.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصورٌ بلا روح

عامر رمزي

حبيبتي

إن خلعوا عن جلدكِ السواد

ما حاد عنكِ الحِداد

وما زيّنوكِ

إن مسّ عينيكِ كحلٌ

أو حُمرةٌ لوّنت الشفاه

عجبتُ لكرب ٍ احتستهُ مسامكِ

يتشظى جزعاً

يعتّمُ كِسوةَ العيد ِ

وما زخرفتهُ الثياب

  

مدينتي

قصوراً شيدوكِ أم قبورا

لا عزاءَ يتبعهُ نوال

إن بكَدِر أو زلال

جثتي فيك ِ غـُسِلـَت

  

لا تبن ِلمسكني جداراً

وساعتي الدقاقة

عصفورها

خلف الباب أنزوى..

مُضرباً

يساوى الليلَ بالنهار

  

لو

في حضيرة الدواب ِ رُصِفَ الذهبُ

أو

بين التبن لاحت شذراتُ ياقوت ٍ

وبريقُ ماس ٍ إلتهب

عيونُ الخيل ِ

هيهات هيهات ما بَسِمت

وصَمتُ الماعزِ الهزيل

يعلنُ خلودَه

بين زفيرِ خوف ٍ

وشهيق أنفاس فسدت

  

تـَفطـّن لدائيَ يا طبيب

فالكـي لا يبرأ الزكام

ومن يرِث حطاماً

فسالفه روحاً يعقبها الجسد

انظر يا صاحبي لأسراب ٍ رحلت

دونَ مواسم ٍ

وخواءٌ من أجيال ٍ متراكمات

  

ترسم لي رياضاً مقفرات

فما العبير

الا عبقٌ إرتحلَ مع الأحباب

وعاجزُ يتكئ

يجتازُ شارعاً مرصوفاً

مع أنوارِ شمعة يرتعد

أغواراً من ظل ٍ يبصق

والمرايا مهشمات

  

وهناك

حيث يتلاشى طريقُ النبل

وراء حقول الضياع

عصفوراً محنطاً

يلامس جبينهُ السماء

ينتصبُ عنواناً للحنين

كرفاتٍ للقديسين

  

  

  

  

  

عامر رمزي


التعليقات

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-31 08:10:37
الرائعة دوماً غادة
=================
حضورركِ كل حين له مكانته في ذاتي..ويضيف وردة الى باقة الورود..
شكراً يا أميرة الشعر على متابعة كتاباتي أينما أكون..
تحيتي وتقديري

الاسم: غاده البندك
التاريخ: 2008-10-30 22:39:10
الصديق العزيز عامر

تحية طيبة وبعد

كان نصك اقوى من قدرتي على التوغل لكني احسست بروحي كم من الحزن يحمله قلمك الجاد..
سامحني على التأخير بسبب ظروف خاصة و تأكد انك في كل نص تزداد علوا..فوق العلو..
هنيئا لك كم المحبين و الناقدين الراقيين الذين يملؤون صفحتك عطرا..

دمت وردة من وفاء
غاده

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-30 09:48:10
الشاعر النقي فاروق طوزو
=========================
يا جماعة الذي يخطأ هنا يبتلي...ههههههه
يبدو إن رأس البلية صار له رأسين..كالتنين الصيني ..الأول للكناني والثاني لك يافاروق
لك أغلى أمنياتي يافاروق النقي..
وللكناني الرائع
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-30 09:31:04
صديقي النبيل بشار نديم
=======================
ما زودتني به من معلومات تاريخية عن الموصل وفي مساعدتك لي في بحثي عن الحقيقة يجعلني أحيي فيك رجلاً من عصر الفرسان ..فشكراً لما تهديني من وقتك الثمين..
أشكر وجودك وخطاك التي ترافق خطاي على طريق محبة الوطن..
عامر رمزي

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2008-10-30 05:41:24
عامر الخير
والعامر بالشعر والمحبة
دائماً تكتب النص المتميز بوافر العذوبة والجمال والفكرة

تحياتي لك وللرائع حمودي الكناني وفعلاً شوداك الى صفحة جهاد الجزائري لتكتب الى فاروق طوزو

