..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تشكيلة محلياتٍ أمميّة ..!

رائد عمر العيدروسي

A : < فعلوها ساسة الكرد ولم تفعلها ساسة الأحزاب > : -        وإذ إطّلع الشعب العراقي يوم امس على خبر تخلّي رئيس الجمهورية السيد برهم صالح عن جنسيته البريطانية , وقد سبقه في ذلك رئيس الجمهورية السابق السيد فؤاد معصوم , بينما لم نسمع أنّ أيّاً من رؤساء الوزراء الآخرين ولا رؤساء مجلس النواب ممّن يحملون جنسياتٍ اجنبية او عربية قد فعلوا بمثل ما قاما به رئيسا الجمهورية " بالأضافة الى وزراءٍ وقياديين " ممّن ينتمون او محسوبون على القومية العربية او عرب العراق , وهذا فعلاً عارٌ ما بعده عار إلاّ عار الخيانة وربما وجود قاسمٍ مشترك بين العارين .. وبالرغم من أنّ خطوة الرئيسين  هذه تحظى بالتقدير , ولا يمكن التشكيك بمصداقيتها بأيّ شكلٍ من الأشكال والإشكال ! , لكنه قطعاً لدابر المغرضين او المشككين < من احزاب الأقليم او من عموم العراق > بتخلّي الرئيسين عن جنسيتهما الثانية , فلربما كان على مديري المكاتب الأعلامية او السكرتارية الصحفية للرئيسين صالح ومعصوم , إظهار وعرض فيديو موثّق لتمزيق جوازي السفر البريطانيين لرئيسي الجمهورية وهما مقطّعي الأوصال , كي لا يغدو بمقدور العدى التشكيك او تكذيب الخبر .! , علماً أنّ هنالك معلوماتٍ خاصّة في قانون الجنسية لبعض الدول تتيح وتسمح لحامليها المتجنسين التخلّي عن جنسيتهم الثانية لأسبابٍ سياسية وأمنيّة تفرضها متطلّباتٌ ما .! , ونقول هذا دونما غمزٍ او لمز بأنطباق ذلك على السيدين الرئيسين حفظهما الله ورعاهما ...


B \ < السترات الصفراء وما ادراك بالسترات الصفراء>


     على الرغم منْ أنّ كلّ الإعلام العربي " الفضائي والأرضي ! " قد أخطأ في الترجمة العربية للسترات الصفراء من اللغة الفرنسية – VASTES JAUNES , والذي كان ينبغي ترجمتها الى العربية بِ < الصديريات الصفراء > , فقد لا حظنا من خلال المتابعة أنّ الكثيرين يجهلون مغزى وفحوى وخلفية هذه التسمية , فأوّلاً انها تعكس الضوء بسبب هذا اللون ودرجته المختارة , وثانياً : فذلك يعود الى قانون فرنسي صدر عام 2008 يوجب ويلزم كافة سائقي المركبات بالأحتفاظ " بسترة او صدرية " صفراء اللون داخل العجلة ومن ثمّ ارتداؤها عند الخروج عن الطريق السريع في حالات الطوارئ او عند حدوث خللٍ او عطلٍ فنّي للمركبة , لأجل لفت انتباه سيارات الشرطة والطوارئ الأخرى , ومع انتشار واعادة انتشار هذه الظاهرة وتسييسها " برمزيّة التميّز والتمييز " ومع ايضا انتقال هذه العدوى السياسية – التعبيرية الى بعض المدن اللبنانية + ايطاليا مؤخرا , لكنه بعيداً عن ذلك " وبصلةِ قرابةٍ أمميّه ! " فأنه من غير المستساغ لدينا او على صعيدٍ عراقيٍّ واسع " خارج نطاق او – حزام – حكم او حكومة او تحكّم الأحزاب المنبثقة او المتشظّية ممّا جرى تسميته في حينها بمجلس الحكم < الذي شرعن لكلّ عضوٍ فيه أن يحكم العراق لمدة شهر واحد فقط وبشرط أن يوافق بريمر على قراراته إذا ما وُجدتْ >, فأنّ اللا مستساغ أنْ يرتدي الزبّالون والكنّاسون وكذلك رجال شرطة المرور لوناً متطابقاً او متشابهاً جدا من حيث التصميم واللون الأصفر المصفرّ , لهذه او تلك " الصدريات " , , كما لا نستسيغ ايضا لماذا لم يترآى لقادة الداخلية وقادة العمليات الأخرى ملاحظة ذلك ! , ولا نتّهمهم بقُصر النظر الذوقي والفنّي .!


  

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000