هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحفرة بين الفجر الاحمر والسيناريو الكويتي

عباس ساجت الغزي

تساؤلات كثيرة تدور حول حقيقة سيناريو اخراج "صدام" من الحفرة بعملية اطلق عليها "الفجر الاحمر" شارك فيها نحو ألف جندي امريكي (بحسب موقع "esquire") منهم قوات امريكية خاصة تسمى "المارينز" بعد حصول تلك القوة على معلومات استخباراتية تؤكد اختباءه شمال غرب تكريت على الضفة الاخرى من نهر دجلة.

اصبح سيناريو القاء القبض على "صدام" في غرفة العنكبوت مساء يوم السبت 13/ كانون الاول/ 2003 وعملية اخراجه من قبل الجنود الامريكيين اشعث اغبر كثيف الشعر واللحية لا يقوى على الحركة وامام شاشات التلفاز مادةً دسمةً لوسائل الاعلام ومشروع اطلاق العنِّان لمخيلة الكتاب الخصبة لسرد القصص والروايات المؤثرة عن الحدث حتى باتت القصص غير مؤكدة الحدوث.

نظراً لقدرة الادارة الامريكية على التلاعب بالرأي العام والمشاعر والسخرية من الاوضاع الحساسة والمهمة في حياة الشعوب, كان التشكيك بالرواية الامريكية وارداً مع ادراك الجميع بأن اسطورة سيف العرب باتت من السخرية التي تبعث لولادة الآف النكات عن الوضعية الرثة والعجز والحفرة القذرة التي تحوي علب فارغة للحم رخيص (سبام), بالخصوص مع ظهور بعض الروايات المختلفة للجنود والمترجمين العراقيين والعرب الذين رافقوا تلك القوات اثناء العملية.

كتب أكرم القصاص في "اليوم السابع" مقال فيه رواية عن المترجم العراقي فراس أحمد مفادها: "بعد يومين من اعتقال صدام جرت حفلة في قصر الرحاب للقادة الامريكيين, وعلمت من الامريكان بأن صدام لم يكن في حفرة بل كان يعيش طوال فترة ثمان أشهر (اختفاء 12/4/2003 ـــ القاء القبض 13/12/2003) داخل سرداب محصن تحت الارض بُني فوقه منزل ريفي اتخذه مقراً للاجتماع بعدد من المساعدين له, وقد القي القبض عليه من قبل المارينز بعد القاء القبض على حارسه الشخصي (محمد ابراهيم) الذي ابلغ الامريكيين عن مكان وجوده".

كنت اشاهد المسرحية الكوميدية الكويتية "سيف العرب" من على قناة فنون الكويتية, والتي كتبها الفنان المرحوم عبد الحسين عبد الرضا وعرضت في الكويت عام 1992, وتحكي عن فترة اجتياح العراق للكويت عام 1990, وفي سيناريو الفصل الاول من المسرحية يخاطب الفنان عبد الحسين الضابط العراقي "الله يذب الريس بحفرة .. الله يذبه بحفرة" وفي لقطة اخرى يغني الفنان "الله يخلي الريس .. الله يكَطه بحفره".

عادت بي المسرحية الى سيناريو "الريس" و"الحفرة", أترى الاستجابة تحققت في دعوة الفنان عبد الحسين؟! وهو نفسه صاحب الدور في المشهد وكاتب النص, او ان السيناريو راق للأمريكيين فنقلوا الفكرة لتحقيق رغبة الكويتيين في اظهار الغازي بالصورة التي تشفي جراح الاجتياح وتطفئ نار الغضب.

فترة مظلمة اُسدل ستار التاريخ على فصولها المؤلمة, لكن تبقى العقول تبحث عن الحقيقة في رواية هوليوودي  يجيد كتابة السيناريوهات التي تثير الجدل.


عباس ساجت الغزي


التعليقات




5000