.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رائحة الخريف

عقيل العبود

مختلفة ألوانها، كأنها قطع كارتونية متناثرة، تلك الوريقات التي فارقت بقاع ألفتها الممتدة، عبر تفرعات كوكب ارضي، تجانست أغصانه وفقا لحقيقته النامية. 


دموعها تساقطت حين داهمت انفاس أمومتها حركة إعصار مباغت. لحظتئذٍ، القطة ولادتها تعسرت، لتموت فرحتها عند مفترق طريق آمن. 


الحزن كان قد امتد عبر تداعيات فصل خريفي، أعلن عن استعداده لمداهمة عصفور ، زقزقاتهُ تواً استفاقت، أملاً بزفاف فجر جديد. 


انذاك، أوكسيد الموت إستيقظ من نومته، متحالفا مع إحتفاء أفعى، قررت الإختفاء خلف أكوام قش، تناثرت أجزاء محبته، إستجابة لأنفاس ريح تبحث عن مكانٍ كفيف. 


الشجرة تعبيرا عن رابطة التضامن، أغصانها قررت ان تحكي قصة أمومة تبعثرت أوطانها، على شاكلة "فرق تسد". 


لذلك عند مفترق زاوية تناسلت محبتها مع اروقة برد قارس، الشمس تآزرا، عنفوانها ابتكر طريقة للحياة. 


يومئذٍ، الورقة الخضراء، بهجتها إرتسمت مع ابتسامة ذلك الشُعَاع الذي تدلى احتجاجاً على ظلام ليلٍ أصداؤه تجاوزت حقيقة النهار. 


عقيل العبود


التعليقات




5000