.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السياسة والمال والخلود

عقيل العبود

بين السياسة والمال والخلود فرصتين الاولى للحياة والأخرى للموت.


اما السياسة فتفرض على صاحبها التحرر من سطوة المال كما فعل علي بن ابي طالب(ع)، واما المال فقد استحوذ على قلوب من استقبحهم التاريخ.  


بلغني بحسب فيديو مسجل ارسله لي صديق، ان طبيبا أمضى زهاء ثلاثين عاما من عمره في مهنة الطب، وقد حصل من المال ما جعله بحسب قوله ان يقول كنت اعمل من اجل جيبي my wallet، وليس لإجل حياتي. وبعدها وبحسب مقصد قوله،  انه ادرك 


"بأن المال هذا الذي لم يؤكل، كان قد اكل حياته". 


ورباط الكلام، وللمقارنة، تجد ان هؤلاء الذين أتيح لهم المجال للتحكم بثروات العراق باسم الدين والسياسة، قد وجدوا أنفسهم في دوامة هذه السطوة التي أسقطت وجودهم الإنساني، حيث ديدنهم بناء القصور والبحث عن الارصدة، على حساب الشعب الذي على وشك ان يقضي نحبه في دوامة الانتظار والامل.    


بينما بعكسهم اولئك الذين نذروا أنفسهم قرابين لخدمة العراق وشعبه، حيث قضوا نحبهم في سجون الطغاة وتم تصفية من تم تصفيته، والأمثلة كثيرة. 


الان وللتقريب بحسب صاحبي، جيفارا فارق الحياة مكبلا شابا، وبقيت ثورته التي ديدنها محبة الناس لم تمت، لذلك بقي الخلود مكللا بالزهور والشموع  بعمره القصير الى يومنا هذا، اما ساستنا اللصوص فسيلعنهم التاريخ طوال هذا المد الذي لا ينقطع من الزمان. 


عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 28/11/2018 21:41:11
اقصد فرصتان للتنويه والاعتذار

عقيل العبود

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 28/11/2018 21:32:14
اقصد فرصتان خطأ نحوي غير مقصود
مع الاعتذار للتنويه
عقيل




5000