..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نظرة لتطوير قطاعي النقل العام والخاص

عمار حميد

لايزال الشارع العراقي وفي بغداد تحديدا يرزح تحت ثقل ملايين اطارات السيارات مختلفة الأنواع من حمل ومركبات شخصية صغيرة وشاحنات كبيرة بالأضافة الى الوقت الذي نقضيه في الأزدحامات المرورية التي تزداد يوما بعد آخر مع زيادة هذه السيارات والمشكلة في ازدياد مستمر تسيطر عليها الفوضى من جميع جوانبها.


فيما العديد من دول العالم ذات الأقتصاديات الناشئة والمتطورة تولي اهتماما خاصا بما يسمى (قطاع النقل) ، وما التطورات الحاصلة في هذا المجال من خلال مانشاهده ونسمعه من بناء شبكات المترو الأرضي والحافلات الكبيرة ذات الوقت المنضبط في الوصول والمغادرة والقطارات والترام الا دليلا على اهمية هذا القطاع في نهضة اي مدينة ودولة وعلامة اساسية من علامات نموها وتطورها.


وعلى الرغم من ان العراق قد تأخر كثيرا في انشاء بنية تحتية لبناء خطوط المترو والترام فيه الا ان الحكومة العراقية قد وقعت في العام الماضي عقدا لبناء شبكة قطار المترو مع شركة (ألستوم الفرنسية) في كل من بغداد والبصرة بقيمة ميارين ونصف مليار دولار على ان يستكمل المشروع خلال الخمسة سنوات القادمة.


المشروع يمثل بادرة خير وعلامة واعدة لمستقبل البلد ولكن العراق ومدنه حاليا بحاجة ماسة جدا لمشاريع سريعة الأنجاز بموازاة مشروع المترو الذي قد يأخذ وقتا طويلا  لتقليل الزخم والأعتماد على السيارات الشخصية في التنقل وهو السبب الرئيسي الثاني في حدوث الأزدحامات الى جانب السبب الرئيسي الاول وهو غلق بعض الطرق ، حيث بالأمكان توفير حافلات النقل بأعداد اكثر لأيصالها الى جميع مناطق بغداد والى اوقات متأخرة خلال فترة قصيرة ولكن الأهم من ذلك هو تنظيم مواعيد هذه الحافلات وأرساء خطط تنفيذية لضبط هذه التوقيتات لتشجيع المواطنين على استخدام هذه الحافلات في التنقل وتحديد المسارات التي تمر بها هذه الحافلات ومن الضروري الأهتمام بتطوير قطاع النقل الخاص واخضاعه لضوابط وتنظيمات محددة بالأضافة الى بث الروح في مشروع النقل النهري الذي سيساعد على انشاء وظهور مشاريع تجارية ناجحة خاصة بمقتربات نهر دجلة وتطويرها.


ان تفعيل خطط عاجلة من هذا القبيل ستعمل على التخفيف من الأزدحام المروري المتواصل وسيفسح المجال بشكل اكبر للبدء بمشاريع أوسع في قطاع النقل ، الأمر يحتاج فقط الى تنظيم أداري وفني ناجح اساسه التعاون والتنسيق بين دوائر ووزارات الدولة المعنية بهذا الأمر.

عمار حميد


التعليقات




5000