الاسم: بشار نديم احمد
التاريخ: 2008-10-29 20:27:57
الصديق العزيز عامر
قرات نصك المشبع حدٌالثمالة برؤيا الحزن والقهر والوجع العراقي وسالت نفسي أين تكمن بؤرة النص ؟ أم أن النص كله بؤرة؟!هل رثاؤك لمدينةٍ حلم
قصوراً شيدوك أم قبورا .. أو في قولك:
وهناك

حيث يتلاشى طريقُ النبل

وراء حقول الضياع
النص ملئ بالمشاعر لمتدفقة التي تعبر عن فيضٍ عاطفي اجدني تواقأ الى قراءة النص مرة ثانية وثالثة لاكتشف فيه في كل قراءة الجديد من العواطف والجديد من الرؤى

النص يستحق ذلك، يستحق هذا العناء ،لم لا أعاني معك همك واشاركك احزانك ايها المتألم في عصر الضحك الكاذب

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-29 19:37:11
الصديقة العزيزة الهام زكي
============================
ايتها المرأة المتألمة لواقع المرأة في بلادنا..والكاتبة الشاعرة الصادقة ..أثمن خطواتك المهمة
في رسم الفرح لمستقبل بلادنا..
تحيتي ومودتي
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-29 19:31:49
أستاذ البناء الروحي صباح محسن كاظم
===================================
احييك على مقالاتك المهمة والتي تدعو للبناء الروحي للانسان المتعب وبسعيك الدؤوب نحوأصلاح ما تهدم في روح أجيالنا..يقولون لو مرّ جيلين على بلد سقطت حضارته لكننا سنحميها بأمثالك ومع كل كتابناالرائعين في النور
تحيتي ومودتي
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-29 19:10:40
سيد الحب سامي العامري
----------------------
قال أمل دنقل: الناس هنا في المدن الكبرى ساعات
لا تتخلف لا تتوقف لا تتصرف آلات آلات آلات ..
بينما انا وأنت نقول ان الساعات عندنا توقفت..فهل نحن سبقنا العالم الى نهاية المطاف؟ ..أم إننا لم ننطلق بعد!
أرجو أن نكون ضمن الخيار الثاني..هذا أملي وأنا متفائل
سامي.. جاري الذي بنى لي جسراً من كؤوس المحبة انتصبت فوقه فرحاً لأطل على خمريات العامري الرائعة..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-29 18:49:49
سيد البرق حمودي الكناني
=================================
في زحمة الردود وضيق الوقت وجدتني أنسخ ردا في مكان ليس بالمكان المطلوب..لكنهم تداركوا الأمر ووضعوه في مكانه الصحيح..
الامل كبير للغاية طالما تجاوز شعبنا محنة الطائفية البغيضة..وهذا ماحصل ومابينته بمقالتي الأخيرة كذب مكشوف في سوق نينوى الكبير..فالهلال والصليب هناك كانا رمزين متعانقين حقاً..
سيد البرق أبرقت سمائي بحلولك وأمطرت رطباًشتوياً
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-29 18:17:02
الثائرة بالكلمة الصديقة ثائرة البازي
=====================================
نعم ستعود يا ثاثرة كل الأسراب المرتحلة لتزور ذلك النصب التذكاري (العصفور المحنط) الذي يلامس جبينه السماء.. نصب (العراقي النبيل) الذي سيتوسط بغداد رافعاً راية المحبة والحنين ويوحي للعالم بأنه لم ولن ينسى بلاده أبداً..
لكِ أغلى أمنياتي بالعودة لتضيفي توقيعكِ على جدار ذلك النصب..
عامر رمزي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2008-10-29 17:23:52
ان خلعوا عن جلدك السواد
ما حاد عنك الحداد
ـ ـــــــــــــــــــــــــــ

يقولون ان الحزن في القلب فالثياب والاصباخ والزينه
لا تمنح السعادة ابدا للقلب الحزين
وبحنكة الشاعر المتمكن من ادواته قلت :
قصورا شيدوك ام قبورا
وهذا ما جاء الا من شدة الاستغراب والعجب على الماسي التي تجري في العراق
سلمت يداك
تحياتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-10-29 14:08:36
المبدع الاستاذ عامر رمزي.... دمت ايها الرائع المتألق
بين التبن لاحت شذراتُ ياقوت ٍ

وبريقُ ماس ٍ إلتهب
إلتقاطات جميلة وموظفه بشكل أجمل...

