..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الإرهاب قبالة أمن اللبس (القسم الثاني )

أ. د. عبد الإله الصائغ

((الأديان السماوية دون استثناء جاءت لتمحق الحرب بالسلام والإرهاب بالطمأنينة وإلغاء الآخر بالتعايش معه وإذا زعم بعض رجال الدين ومعتنقي الدين مزاعم تحبذ الارهاب فالدين براء من هؤلاء)) *

 

مر بنا  في القسم الأول أن  نظرية أمن اللبس ليست ثمرة اللغويين وحدهم  بل هي ثمرة كل ذوي المنهج العقلي من المؤرخين والجغرافيين والاقتصاديين والقانونيين والمحققين الجنائيين ومحللي النص وخبراء التجميل والمشتغلين بالسنما وتحديداً المنتج والمخرج ودور نشر الكتب والمجلات ايضا وأيضاً  ! (1 )

 

واذا كنا أمعنا في الجانب اللغوي فذلك لقربه من النظر الدلالي السيمانتيكي  . إن اللَّبْس كان ومازال معضلة مركَّبة (ونرجو أن لايستمر وان يكون غدنا  معافى منه )! فهو وراء كل مصائبنا نحن البشر!  هو ليس علة الشرق فقط  بل هو ايضا علة  الغرب ايضا وايضا ! (2)

 

وسننفق القسم الثاني وما يليه في تطبيقات النظرية لان النظرية وحدها لا تمتلك مصداقيتها دون  الشواهد والتطبيقات وبسواهما تكون النظرية حبراً على ورق ! الاشكاليات تكمن في التطبيقات والشواهد دون ريب  ! القرن العشرون الذي إستبشر به البشر عسى أن  يكون فيه الخلاص  من تركات القرن التاسع عشر  المظلم المعتم ! لكن القرن العشرين بكل الاسف مثل للبشرية خيبة كبرى ! إفتتح عقده الثاني بحرب كونية كلفت البشرية خسائر فادحة كان يمكن تفاديها بإزالة اللبس والتفاهم بين اقطاب الحرب !  تلميذ  صربي مختل عقليا  يدعى (غافريلو)  قرر من طرفه إغتيال ولي عهد النمسا الأرشيدوق فرانز فرديناند وزوجته وهما في   زيارة لسراييفو ميقاتها  28 جون حزيران  1914 ( وقيل ان هذا الطالب كان ضمن ستة من القتلة ممن هم على شاكلته !)  ولم يتحرك السياسيون الكبار وقتذاك لرأب الصدع ( اللبس ) فتركوا مصير العالم في قبضة عفريت  مما أسفر الوضع المضطرب غب الاغتيال عن  ظهور تحالفات دولية عدوانية  فتهيأت الدول  الكبرى ( كما هو العهد بها ) للحصول على غنائم الحرب ( ولكل حرب تجارها ) ! وفي  28 جولاي  تموز من العام المشؤوم نفسه  أي بعد شهر واحد من اغتيال ولي العهد دخلت عساكر النمسا الاراضي الصربية  للثأر وكان الذي ما كان ينبغي ان يكون ! (3)

 

