.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سؤال وجواب (1) والصابئون؟

د. فاروق مواسي

سأعمد من الآن فصاعدًا إلى الإجابة عن أسئلة الأصدقاء والمتابعين، ومنها ما هو سهل ميسر، ومنها ما يحتاج إلى تنقيب وبحث. 

 

س: 

وجه  الأخ جعفر عباس هذا السؤال في صفحتي: 


وردت الصابئون بواو الرفع في سورة المائدة ؛ في قول الله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ) المائدة/69 


ما قولكم يا أهل اللغة قي رفعها من بعد أداة النصب إن؟

منكم نستفيد.

...


ج:

 ..

يقول سيبويه: إنَّ النية هي التأخير بعدَ خبر (إنَّ)، وتقديره: (ولا هم يحزنون، والصابئون كذلك)، فهو مبتدأ، والخبر محذوف. (الكتاب، ج2، ص 155- تحقيق عبد السلام هارون).

بمعنى آخر - قطع { وَالصَّابِئُونَ } عن المتابعة تنبيهًا على أن هؤلاء الأشد إيغالاً بالضلالة، والاسترسال في الغواية، لأنهم قد تجرّدوا من كل عقيدة، فإذا صلحت عقيدتهم، وصلح عملهم فلا خوف عليهم يوم القيامة، ولا هم يحزنون.

وإعراب الآية:

الواو استئنافية، و{الصَّابِئُونَ} رفع على الابتداء، وخبره محذوف، والنية به التأخير عما في "إن" من اسمها وخبرها، كأنه قيل: إ ن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى حكمهم كذا، والصابئون كذلك.

وهناك اجتهادات أخرى تجدها في (إعراب القرآن الكريم وبيانه)  لمحيي الدين الدرويش، ج6، ص 269- 270.

 
 
 
 

د. فاروق مواسي


التعليقات




5000