هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحب في زمن الشلغم رشيد الفهد

رشيد الفهد

أنا عندي لكم (دكَة ) تطرب لها  قلوبكم وتنثر عليكم البهجة والمسرة ..ولا هذه الدكَة العشائرية السخيفة المروعة .

 انا عندي لكم (دكاَت ) تمنحكم الراحة والمحبة منها ما نقلها لنا الموروث الشعبي وبعض منها عشنا تفاصيلها .

الدكَة نوع من الوشم أجمعن عليها  نساء  بلاد الرافدين  من شمال البلاد الى جنوبها  ومن شرقها حتى غربها ، النساء في الاهوار والارياف وفي البادية أجمعن عليها اجماعا قل نظيره باعتبارها وسيلة التجميل في زمن كان يخلو من وسائل التجميل الحديثة  الا ما كانت تجود به الطبيعة من وسائل.. لقد كانت  الخيار الممكن والمتاح الى جانب الكحل للعين والديرم لصبغ الشفة باللون البني الغامق و الديرم يبقى مفعوله بضعة أيام يستخرج من شجرة الجوز هذا الى جانب الحناء للشعر .

دكة في الخد أو الانف أو بين ألانف والشفة العليا ويمكنك أن تراها على طول الحاجبين وعلى طول الرقبة عند نساء الاهوار والبادية  وشكل من الدكَة اسمه (شكالي) امتازت به المناطق الغربية من البلاد مثيرة الرجال  كانوا يهتفون بها  : (  شكالي يا بعد عكَالي ) ..وعلى طول البلاد وعرضها كانت ألأنباء تتحدث عن وجود الدكَة في أعلى الساقين عند بعض النسوة  بحسب تصريحات أدلى بها مراقبون مندسون .

مَن يتحدى( ناظم الغزالي) بعدما أعلن أمام المجتمع الدولي و أمام الرأي العام العالمي أن صاحبته لها دكَة وشامة في وجهها ، مَن يقبل التحدي مَن ؟ .. شامة ودكَة تعني الكثيرتعني ان رصيدها من الحسن  وصل الى أعلى المستويات ، وصل الى الذروة ولا ينالها الا  ذو حظ عظيم  ..هي الشامة وحدها تكفي ما بالك اذا شامة ودكَة :


دكَة شذر يا ناس والشامة عنبر

والوجه مبعث نور والصدر مرمر

خايف عليها  وتلفان بيها

شامه ودكَة بالحِنچ منو يشتريها

لو تنباع چنت اشتريها

الجدير بالذكر أن واحدا من أصحابي كان يولول على الدوام و يندب حظه العاثر لان له شامة بدلا أن تكون في وجهه حتى يتباهى بها أمام الحسناوات جاءت الشامة في جسمه بمكان مخدش للحياء .

والدكَة تأتي أحيانا بمعنى الفعل غير المقبول ..هذا عاشق لا يهمه الفعل غير المقبول   :

دكَني وكلت الله يا محلا دكتك

حبيب انته وشما صار تبقى بمعزتك

( الدكَة الخزعلية ) اختلف الباحثون حول اصلها و معناها لكن الارجح انها جاءت بعدما غدرت الحكومة الايرانية بالشيخ (خزعل الكعبي ) الذي اعلن عن نفسه أميرا على  (عبادان) جنوب  غرب ايران وصارت هذه الدكة أي الواقعة أو الحدث عنوانا للغدر .

 المرحومة ( بدرية أنور) أول من أدخلت هذه الدكة في قاموس الحب والغرام في ثلاثينات القرن الماضي  ... و عن غدر الحبيب غردت (بدرية) تقول : 

مالي عتب وياك ويا نصيبي

شمتت بي عداي لا يا حبيبي

خيه . خيه. أوصي المار ما يقبل وصيه

لا ريدهم لا اريد جيتهم عليه

يا دكَة المحبوب دكَة خزعلية

( سوريا حسين) صوت  ريفي جميل دكَاتها لها معنى آخر..

جاء في الاخبار أن ( سورية) رأت صاحبها .. أي والله رأت صاحبها و كان من المتعذر تماما الاتصال به  أو التحدث معه والسؤال عن احواله نظرا لوجود الراصدين المحيطين بالمكان ..يقول الراوي حين رأته خُطِفَ لونها،  تنهدت ، اذرفت دمعة ، بكت ، أخذ الدمع يهملها كأن لسان حالها يقول : أي وا حبيباه أي وا عزيزاه أي وا حر قلباه  فيما سارعت احدى خالاتها اليها تدعوها الى التهدئة وضبط النفس  شعرت بوجع  يضرب على كليتيها والكلية هي ( الچلوة ) في لغة اهل العراق طالبة من خالاتها الوقوف معها في محنتها ...صاحت سورية :

دكَن و لطمن حيل خالاتي وياي

شفته برشيح العين و مرادد چلاي

والدكَات بالنسبة للمهيوب (داخل حسن ) تعني دقات القلب ...هذا المهيوب من شدة عشقه و افراطه بالحب تتوقف دقات قلبه تماما  ثم تستأنف عملها بعد حين .

هذا الغلو  في الوصف والتعبير هو الذي كوّن أو شكّل صورة شعرية جميلة :

يـا طـبـيــب صــواب دلالـي كـلـف

لا تـلـچـــمــه بـحـطـة الـسـمـاعـة

بـعــد دگــات الـگـلـب مـا تـنــعـرف

تـنـگـطـع مــا بـين سـاعـة وسـاعـة


رشيد الفهد


التعليقات




5000