..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بيان

تابعنا بقلق ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من مقطع يظهر الاساءة الى طفل من خلال اظهاره بمظهر غير لائق في احد الاماكن العامة ليلة راس السنة .  

اننا ومن موقع مسؤوليتنا في رئاسة هيئة رعاية الطفولة في العراق نبدي اسفنا لحدوث مثل هذه الانتهاكات الصارخة تجاه الطفولة ونستهجن الحادثة التي تعرض لها الطفل البريء .

  ولكونها تعد خرقا قانونيا منافيا للاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الطفل التي صادق عليها العراق ندعو رئاسة الادعاء العام لتحريك شكوى جزائية ضد المسؤول عن الحادثة من ذوي الطفل كما نطالب هيئة الاعلام والاتصالات بمنع ترويج مثل هكذا مقاطع . 

وان الوزارة ماضية في تشريع قانون حماية الطفولة بما يؤمن بيئة آمنة للطفولة وبما يتلاءم مع قيم مجتمعنا. 


                                                 الدكتور 

                                      باسم عبد الزمان الربيعي  

                                 وزير العمل والشؤون الاجتماعية 

                                     رئيس هيأة رعاية الطفولة 

 
مجلس العمل يعقد جلسة تداولية لمناقشة العمل اللائق وآفاق التعاون مع الوزارات والشركاء الاجتماعيين
عقد مجلس العمل يوم الاربعاء 2-1-2019 جلسة تداولية لمناقشة المواضيع المدرجة ضمن جدول اعماله ابرزها العمل اللائق وافاق التعاون مع الوزارات والشركاء الاجتماعيين لوضع معالجات للمشاكل التي تواجه قطاع العمل في البلاد. وقال الوكيل الاقدم لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية المهندس فالح العامري الذي ترأس الجلسة نيابة عن الوزير بحضور ممثلي الوزارة في المجلس وممثلي اتحاد الصناعات العراقي ونقابات العمال في العراق: ان المحاور الرئيسة للوزارة خلال المرحلة المقبلة تتضمن تفعيل التعاون مع المنظمات المحلية والدولية والاستفادة من امكانياتها لتطوير الاداء، مشيرا الى ان الوزارة على تواصل مباشر مع الشركاء الاجتماعيين كاتحاد الصناعات العراقي ونقابات العمال لوضع آليات وخطط جديدة للنهوض بقطاع العمل في البلاد. واوضح ان الوزارة ركزت في خطتها للعام 2019 على الاهتمام بمواضيع سوق العمل والقروض والتفتيش والعمالة الاجنبية، مشيرا الى عقد اجتماعات عدة مع ممثلي الشركات الاجنبية لطرح افكار الوزارة والتأكيد على اهمية دور فرق التفتيش في الدخول الى مواقع العمل. واكد ضرورة اعادة النظر في موضوع التأشيرات الممنوحة للعمالة الاجنبية والتأكيد على تقنين العمالة والزام الشركات بتشغيل 50 % من العمالة الوطنية في مواقع العمل، لافتا الى ان الزيارات التي تجريها فرق التفتيش من شأنها توفير فرص عمل للشباب وتقليل نسب البطالة. وبين العامري ان الاجتماع المقبل سيتطرق الى افكار وتوجهات الوزارة بخصوص كيفية الاستفادة من القدرات المحلية والدولية لتطوير قدرات الوزارة ، وكذلك تفعيل الحقوق الخاصة بذوي الاعاقة من خلال العديد من المبادرات ومنها مبادرة اصدقاء التي اطلقها الوزير الدكتور باسم عبد الزمان، فضلا عن مساع لتعديل قانون ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة رقم 38 لسنة 2013 بما يتلاءم مع متطلبات هذه الشريحة، وكذلك العمل جار لتعديل قانون الحماية الاجتماعية للتوسع في شمول الفئات الفقيرة. وتضمنت الجلسة مناقشة مواضيع تخص منح تخاويل للجهات والاشخاص لتقديم خدمات الصحة والسلامة المهنية، والعمالة الاجنبية وآثارها على سوق العمل العراقي والقرارات الحكومية التي اثرت عليه، واستغلال الاطفال في اسوأ اشكال العمالة في العراق، فضلا عن مناقشة خطة الوزارة لعام 2019، فيما تطرق المجتمعون الى موضوع التسول وكيفية الحد من هذه الظاهرة من خلال تعاون جميع الوزارات المعنية.
 

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية


التعليقات




5000