..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أخبارٌ عسيرة الهضم من سلطةٍ خارج السلطة .!

رائد عمر العيدروسي

هنالكَ منَ الأخبارِ أخبارٌ قد تثير أيّ إنسانٍ بسيط , وقد تستفزّ رؤى ومشاعر آخرين وحتى اكثر من ذلك , وبغيةَ أنْ لا نتّهم " الخبر " بالضلال او الكفر والخروج عن الملّة ! , ولا حتى الذين قاموا بتحرير الخبر وفق المواصفات الإعلامية المطلوبة , فأنّ علائم الإستفهام واصابع الإتهام تتّجهُ مسرعةً الى ساسةٍ كبار وتصريحاتهم التي لا يستسيغ هضمها ولا مضغها أيّ إمرءٍ او مواطنٍ داخل وخارج البلد .


في ظهيرةِ يوم امس الجمعة , مُقلّباً " الآيباد " عمودياً وأفقياً وذات الشمالِ وذاتَ اليمين , فوجئتُ بخبرٍ موثّقٍ بصوره المرفقة , ومصدر الخبر هو موقع < بغداد – اليوم الإخباري  Baghdad Today News > ولا ادري عدد المواقع الإخبارية الأخرى ووسائل الإعلام المختلفة التي نقلت ونشرت تفاصيل هذا الخبر , أمّا فحواه وبنصوصٍ حرفيةٍ مؤطّرة : - فأنّ < المالكي ناقشَ مسألة تواجد القوات الأمريكية في العراق مع مسؤول ملف شؤون العراق وايران في وزارة الخارجية الأمريكية السيد " اندرو بيك " وبحضور السفير الأمريكي السيد " دوغلاس سوليمان " > , ثُمّ ووفقاً للبيان الذي اصدره المكتب الأعلامي للمالكي فأنّ اللقاء بحثَ : < مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية والمساعي لإكمال الكابينة الوزارية بالأضافة الى مناقشة مسألة تواجد القطعات الأمريكية في البلاد > , وعاد بيان ذلك المكتب الإعلامي ليكرّر : < تأكيد المالكي على اهمية الإسراع في إكمال الكابينة الوزارية للوصول الى حكومة قادرة على النهوض ومواجهة التحديات .. الخ ! > , كما دعا رئيس ائتلاف دولة القانون او حزب الدعوة : < الى مواصلة العمل المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والعراق > .!


أقلّ ما نقوله ويقولوه كافة المواطنين :- فهل هنالك من حاجةٍ للتصريح على أهمية إكمال الكابينة الوزارية .! , وهل هنالك من يعترض ويخالف ذلك .؟ وهل كلام المالكي هذا يتوجّب طرحه وعرضه على المسؤول والسفير الأمريكي ! وهل هما لا يدركان ذلك .! واليسَ هذا الحديث هو شأنٌ عراقي – داخلي , ومن المعيب طرحه على الأمريكان والأجانب .! ولا نتطرّق هنا الى إصرار " دولة القانون والمالكي على ترشيح الفيّاض لوزارة الداخية كشرطٍ لإنهاء إكمال الكابينة الوزارية ! وكأنّ جهاتٍ واطرافاً واحزاباً أخرى تصرّ بألحاحٍ على تبوؤ السيد الفياض وتستميت لتعيينه للداخلية .! نعم لا نتطرّق الى ذلك ولا نخوض مع الخائضين في غمار تفاصيله .!


ثُمَّ : وبغضّ النظر ودونما إبداء رأيٍ " هنا " على مسألة تواجد القوات الأمريكية التي غدت تنتشر وتوسّع سعة ومساحة انتشارها براً وفي قواعدٍ جويةٍ داخل القطر , فما هو دور وقيمة ورأي وزارة الخارجية العراقية في هذا الشأن الذي حسمه المالكي مسبقاً " لمغادرة القوات الأمريكية للأراضي العراقية – تناغماً مع المطلب الأيراني " ! كما علامَ تجاهل اعتبارات وزارة الدفاع في صفقاتٍ اسلحةٍ امريكيةٍ حديثة وتفرض وجود مدربين وخبراء فنيين لأغراض التدريب والصيانة عليها وسبل استخدامها ميدانياً وعملياً .! , لكنّما الأهم من كلّ ذلك وعلى ضوء ما ابلغه المالكي للزائرين الأمريكيين , فما دور رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية منْ كلّ ذلك .! وماذا لو كانَ رأيهما او أحدهما مخالفاً لرأي المالكي .؟ , فَمنْ هي الدولة ومَنْ هي الحكومة ومَنْ هو رئيس العراق .! ؟

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000