فما علاقة شعب صربيا المسالم بجريرة فرد مختل اقترف جريمة دون علم حكومته بل وحتى عائلته ! والحرائق الكبرى كما هو معلوم تبدأ عادة من شرارة صغرى فارتطمت روسيا بألمانيا وهذه بتلك والحصيلة ثمن باهظ دفعته البشرية : تسعة ملايين إنسان قتلتهم الحرب ومثل هذا العدد جرحى ومفقودون( كانت جدتي لأمي السيدة جلاء حمد ال بو يوسف تنتظر اخاها الذي فقد في الحرب العالمية الاولى - جندته الدولة العثمانية وهو يسير في الشارع وفق نظام السفر برلك - وماتت جدتي وهي تنتظر اخاها )  فانحسر  عدد المواليد وتكاثر عدد  الشيوخ والمعوقين  ولا نريد تبيان أثر هذه الحرب الساذجة على الزراعة والصناعة والبيئة والعلائق البشرية ! كان بالامكان جداً جداً  تفادي المأساة باعتذار عاجل من الحكومة الصربية على أعلى المستويات وإدانة جريمة الاغتيال ولكن كما قال الامام علي بن ابي طالب (هيهات  فلو تُرِك القطا لنام ) وما كاد العالم أن يستريح أو ينسى مصائب الحرب الاولى ولنقل يتناساها حتى فوجيء بجنون الساسة وتجار الحروب كرة ثانية فكانت الحرب العالمية الثانية ! وربما ابتدأت  الحرب على الأرجح في  الأول من سبتمبر 1939ايلول ( رأي يقول :  التاسع عشر من سبتمبر 1931 ) حيث بدأ الغزو الألماني الهتلري  لبولندا، ثم دخول بريطانيا وفرنسا وقيل ان نهاية الحرب هو  الرابع عشر من أوغست آب  1945 وهو يوم الانتصار على اليابان التي وقعت معاهدة سلام سنة 1951 والسؤال هو الحرب العالمية  الثانية كم كلفت البشرية ؟؟ قُدّر عدد ضحايا تلك الحرب  ستين مليون ضحية مقتولة  ! وكما تسبب في الحرب العالمية الاولى فرد مختل عقليا فقد تسبب في الحرب العالمية الثانية رجل مختل عقليا  ومرضه المشخص في ملفه الطبي هو جنون العظمة !! أدولف هتلر الفنان الفاشل والسياسي الفاشل والانسان النزق  والمعوق نفسياً استطاع استغلال  لعبة صندوق الاقتراع( ديموقراطية دون مستلزماتها ) ومشاعر الحيبة المدمرة عتد الشعب الأماني  كما استغل الثغرات في الحكومة الألمانية  فبات الرجل الاول وكان بالامكان جدا إزالة اللبس عن هذه الشخصية الملتبسة بحجره من قبل القضاء او الأطباء النفسيين او عقلاء المانيا !!  لتفادي قتل ستين مليون انسان وزاد الطين ماءً   أن الحلفاء( خلال المفاوضات )  لم يتفاهموا مع أدولف هتلر قبيل اعلان الحرب الكونية الثانية مما اشعر  هتلر بانهم يوبخوه فطردهم ولم يسمح لهم حتى بالبقاء في المانيا فقامت الحرب وقتل ستون مليون نسمة بسبب اللبس الذي حصل بين جيوش الحلفاء وجيوش هتلر ! دائما ثمة سوء فهم  وثمة استعداد همجي للحرب (4)

 

