.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشكر والشرك

عقيل العبود

المفردتان في سورة لقمان " ولقد اتينا لقمان الحكمة ان اشكر لله ومن يشكر فانما يشكر لنفسه ومن كفر فان الله غني حميد (١٢) وإذ قال لقمان لإبنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله ان الشرك لظلم عظيم(١٣). 


اما الشكر فإنه مفتاح الاستحسان والرضا والتوافق مع النفس، باعتبار ان هنالك نوعا من الصِّلة بين العمل اي النشاط اليومي للإنسان وإحساسه بالإيجاب اوبالرفض.


 ما يسمى الإحساس السالب، اوالموجب. وهذا الموضوع يدخل في علم النفس في باب التوازن السلوكي والاخلاقي ما يطلق عليه،

attitude toward behavior


والمعنى ان هنالك نشاطا سلوكيا يقتضي من الانسان السوي ان يتابع جميع مفردات العمل الصحيح بدون تلكؤ او تضليل، باعتبار ان الشعور بالرضا يحقق السعادة، وهذه السعاذة مفردة يستبطنها الوجدان والضمير في خضم الصراع مع مفردات الواقع وتعرجاته المختلفة.


 وهذا هو معنى الشكر، لإن الشكر  تجاوز العقبات بين العلو والدنو، وصولا لتحقيق الغايات السامية، أوالأهداف النبيلة. وهذا موضوع بحث في علم الفضيلة ايضا. 


 والعلو هو الارتباط مع اعلى درجات الكمال وهو الصدق، والارتباط مع هذا العلو، تدخل في باب شكر الخالق، لإن الله خلق الانسان للصلاح والخير، وفي هذا ابتعاد عن الشيطان الذي يغوي الانسان بطريقته التي تتنافى مع باب الصلاح، والصدق، والإصلاح.


 ولذلك عندما يتعامل الانسان بطريقة الكذب والخداع والتضليل تراه دائما يعيش حالة النفور وعدم الاستقرار.


وفي ذلك شعور بعدم الرضا وهو خروج عن حقيقة النفس الصالحة، هذا الخروج سببه الشرك، أي الاستجابة الى الغواية، والسقوط في اشراك الوهم. 


وهذا الشرك انما هو مصيدة لوقوع الانسان وإيقاعه في المهالك، والمهالك تجلب الضرر للآخرين، وهو الظلم العظيم.  


لذلك يقال الخير يعم، والشر يعم، اما الخير فهو مرتبط بالشكر، واما الشر فهو الشرك الذي يقود الى انهيار الفرد والمجتمع. 


راجع ويكيبديا Theory of Planned Behavior 


عقيل العبود


التعليقات




5000