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2008-10-29 13:36:58
عامر رمزي جاري الأثير
هاك منك اليك مقتطفاً يعيد للزمن معناه المخبوء في جراحٍ تتسع كالسلال :
لا تبن ِلمسكني جداراً
وساعتي الدقاقة
عصفورها
خلف الباب أنزوى..
مُضرباً
يساوى الليلَ بالنهار
----
الله ...
قلت في مجموعتي ( الكسفون المُجَنَّح ) :
ساعتي تشير اليَّ وأربعين دقيقة !
------
مثلك لا يسقط في شراك الزمن .
محبتي


الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-29 12:27:50
صديقتي النبيلة د هناء القاضي
===============================
وضعت أصبعكِ على الزر المخصص لبث الشريط الذي يظهر الترجمة الفورية على القصيدة..ترجمتي حقيقة ما وددت أن أقوله..فلكِ كل التقدير أيتها النبيلة
نحن بحاجة لمن يعيد اخلاق النبلاء لأرواح مهدمة منذ أجيال
سعادتي مع أطلالتك دوماً
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-29 12:19:20
سلام نوري صديقي العذب
======================
وجعي ووجعك هو ما هدم من روح الأنسان في الوطن ولم يتبق لنا وجع سواه..أما بناء القصور والطرق والجسور
فلن يخفف وجعنا...
بناء الروح ما ننشده
أمنيتي لك ولروحك الطيبة بالفرح الدائم ياعزيز
عامر رمزي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2008-10-29 11:42:07
وهناك


حيث يتلاشى طريقُ النبل


وراء حقول الضياع


عصفوراً محنطاً


يلامس جبينهُ السماء


ينتصبُ عنواناً للحنين


كرفاتٍ للقديسين
---------------------------------
وهناك حيث يتكيء الوجعُ على خلجاتِ القلوب وحين يلتفتُ مقهورٌ يتفقدُ آخر بقايا آثار اقدامهِ التي رسمتْ له الطريق , طريق الرحيل .....يذرفُ دمعةًً تنزلُ الى ارضٍ اكتوت بنارِ الحنين الى ماضٍ عساه يلبسُ حلةَ قديسٍ ويأتي حاملا هلالاً بيد وصليبا باُخرى ....!!
----------------------------------
لكن قل لي (شوداك) الى صفحة جهاد الجزائري وتكتب بها تعليق الى فاروق طوزو....!!! ؟؟؟؟؟؟؟؟

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 2008-10-29 09:10:12
عزيزي عامر


احسست بمرارة كلماتك وقد اخترت

انظر يا صاحبي لأسراب ٍ رحلت
نعم صرنا اسراب ولا نعرف اين نستقر توزعنا لكل دول العالم وتمزقت عوائلنا ولكن انا اعرف ان تلك الاسراب ستعود الى شجرتها وستعشش هناك من جديد رغم ان الغربان قد نكشوا اعشاشها فالحب والأنتماء موجودفي روحها
تحياتي
ثائرة

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 2008-10-29 06:31:32
تفتقد للوطن ..والألفة..وأخلاق النبلاء التي فعلا أصبحت نادرة ومشوهةفي هذا الزمان,ولكن هذا هو الحاضر ياصديقي..ومثلما كان أجدادنا يبكون على الغيرة والنخوة في زمانهم..نحن كذلك, ولكن بكائنا مر..مر.مودتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-10-29 03:55:36
صديقي الجميل عامر
مع ان قراءتي متأخره لنصك الجميل
لكنني متابع جيد لما تصف
من روائع شعريه وجمال اللغة
حتى في الوجع
لكنها لاتفقد خصوصيتها
من حيث البناء والعذوبة
كل الحب




5000