظمة بغية تحديد المصدر الذي يختفي دائما وراء سلاح القاتل. 

عقيل العبود


التعليقات




5000