ولنغادر الدماء والحروب ونقترب من الادب ! فحدود أمن اللبس تتجلى من خلال الثنائيات ! النص ومحلله ولعل اجمل ما قيل في هذا الباب مقولة نصر حامد ابو زيد وهي ( أنا والنص نِدّان ) قارن  مالذي صنعه ت  س اليوت في الارض اليباب ؟ لقد جعل سيبيل التي تعشق الحياة تعشق الموت من خلال مقاطع اسطورية وسحرية وكتابات سنسكريتية ! وما كان ذلك ليكون لولا إزرا باوند الذي اعتده اليوت الصانع الأمهر .فقد لاحظ باوند ان بطلة الارض اليباب لم تمتلك رؤية استباقية فتطلب الشباب مع الخلود  ولكن وهي قبالة المرآة التبس عليها الأمر فكان الذي كان ونالت الخلود والانسان كلما يكبر عمره يصغر حجمه حتى غدت بحجم الطير الصغير فخيف عليها من القطط فوضعت في قفص !   ولابد من عودة لواقعنا المؤلم فنتساءل  : كيف استثمر  الفكر الارهابي  قابلية المسلمين عرباً واجانب على التماهي مع اللبس فاستخرج من الاسلام الحنيف دينا لايشبه الاسلام والمؤلم في زماننا هذا كامن في  ندرة المواهب العربية الكبرى ففي كل عصر تنجب العربية عمالقة فكر وادب يقولون لها ( قفي ) فما الذي حدث ؟ اين هي المواهب الكبيرة ؟ وهل عقمت العربية ام ماذا ؟ وكيف نقي ثقافتنا مما حاق بها من اللبس ؟ لقد نظرنا في القسم الاول الى مقولة اللبس والأمن منه من خلال جهات ست كما النظر للمكعب وتهيأ لنا اننا قلنا شيئاً في هذه المقولة ومن قبل عقود ونحن نكتب ونحذر ونحسب ان الناس بطبيعتهم يتقبلون المقولات حين تكون وفق التدقيق العقلي والتحقيق العلمي وبقي علينا المضي مع تطبيقات اللبس وأمنه وقد نتناول في الأقسام اللاحقة ظاهرة ابو طبر التي دوخت كل الشعب العراقي من خلال اللبس التاريخي الذي حصل بين دوره كفرد او دوره كمخابرات ! والارهاب كما مر بنا مفتقر الى الحواضن والمسوغات ودور المخابرات الاقليمية والعالمية  في نمو ثمرة الارهاب الفجة ! وتظل الحكومات ومن شايعها والمنابر الاسلامية ومن تابعها مسوغات ظاهرة لكل ذي عينين ! نعم السياسيون هم أكثر الناس التماساً للبس والتعمية ! فتجد في تصريحات بعضهم تورية أو غمزاً ولمزا ! بل هم يعدون غير معنيين بالواقع الجماهيري والتوقع المثالي ! وحتى يحبكوا تخديرهم لطموحات الفقراء واصحاب الحاجات فهم يحققون ذلك من خلال  الإعلام السياسي والديني والاجتماعي  الملتبس فكل عصي على التحقيق يكون اللبس موئلا لتحقيقه فتضحي  الجماهير مخدرة بالوهم والتخريف ! وهذا يفسر كثرة الفضائيات والصحافة الضوئية والورقية كثرة المنابر الدينية والدعاة ! فقد اثبت الاعلام البصري قدرته على التضليل وغسيل العقول وهذه هي عناصر اللبس . والسياسة تعتمد التحريف والتلبيس ولابد من ملاحظة الضد النوعي ( 5 )

 

ويحتاج كبح  التلبيس الى فراسة وذكاء رجال ذوي نظر استباقي ورؤية استشرافية ومواهب جينية كي يربطوا العلة بالمعلول والنتيجة بالسبب ويستنبطوا الخفي من المتجلي وتبين الضد النوعي  قارن (6 )

 

ولذلك فطن  معروف الرصافي الى ماكان يدور حوله من اللبس وعدم قدرة الأكثرية على معرفته فقال :

 

أنا  بالحكومة  والسياسة    أعرف        أأُلام    في    تفنيدها      وأعنَّف

 

عَلَم   ودستور   ومجلس      أمة        كل عن المعنى الصحيح    محرف

 

أسماء  ليس  لنا  سوى    ألفاظها        أما   معانيها   فليست      تعرف ( 7 )

 

  إذن : التباس الاسلام السياسي والاسلام الديني  قضية متوقعة ! فكثير من رجال الدين يكرسون وقتهم وجهدهم لنشر ثقافة (القناعة كنز لايفنى ) وثقافة ( حشر مع الناس عيد ) وثقافة ( لاتدبر لك امرا   فأولي التدبير هلكا ) ! وثقافة قهر النفس ومحاربة الحاجات  الجسدية على انها تلبيس شيطاني ! وابليس يجعل الرؤية ملتبسة فيحذرون من تلبيس ابليس ! ولكنهم يسقطون في اول امتحان بل في اول سؤال ! فتسأل نفسك اين الخلل ؟ اهو في رجل الدين ام في تربيتنا نحن ام الموروث التربوي ام في ماذا ؟ في مصر في تونس في ليبيا في اليمن في سوريا اختطف الاسلام السياسي ثورات الشباب الصادق ودخلوا اللعبة البرلمانية  ووصلوا الى السلطة ليبدأ الهدر في كل شيء ! وهذه معضلة تلتبس فيها الدنيا والدين والانحراف يلتبس بالقدوة الحسنة ؟( 8 )

 

