.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فوضى المناصب في وزارة الثقافة

عماد جاسم

يبدو انه قدر وزارة الابداع والجمال ان تبلى بمزاجية قيادات اتت بتلك المحاصصة سيئت الصيت لتفرض رؤيتها المحدوده القاصرة على فهم قيمة الفكر والثقافة والفنون في لعب دورالريادة وتوجيه المجتمع فاكتفت هذه القيادات بالزهو لحيازتها كراسي المسؤلية بلا استحقاق

ولسنا مغالين اذا قلنا انها مؤامرة يشترك بها السياسيون للاجهازعلى بوادر الانقاذ من كوابيس التشرذم والتفتت والانقسام  باحالتهم حقيبة وزارة الثقافة الى من يجهل حتى تاريخ فنون بلاده 

واضائات المفكرين وسجل عطائات رواد المسرح والتشكيل والقصة والشعر

ليكون اداة القمع الموجهة من قبل احزاب ومجاميع تضع لغة التحريم في مقدمة اولوياتها 

وقد اغلقت ملف مبدء الحوار كشعار لها لايقبل الرد او التراجع  

ربما يتناسى المتخاصمون دوما على حقائب الوزارات انهم في مسؤلية اخلاقية وتاريخية

تدفعهم للتبصر في اختيار من يجند خبرته  وطاقته ومواهبه لحماية هذا الارث الحضاري

ويشترك مع عقول البلد المتنورة في مسايرة عجلة التقدم والنهوض والسعي للارتقاء

بوعي مجتمع محاصر بالعصبيات البدوية والتعصب الاعمى 

لكن الفاس لا يرغب بمغادرة راس وزارة الثقافة التي تعاضمت فيها كدمات التجارب السابقة

والاختيارات البائسة لتبتلى بوزير جديد اتى بصفقة سياسية او تجارية  والنتيجة واحدة

جوع للسفر وتطبيق لاجندات احزاب وكتل سياسية ومصادرة لحقوق السابقين من المعروفين بانتمائهم لمشروعهم التنويري الحضاري واقصاء الساعين لصنع فجر جديد

وعلى طريقة شيوخ العشائر ياتي لعزيمة الوزارة او الوليمة المعطاء المقربون والفائزون

بحب الوزير ليجزل لهم العطايا بكراسي ومناصب دون حساب ورقابة من اي جهة

فهل يعرف مستشاروا رئيس الوزراء من هو الان مدير عام دائرة الفنون التشكيليه

في بلد زاخر بمبدعي هذا الفن الرفيع وهل يتوجهون بالسؤال عن سبب تغير مناصب مدراء وزارة الثقافة وفق اي معيار صار الباحث الموسيقي مديرا لثقافة الاطفال

وربما هو تساؤل مشروع ترى هل ان رئيس الوزراء على علم بانفاق المبالغ على مهرجانات مخجلة في دول متعدده لوزير لا يقرق بين فاضل خليل وفاضل ثامروفاضل عواد ولم يزر بحياته مسرحا

وهذا ليس انتقاصا للوزير بل هو عتب مرير انقله بامانة يشاركني في كل الطامحين برؤية تقافة بلدنا تتعافى من اوبئة المحاصصة  

 

عماد جاسم


التعليقات

الاسم: ستار الشاطي
التاريخ: 2008-11-15 11:36:22
أخي العزيز عماد ... لاأعتقد بمزاجية الكتل السياسية المتناحرة في العراق الجديد في التعامل بهذا الشكل مع وزارة الثقافة العراقية بل اعتقد بسبق الاصرار والترصد في اهمالها وبالتالي اهمال الشريحة المثقفة التي تعمل على التنوير والتثقيف لابناء بلد مسخت افكارهم وثقافتهم وارثهم الحضاري طوال حكم دكتاتوري بغيض . لقد وقف الكثير من المثقفين العراقيين ابان النظام الساقط السابق بوجه السياسات القهرية التي كانت تمارس بحقهم ولم يكونوا بحاجة الى وزارة لاتمثلهم وبالتالي فأني أؤمن ان المبدع والمثقف لايحتاج الى ان ينضوي تحت راية وزارة او جمعية او حزب او غير ذلك في تصديه للظواهر السلبيه وفي حربه ضد الطغيان والجهل وماعليه الا ان يثق بالشعب الذي يستحق منه كل العطاء والابداع من اجل ان ينهض به الى المستوى اللائق كشعب حضاري عريق يتطلع الى مستقبل واعد . كفانا تباكيا بأنتظار ان تمنحنا الوزارات والتكتلات والجمعيات ... الى اخره من مسميات فعلى المثقف ان يثبت وجوده بعيدا عنهم وان يبدع بعيدا عنهم فلافائدة من مناشدة من تقاذف وزارة الثقافه كما يتقاذف الكرة وكأنها جرثومة وبائية لتستقر في حضن شرطي سابق او مؤذن جامع .. لك كل التقدير والاحترام.

