.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قالها الحكيم

عقيل العبود

رحم الله من عرف قدر نفسَه"

عبارة معروفة كان يرددها صاحبي معترضا على مشهد مجلس النواب ألعراقي؟ 


 كنت ادرك انه الأكثر استحقاقا لهذا المنصب، خاصة وانا أراقب المشهد عن بعد، وكذلك باعتبار ان من يشغلون الوظيفة اعلاه، لم يتم تعيينهم، اوترشيحهم الا بناء على نظام المحاصصة، بشكل مباشر، أوغير مباشر، وذلك طبعا بحسب طريقة تشكل الكتل ، والأحزاب، بغض النظر عن شروط المؤهلات العلمية، والعملية، المفروض مراعاتها وفقا للمعايير القانونية والأخلاقية.


 والمعنى في طبيعته يشير الى ازمة تتعارض اصلا مع شروط القسم الحكومي بكل تفاصيله، كونه يشكل ضررا لا يمكن تفاديه.


  اما الأمثلة على من يشغلون مقاعد البرلمان النيابية ظلما وبهتانا في العراق، فلا تعد، ولا تحصى بغض النظر عن ذكر الأسماء والمسميات. 


هنا مقارنة، صاحبي حصل على شهادة البكالوريوس في ال Computer Science  في احدى جامعات أمريكا،  وكذلك على شهادة ال Account and Finance Business ، وماجستير في الادارة، اضافة الى مؤهلاته العملية في البنوك كونه مدير إدارة ناجح لخمسة مصارف في أمريكا، وقد تم اختياره لهذه الوظيفة ضمن فترة زمنية لم تتجاوز مدتها الأربع سنوات، كونه من الموظفين الذين يتم الاستعانة بهم في باب الخبرة المذكورة.


طبعا ناهيك عن امكانياته في التحدث بالانكليزيّة والعربية وبطلاقة تامة.


هنا اكراما لقدر نفسه،  ايقنت حقا، ان الرجل كان قد أدى دوره العلمي، والعملي بامانة تامة، فكان متفانيا، ومخلصا، ومبدعا ومتميزا، وأمنيا. 


عقيل العبود


التعليقات




5000