. والاسلام السياسي منذ البدء قد التبس بالاسلام الحق الاسلام السياسي لم يهزم بعد فهو سليل تجربة طولها أربعة عشر قرنا، وكل الحروب التي دارت بين المسلمين ومهما كانت المسوغات فهي حروب بين السياسيين بغطاء ديني مهلهل، والمتأسلمون الذين ظهروا في العقدين الأخيرين وتطوروا بسرعة غير اعتيادية ( بمتوالية هندسية ) وجذبوا نحوهم الاضواء الاعلامية والأموال الفلكية والقدرات الكبرى يمتلكون التاريخ الذي يخدم وجودهم الجغرافي ونزوعهم المتطرف، بل ووجدت الدول المتحضرة (الطموحة) في هؤلاء حصان طروادة كي تدخل من خلاله الى اعماق  الامم المسيجة! و دون عناء تعثرت التجربة الاسلامية بعد موت النبي صلعم، موته المفاجيء،تعثرت حتى خلال عهد الخلفاء الراشدين  رض حيث اغتيل ثلاثة خلفاء راشدين من اصل أربعة لمسوغات مختلفة تماما لكنها وفق الحسابات العلمية تفيهة بحق ، إن  خطابي الخليفتين عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان  رضي الله عنهما كانا ملتبسين من الشدة الى الانفلات ! فتسلل  البيت الأموي من الثغرات ، خطاب الخليفة عمر بن الخطاب الشديد وخطاب الخليفة عثمان بن عفان المنفلت،واذا سقطت الدولة الاموية وصفيت رجالاتها وبيوتاتها بوحشية مؤلمة لم يشهد  التاريخ مثيلا لها ، فإن الخطاب الأموي الذي تمت تصفيته جسدياً لم يصف فكرياً ّ فاندلقت آليات الحكم الأموي الى الخطاب العباسي، فاستحضرت للتصفيات الجسدية تهم كثيرة ومريرة مثل الزندقة والشعوبية والتسوية والارتداد ومعصيىة أولي الأمر ! كانت التهم الباطلة تتسرب من عهد سابق الى عهد لاحق بانسيابية مدهشة المكر والدهاء ،وكان اكثر الضحايا ( كما هو الدأب في مثل هذه الأباطيل ) ويكفي ان يكون مؤسس الحكم العباسي هو السفاح ابو العباس السفاح ! نعم اكثر الضحايا  من العلماء والمفكرين والفقراء ... يتوارث الجلادون الأجيال ( الأجداد والابناء والأحفاد ) ، ، واساليب القمع باسم الله هي هي، حتى قال احد ضحايا ( من أهل بيت النبوة ) البيت العباسي ملخصا القول:

 

تالله ما فعلت أمية مثلما       معشار ما فعلت بنو العباس

 

وحين سقط البيت العباسي على يد الغازي هولاكو 656 هـ تكشفت امور كانت شديدة الالتباس فقد سقط الحكم العباسي على أيدي كبار رجالات السلطة العباسية مثل ابي بكر ابن الخليفة المستعصم بالله والدويدار الكبير( الدواة دار )  والدويدار الصغير ، لم يجد مؤرخو الغفلة والنفخ في الرماد سببا لسقوط بغداد على ايدي المغول وتآمر بعض اعمدة البيت الحاكم مع المغول ( اللبس ثانية وثالثة ) سوى عالم زاهد جليل( موال لأهل البيت )  قاده سوء حظه ليمارس  السياسة المتجلببة بالدين والصالح العام  فعمل رئيسا لوزراء الخليفة المستعصم فاتهموه بالخيانة لا لأنه خان حقا بل لأنه مخالف لرجال السلطة في قناعاتهم جغرافية ومذهبا وولاءً !!قال عنه خير الدين الزركلي في موسوعته الاعلام انه لم يخامر المغول قط اي لم يتآمر معهم او يتفاهم والزركلي معروف بولائه للعائلة السعودية المالكة ولكنه منحاز ايضا الى الصدق والحق !