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2008-11-02 11:40:32
صحيح ماور في موضوعك يا أخ عماد .. ولكن أنت الأن جزء من هذا التكوين تعرفة وتعريفا ..وسائر في ركابه على احسن وجه.. بعد أن كنت عماد الذي يحبه الجميع.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2008-10-29 22:17:31
ما الصعوبة في أن تقيم وزارة الثقافة دعوة تقويمية مفتوحة تعد فيها برنامجا نقديا لسير العملية الثقافية تستضيف اليه مريدي الأدب والفن وأن يكون هذا بمثابة تقليد سنوي يرافق نهاية كل موسم من مواسم اللقاءات الأدبية شرط ان تستضيف ادباء وكتاب وفنانين من مختلف المحافظات بما فيها الأقضية والنواحي وبمختلف مللهم وانتماءاتهم وصعلكاتهم بما فيهم اللامنتمين ان وجدوا ودون تمييز. وأن لا تستثني من ذلك دعوة ادباء عراقيين من خارج العراق بخاصة اولئك الذين لم يحالفهم الحظ في زيارة بلدهم.
ولو قدرنا هذا الجهد الذي ستتكفل به وزارة الثقافة بحساب - جسبات العبد لله - هل نتوقع خسارة ام فائدة حقيقية ستجني من ورائها الوزارة ولو من باب وضع النقاط على الحروف وبذلك تكسر طوق عزلتها وبالمثل ستجد من يساندها ويدعم مطالبها الخدمية في استنهاض الواقع الثقافي في البلاد بدلا من سياسة التسليم بالأمر الواقع على حساب العملية الثقافية ككل.. وأنا واثق سيكون لها دورا رياديا وتتخلص من ( مظلومية) عهود الخروف الأبيض والأسود.. و ..(لا باجه بعد اليوم!)

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 2008-10-29 16:18:02
أن الحاله المزريه التي تعاني منها كل الوزارات في الدوله ومنها وزارة الثقافه والمفروض بها أن تعبر خير تعبير عن أعرق بلد في الحضاره عرفته الدنياهي نتيجه طبيعيه للمحاصصات الطائفيه البغيضه والتي تعبر خير تعبير عن الغزوات الجاهليه التي كانت تحدث ويتم فيها سلب أكبر عدد ممكن من الغنائم ووزير الثقافه السابق كان المثل الصارخ لهذا الأمر ومادام العراق يعيش تحت هذا المفهوم القبلي المتخلف فلن تقوم له قائمه وستكون كل الوزارات عباره عن كانتونات وعشائر ومحسوبين على هذه الوزارات حيث يتشرذم مفهوم الدوله وتستبعد كل الكفاءات ويتسلط الجهله على مقدرات الأمه وهذا الذي يحدث في العراق اليوم.
جعفر المهاجر.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-10-29 10:27:17
الاخ عماد جاسم..مشكلة وزارة الثقافة مستديمة منذ اربعة عقود، الرجل الكفوء..الرجل المخلص..الرجل الوطني ..المثقف العضوي ..مقصيا عنها،تبعا لثقافة الادلجة سابقا والان تبعا لثقافة المحاصصة..شكرا لتسليطك الضوء على وزارة ينبغي أن تكون سيادية لترميم إنكسارات النفس العراقية وخيباتها بسبب الحروب والموت الذي أدمن في حياة شعبنا النبيل...

الاسم: حسين العزي
التاريخ: 2008-10-29 09:28:40
الزميل عماد جاسم.. لانعلم لمصلحةمن يحدث هذا فهل هو فعلا لبناء الثقافة العراقية ام التعمد في خرابها على مبدأالمحاصصة.. واين دور الحكومة من تلك التغيرات؟؟

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2008-10-29 09:23:56
أحييك أخي المبدع عماد جاسم , وأوافقك الرأي في كل ماذهبت إليه , فالمحاصصة , وعدم الكفاءة , وغياب الحوار الثقافي الحقيقي النظيف , آفات فتكت بنا وجعلتنا نعاني الأمرين .. دمت مبدعا جميلاً

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 2008-10-29 09:21:49
اهلا عماد والله اضحكتني ااخي متى كان لنا ارجل الماسب في المكان المناسب نحن دائما في ازمة تجاه هذه النظرية
التي تفشلها مصالح الكرسي اللعين وهذه المرة المحاصصة العذبة جدا لك مودتي اخ عماد ومبارك في فكرك الجميل وارائك الحرة ..

الاسم: مازن لطيف
التاريخ: 2008-10-29 06:52:35
صديقي العزيز عماد لقد مَللنا الحديث عن وزارة الثقافة التي تعاني العديد من الأزمات فقد تم تغير عشرات المدراء منذ سقوط النظام وإلى الان دون جدوى.. وزارة الثقافة فيها إرضة مستعصية تتمثل بعدد من رجالاتها.

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 2008-10-29 05:33:43
حبيبي المبدع الجميل عماد
احييك.. اتمنى ان يبلغ المثقفين العراقيين كل هذه الجرأة في فضح وتعرية المؤسسة وان نفض بكارة صمتنا المخزي والمذل




5000