.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى ارض العراق: على خلفية المليارات التي تم الادعاء بفقدانها

عقيل العبود

راية استغاثة مع تنكيس العلم العراقي لمدة لم يعرف أمدها بعد، ذلك استئنافا لإستنكارات لإجلها قرر الأحرار محاكمة المدعون، وحدادا على خيرات وارواح زهقت، ومؤسسات وقوانين حكومية تم اغتصابها.


لذلك مؤازرة عند اطراف نهري دجلة والفرات، قررت الشمس ان تغيب،  وعلى غرار ذلك حيث عند أسفل تلك القيعان، صراخ تكبر أوجاعه، ترتفع الى السماء.  


ألانهار مثل النهارات، شمسها يستوطنها الليل. 

قوافي الشعر فيها، مثل دموع الارامل ينزف حزنا، ينتظر فجرا جديدا به ينتصر الحق.   


هي ثورة الفقراء والجياع، اولئك الذين قرر قادتهم مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة، لوطن تم تعيين ساسته وجلاوزة احزابه، وفقا لمربعات الخسة والدسيسة.


 هي مساحات العار هذه التي بها نبتت انياب الموت ومخالب الرذيلة، لتستنزف بقعة من المكان عاشت على سطحها اعظم حضارات العالم. 


ارواح الموتى ستستيقظ كما تلك الثروات المسروقة، العدل سيلعنهم جميعا هؤلاء الذين لا يحق لهم الحياة.  


عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 26/11/2018 00:53:33
شكرًا لأستاذي الغالي وصديقي العزيز الدكتور المبدع
محمد رضا شياع

دائما تقف معي وكأنما وكعادتك تسعى للغور في عمق
ما لا تسعه مساحة هذا المكتوب على عجالة، لكنك
بعمق إحساسك ومشاعرك النبيلة ترسم أسطورة
هذا الوجع الذي يحتاج الى مؤرخ ومؤرشف كبير
لعله متحف التاريخ يحكي عن قصص شعب منكوب.
دمت بخير مع خالص الاحترام

عقيل

الاسم: د. محمد عبدالرضا شياع
التاريخ: 25/11/2018 23:30:36
أحيي وجعك الشفيف أخي وصديقي المبدع المضيء الأستاذ عقيل العبود. لقد نذرت قلمك معمدا بنار الكلمات, واضعا إصبعك في الجرح الساخن,لتعاين معاناة الإنسان في كل مكان.
دمت مؤثلا بحرارة الإبداع أبا أوس الكبير.

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 21/11/2018 20:21:57
الله سبحانه اختار لكل أمة نبي، والامم والشعوب، حضاراتها
وقوانينها وتشريعاتها انما سنت بحكم تجاربها، وبحكم
ايضا تطور هذه التجارب وتفاعلاتها مع تجارب الشعوب والامم
الناجحة، ولذلك مصيبة العراق ان الشعب توهم حكم الديمقراطية،
وهي انما مقولة لا صنعتها المصالح والأجندة لتمزيق الشعوب، لذلك
اخي عماد، العراق يجب ان يحكمه عظماء على نمط غاندي، كونفشيوس،
جيفارا، العراق نعم يجب ان تحكمه زعامة واحدة وهذا يكفي،
وأحيانا آتمنى ان يعود حكم الملكية الى العراق، وهذا بحسب
الحلول المتاحة، يمكن من خلاله ان يتم بناء البلد.

شكرًا لمداخلتك ونقاء روحك مع خالص الاحترام

الاسم: عماد التميمي
التاريخ: 21/11/2018 06:09:20
الكاتب والأديب. الاستاذ عقيل العبود
كلنا نعترف بانهم مجرمين ولصوص ودمروا البنيه التحتيه للبلد وتآمروا على الشعب
ولكن التساؤلات
بالامس هبت الجموع لصناديق الانتخابات لتعيد هذه الوجوه القبيحه الى السلطه
وطبل الكثير لهم وليس بعيداً في الامس القريب ايضاً ترك الزائرين قبب. اللاىمه
والعتبات الطاهره ليلتفوا حول رييس البرلمان الجديد ( الحلبوسي ) وكانه القاىد
المنقذ فكيف لنا ان نحاكم أوليك السراق الفاسدين اذا كان الواحد منا يحمل في
الداخل ضده كما قالها شاعرنا القدير مظفر النواب ......
..........
كل التقدير والاعتزاز
لك استاذنا عقيل العبود




5000