 

http://www.alnoor.se/article.asp?id=122653

 

 ،ويتبقى لدينا الفكر الاسلامي، فنعجب كيف تعدد الفكر الاسلامي حتى بات افكاراً، بحيث ظن بعض المفكرين الكبار انه بات الإسلام  إسلامات مثل المفكر الليبي الكبير الشهيد الصادق النيهوم الذي توصل الى ان الفكر الاسلامي واقع في الأسر واننا نعيش زمننا هذا لنشهد حروباً بين المسلمين ، ظاهرها الدين وباطنها السياسة، فثمة (إسلام ضد اسلام) ،

 

النيهوم . الصادق . الإسلام في الأسر ثم انظر له  إسلام ضد الإسلام

 

اذن لم يهزم الحكام الملتحون بل المهزوم الحقيقي هو الشعب غير الملتحي ، وثمةالمفكر الايراني  الدكتور الشهيد علي شريعتي الذي وصف تحريف الاسلام والتفكير الجمعي المتواطيء معه  بـالاستحمار  وذلك يتطلب النباهة الشديدة ( النباهة والاستحمار ) !

 

نعم نحن نقطف ثمارالعصبية والدموية في التاريخ العربسلامي المحرف ( 9) بعد أن نضجت ثماره ، ثمار دراسته الشيطانية وتغولاته القبورية أو تدريسه من الحضانة الى الإبتدائية الى مراحل متقدمة مثل الماجستير و الدكتوراه، نقطف ثمار اطلاق يد المؤرخين الكذابين او الموتورين الممالئين للسلطة كل سلطة دون ان يكون للجماهير دخل في ذلك، وكما قيل (الحكام يزرعون الشوك والجماهير تحصده) المؤرخون المنافقون لكل سلطة، أي سلطة او الملتاثون بلوثة انا الحق المطلق وسواي الباطل المطلق، انا من حزب الله وحزب الله هم الفالحون وغيري من حزب الشيطان وحزب الشيطان هم الخاسرون، نقطف ثمار المجالس المتخمة بالفراغ و المنفتحة على خطاب  منطيق بارع في الحديث وجاذبية المناورة، نحن نجني ثمار حكومات العائلة التي حكمتنا منذ فجر تاريخنا، نحن ضحايا بيوتات العائلة، او البيوتات المقدسة دون بيوتات الآخرين المدنسة، من القرن الاول الهجري حتى الساعة وحتى قيام الساعة،، فشيعة أهل البيت يرون دماءهم مهدورة ودماء المسلمين مغدورة لأن السلطة اغتصبت منهم وهم اولى من كل المسلمين دون استثناء لأن السيدة فاطمة الزهراء أم الأئمة عليها وعليهم السلام في خندقهم وتباركهم، العباسيون يرون قول الشيعة مخالفا لمنطق روح الدين الإسلامي  وقيم العرب فشيعة بني العباس ينكرون على الشيعة الفاطميين  دعواهم و المسوغات وفيرة، يزعمون ان ميراث الفاطميين غير شرعي فالسيدة فاطمة الزهراء امرأة (كذا) والعباس عم النبي ذكر، والذكر اولى من الانثى في الدين ( وللذكر مثل حظ الانثيين ) وإن تأسلم  فبيتهم اي بيت بني العباس اولى، تاريخنا العروسلامي وباء مكثف وثقافتنا الدينية دماء معلبة ماركتها طبعة متميزة قائمة على التاريخ، السُنة ملتزمون بسنة الرسول والصحابة وهؤلاء اقرب للاسلام !! والشيعة ملتزمون بالبيت النبوي ففي بيوتاتهم تنزلت سور الكتاب فهم الصق بالاسلام من غيرهم، دعبل الخزاعي توفي في العقد الثاني من القرن الثالث الهجري، يشير الى حق اهل البيت في ادارة البيت الاسلامي وظلم مناوئهم لهم:

 

مدارس آيات خلت من تلاوة ومنزل وحيٍ مقفرِ العرصات

 

حتى الجواهري الكبير رحمه الله وهو الماركسي  نافح عن حق ثقفه بالرضاعة عن اهل البيت فخاطب ملك الاردن الملك حسين رحمه الله ! :

 

يا ابن الذين تنزلت ببيوتهم    سور الكتاب ورتلت ترتيلا

 

