..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تهنئة وزير الثقافة والسياحة والآثار بمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

حسين باجي الغزي

هنأ الدكتور عبدالامير الحمداني وزير الثقافة والسياحة والآثار جميع العراقيين والإخوة المسيحيين بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، داعيا الباري عز وجل أن يحفظ العراق والعراقيين بجميع أطيافهم ومكوناتهم..وقال أن فرحة عموم الشعب العراقي بهذه الأعياد تبعث رسالة في طياتها روح الأمل والمحبة والتمسك بوحدة العراق وصون حقوق الأديان و الأقليات .

وثمن الحمداني المواقف المشرفة للإخوة المسيحيين ودورهم الوطني المشهود في مواجهة اٌقسى الظروف في صد الهجمة البربرية الداعشية على بلدنا الحبيب ومشيدا بالمسيحيين كمكون أساسي من مكونات الشعب العراقي ، وأن فرحة العراقيين بهذه الأعياد تبعث في ثناياها أملاً حاولت عصابات الشر والطغيان أن تغيبه عن وجوه العراقيين.

وقال أن مشاركتنا في قداس كنيسة مار يوسف وفي الأجواء الاحتفالية للإخوة المسيحيين في ظل وضع امني مستتب، ما كانت لترى النور لولا تضحيات شبابنا من قواتنا الأمنية والحشد الشعبي الإبطال وبقية الصنوف الذين قدموا الغالي والنفيس لأجل إن يبقى العراق واحدا موحدا.

أن التضحيات الجسيمة التي قدمها أبنائنا من الجيش والحشد الشعبي ما هي الا فنارات وعلامات مضيئة لانتصارات قادمة و على جميع الأصعدة والتي ستعمل الوزارة على إنجازها في قادم الأيام إن شاء الله وضمن برنامجها الطموح لأحياء الثقافة وحفظ التراث لجميع المكونات .

وقال الحمداني في ختام التهنئة أنة يتقدم بخالص الدعاء للبارئ عز وجل، بأن يحفظ العراق والعراقيين وأن يرحم شهداء العراق الإبرار وان يمن بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين ..وكل عام وعراقنا وشعبنا بألف خير.

حسين باجي الغزي


التعليقات




5000