..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دعوة لإدماج المرأة في الحياة الاقتصادية وضرورة انخراطهن في سوق العمل

ابراهيم محمد شريف

القى معالي السيد احمد ابو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال فعاليات أعمال ( مؤتمر المشرق حول التمكين الاقتصادي للمرأة ) الذي عقد اليوم التاسع عشر من يناير 2019 الجاري في العاصمة اللبنانية بيروت .

 وحضر المؤتمر معالي رئيس وزراء الجمهورية اللبنانية السيد/ سعد الحريري  ومعالي السيدة/ موبينا جافر، عضو مجلس الشيوخ بالحكومة الكندية و السيد فريد بلحاج، نائب رئيس البنك الدولي بالشرق الأوسط  والسيدة/ ستيفاني فون فريدبرغ، الرئيس التنفيذي للأعمال لمؤسسة التمويل الدولية وممثلي الحكومات الوطنية، و ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية وفيما يلي كلمة السيد ابو الغيط :  

(     يسعدني بدايةً أن أتقدم بخالص الشكر للحكومة اللبنانية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة ، وأتشرف باسم جامعة الدول العربية أن أشارك معكم افتتاح "مؤتمر المشرق حول التمكين الاقتصادي للمرأة" في "بيروت" الحبيبة.

نجتمع اليوم عشية انعقاد الدورة الرابعة للقمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية برئاسة الجمهورية اللبنانية، و بهذه المناسبة أتقدم بخالص الشكر إلى دولة الرئاسة على الجهود الكبيرة والمقدرة في دعم التحضيرات للقمة التنموية والتي نصبو جميعاً إلى الخروج منها بنتائج إيجابية تنعكس على وطننا العربي لاسيما في ظل الأوضاع المتأزمة  التي تمر بها المنطقة العربية والتي تنعكس بصورة أكثر حدة على الفئات الهشة من مجتمعاتنا كالنساء والأطفال

 ويسعدني هنا أن أشير ، إلى أن جدول أعمال القمة يتضمن عدداً من الموضوعات المخصصة لتمكين المرأة و تعزيز حقوقها الصحية والاجتماعية والاقتصادية. فإن ما تواجهه المرأة من تحديات مختلفة في بقاع كثيرة من العالم العربي، سواءً كانت تلك التحديات تاريخية أو متجذرة في المجتمعات بسبب الفقر ونقص الخدمات الأساسية الصحية والتعليمية وغيرها، أو تلك المستجدة نتيجة النزاعات التي شهدتها المنطقة على مدار السنوات الأخيرة، والتي طالت بالدرجة الأولى النساء في سوريا وليبيا والعراق واليمن، إضافة لما نراه من استمرار المعاناة التاريخية للمرأة الفلسطينية في ظل الاحتلال الاسرائيلي، لهي موضع انشغالنا واهتمامنا في الجامعة العربية، وأحد المحاور الرئيسية لتعاوننا مع الجهات المختلفة المعنية في مجال التمكين الاقتصادي

للمرأة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وذلك في إطار وعينا بضرورة العمل من أجل تخفيف وطأة التداعيات السلبية لهذه التحديات على المرأة العربية بكل السبل المتاحة.

يتناول  برنامج عمل هذا المؤتمر الهام عددًا من المحاور الهامة والملحة التي ترتبط بتحفيز التغيير الاجتماعي ودور القطاع الخاص كمحرك أساسي لتمكين النساء والفتيات، وهو الأمر الذى يكتسب أهمية خاصة ومتزايدة في ظل الفترة الحالية الحساسة وغير المسبوقة التي تمر بها المنطقة العربية،

إن قضية إدماج المرأة في الحياة الاقتصادية وزيادة وعي المجتمع العربي بأهمية الدور المحوري الذي تقوم به النساء وضرورة انخراطهن في سوق العمل خاصة في ظل تزايد الحاجة للأيدي العاملة أضحت من الموضوعات الأساسية المطروحة على المستوى الإقليمي بل وأصبح هناك حاجة ملحة لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية حقوق المرأة على الصعيد الاقتصادي، و دعونا لا نغفل ارتباط قضية التمكين الاقتصادي للمرأة مع قضايا أخرى منها قضايا الحماية الاجتماعية للنساء ، والقضاء على الفقر، و الوصول إلى الخدمات الصحية وقضايا التعليم، وجميعها قضايا في صميم أهداف التنمية المستدامة 2030 على الصعيد الدولي والإقليمي. 

ويسعدني أن أنوه في هذا الاطار بالجهود التي اضطلعت بها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في إطار تنفيذ وثيقة إعلان القاهرة وخطة العمل الاستراتيجية التنفيذية "أجندة تنمية المرأة العربية 2030" والتي تم اعتمادهما من مجلس الجامعة في دورته الـ(28) على مستوى القمة المنعقدة بالمملكة الأردنية الهاشمية في مارس/آذار 2017، تلك الاستراتيجية التي تمثل خلاصة الرؤى والمواقف والآراء التي وضعها الخبراء والمعنيين والمجتمع المدني العربي وطرحتها الدول الأعضاء في الجامعة، والتي تضمنت محورًا خاصًا بتعزيز المشاركة الاقتصادية للمرأة ، وتعمل الأمانة العامة مع الدول الأعضاء على متابعة ما تم اتخاذه من إجراءات لتنفيذ هذه الخطة من خلال وضع مؤشرات للقياس على المستوى العربي تحدد مدى التقدم المحرز في تنفيذ بنود خطة العمل الاستراتيجية، وبما يسمح بإعداد تقارير مرحلية لقياس وضعية المرأة في المنطقة العربية.

ومن ناحية أخرى، فإن ما يشهده العالم أجمعه من تقلبات وتغيرات مستمرة للحياة الاقتصادية جعل من الأهمية أن تضع الجامعة العربية قضية التمكين الاقتصادي للمرأة نُصب الأعين، وإن الجهود المبذولة من الأمانة العامة والدول الأعضاء تأتي تأكيدا على جملة القيم والمبادئ والأهداف التي تضمنتها الاتفاقيات والمواثيق الإقليمية والدولية المعنية بحقوق المرأة عامة والتمكين الاقتصادي خاصة، واتساقا مع ما ورد في اهداف التنمية المستدامة  وتحديدًا الهدف الخامس (فقرة 5.5) المتضمنة كفالة المشاركة الاقتصادية للمرأة في الحياة العامة، وتشديدًا على أهمية التنفيذ الكامل والفعال لكافة الاتفاقيات المتفق عليها دولياً المعنية بتحقيق المساواة بين الجنسين.

إن جامعة الدول العربية تعمل بشكل حثيث ومستمر، وبالتعاون مع مختلف الآليات الحكومية في الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية من أجل تطوير السياسات التي تتعامل مع شؤون المرأة وقضاياها في المنطقة العربية، وذلك لضمان قيام تنسيق فعال وجاد بين هذه الآليات والبرامج في إطار منظومة عمل متناسقة تستهدف الارتقاء بوضعية المرأة في إطار السعي لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة بمفهومها الواسع، وبحيث يكون أحد الأهداف الرئيسية لعمل هذه المنظومة هو خلق وعي مجتمعي كامل بمحورية دور المرأة في المجتمع، وضرورة ترسيخ قاعدة تكافؤ الفرص والمساواة بين الرجل والمرأة، وتمكين المرأة سياسياً واقتصادياً واجتماعيا.


 

ابراهيم محمد شريف


التعليقات




5000