.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وطن تحت خط الوجع *

رند الربيعي

آخرُ رسالةٍ وَصلتني من (ريتا) 

الصديقةُ المهاجرةُ خارجُ وطنٍ جريحٍ، مثلُ جُلِّ رسائلها، عبارةً عن أسئلةٍ أحزنتني كثيرًا

وَ جعلتني أذرفُ دمعًا سخيًّا في ليلٍ

طويلِ... 

قالتْ تُخاطبني:-

- رند... أقسمتُ عليكِ بالمقدّسِ، وَ بما

آليتِ على نفسكِ من اِيمانٍ مطلقٍ بدينٍ

سماويٍّ... كيفَ هو العراق؟!

كيف جبينُ العربِ وبؤبؤ أعينهم؟!

كيف بغداد؟ هل مازالت عروسًا ترتدي

فستانًا ناصعَ البياضِ، هل الشموخ عنوانها؟

هل ما زالت كفّاها مضمختين بالحناء؟

أم طغى لونٌ آخرُ فيهما؟ 

باللهِ عليكِ... ما حالُها؟

أعرفُ أنَّ رأسَها يشاكسُ السّحابَ، 

وغبطةَ اخواتها تزداد وهي تنعم وَ تَتَرعرعُ على جنباتِ الرافدين وَ تزدادُ

حُسنًا وَ جمالًا مع جنّاتِ الله في أرضهِ؟!

أَ حَقًا فراتُ الجنَّةِ وَ دَجلةُ الخيرِ 

يشكوان الظمأ، وَ يكادان ان يُصبِحَا 

مقابرَ لأبنائهما ؟

ضاقَ صدري وهي تستطرد حديثها معي!

- اخبريني عن الكريعات وَ ليالي السّمرِ،

وَ الفرحِ وَ مقامِ الخضر وَ زوّارهِ...

اخبريني عن أُمِّكِ، المرأةُ حاملةُ 

همومِ

وَطنٍ أخذَ منها أكثرَ مِمّا أعطاها وَ هي

تتابِعُ كلَّ صغيرةٍ وَ كبيرةٍ...

مَنْ منّا ينسى توبيخَها لنا عندما نلهو

بأشيائنا الخاصةِ وَ نتركُ الكتابَ بعيدًا عنّا!

كُنّا نبتسمُ حينما تقول:-

- انظرا... ماذا أُخَبّئ تحت " شَيْلَتي" ؟

انهُ العراقُ الحبيبُ! وَ هو بانتظاركما!

آهٍ يا حبيبتي رند...

أكتبُ إليكِ وَ دموعي لا تتوقفُ...

كَمْ يَعزُّ علينا ان نطوّحَ بضفائِرنا على

جَنباتِ شَطِّ العرب، ونوقظَ نوارسَهُ

وَ هيَ تَغفو بينَ القصب وَ البردي ؟

الغشاقُ طيورُ الخضيري

يا إلهي...

جسرُ الشهداءِ... وَ ما أدراك ما ....؟!

المعظم وَ الأئِمّة...

بابُ إلى أين اتجهوا؟ 

هل اِستمرأوا أرضًا غير العراق؟!!

لِمَ السكوتُ المخيفُ... 

أعلمُ أنّك عاشقَة للعراق بجبالهِ و سهولهِ

وَ أهوارهِ وَ بغدادهِ، عِشقُك من الطراز

الاوّلِ يَتقلَّبُ في الأصلابِ منذُ آلاف السنين...

وَ مَنْ يلتقيك .. يرى فيك عشتارَ

وَهي تصوغُ الحُبَّ بِجدائلها، أو نزيهةَ الدليمي مضربَ الأمثال بالنزاهةِ، أو زُها حديد، أو أُميّة وَ أُمَّ قصي... بل يرى؛

وَطنًا كاملًا وَ بأبهى ألوان الطيفِ

الشمسي!!!

                            ...............


* وطن تحت خط الوجع 

مجموعة شعرية للشاعر جمال الفريح

رند الربيعي


التعليقات

الاسم: علي الديواني
التاريخ: 17/12/2018 14:10:22
تساؤلات رائعة نابعة من قلب متوجع وصياغة من شاعر عاش الوجع عمرا
انت في قلبي ياعراق
شكرا لك استاذة رند الربيعي

الاسم: الشاعر محمود فوده
التاريخ: 17/12/2018 11:52:54
الله الله الله وصى قلمك يعلمنى كيف ارتب الكلماتى الله الله كيف ارتب الكلماتى الله الله جميل جدا وصى




5000