البيت العباسي أعاد صياغة  السلطة الاموية بدموية اكثر ! فكرس ان الاسلام نهض بهم، والعباسيون هم أهل بيت النبي دون سواهم (خطبة داود بن علي : الحمد لله شكرا شكرا شكرا الذي أهلك عدونا وأصار إلينا ميراثنا من نبينا محمد أيها الناس الان أقشعت حنادس الدنيا وانكشف غطاؤها وأشرقت أرضها وسماؤها وطلعت الشمس من مطلعها وبزغ القمر من مبزغه وأخذ القوس باريها وعاد السهم إلى النزعة ورجع الحق إلى نصابه في أهل بيت نبيكم أهل الرأفة والرحمة بكم والعطف عليكم)،، انتهى

 

بمرارة اقول ان العقلاء او الحكماء منا ومنهم بين قتيل وسجين وطريد، المسلم ان لم يوافق قرارات البيت الشيعي فهو سني، والمسلم ان لم يؤيد مواقف السنة فهو شيعي، ليس ثمة فرق بين الشيعي والسني ولكن اللبس حصل بسبب الغوغاء بسبب حديث ملتبس وشديد الالتباس ( تنقسم امتي بعدي ...  أمة ضالة في النار وامة ناجية في الجنة )  ! فائمة السنة يوقرون اهل البيت ! وائمة الشيعة يوقرون الخلفاء الراشدين ! والقرآن الكريم تنزل بلغة العرب وطبيعة لغة العرب ان تكون الجملة حمالة اوجه ! وقد لعب المتشددون ادوارا غير محمودة في توسيع الشقة  بين الاجتهادات الاسلامية ! ولعب دعاة السوء المتجلببون بالدين دور من يحرض السلطة على مغايرهم في التفكير او المصالح وبسبب اللبس في التعبير او الفهم او التأويل قطعت رؤوس الابرياء وسبيت بنات النجباء ومازالت مع الاسف ! من اين جاءت  فكرة ان تقتل غيرك من اجل الدين ؟ ان يقتلك غيرك في سبيل الدين ! وكيف يختصم فريقان من المسلمين وكل يخاطب غريمه قتلانا في الجنة وقتلاكم في النار ! فعن اي جنة وعن اي نار يتكلمون ؟ يقول الشاعر :

 

فإن كان ذنب المسلم اليوم جهله   فماذا على الاسلام من جهل مسلم

 

ورطتنا الكبرى هي التباس العلم بالجهل! ثمة عالم ومتعالم وكثيرون اولئك المتجلببون بالعلم لكنهم يخفون جهلا مروعا ! عندنا كتابا  الصحاح للبخاري والطبري وموسوعة البحار للمجلسي  ومن نقد خبرا فيهما اهدرت الغوغاء من كلا المذهبين دمه !!  ووصف النبي ص دعي العلم بالمتفيهق والمتشادق ! وبعض المتعالمين يصنعون في بيوتهم مكتبات فخمة بيد انهم لايقرأون منها شيئا ! فهؤلاء كمثل الحمار يحمل كتبا : (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا)   وفي القرآن الكريم سؤال كبير وهو هل يستوي العالم بالجاهل ؟ وهو سؤال العارف في علم البلاغة ! وجوابه طبعا لا ولكن في زماننا هذا يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون بل احيانا يفضل الذين لايعلمون على الذين يعلمون .  (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ).

 

وقد شكا ابو العلاء المعري من تفشي الجهل والجهلاء من حوله :

 

ولـما رأيتُ الجهلَ في الناسِ فاشياً      تـجاهلْتُ حـتى ظُـنَّ أنّيَ جاهل

 

فوا عَجَبا كم يدّعي الفضْل ناقصٌ      ووا  أسَفا كم يُظْهِرُ النّقصَ فاضل

 

وكان الشيخ الدكتور احمد الوائلي  قد شكا من اللبس الحاصل بين الاصلاء والادعياء ! فالمجتمع  قد يلتبس عليه الامر  فيقدس  غير المقدس   وينتقص من الصادق  المحترم :

 

ويد تكبل وهي مما يفتدى   ويد تقبل وهي مما يقطع

 

ويصان ذاك لأنه من معشر  ويضام ذاك ؛ لأنه لا يركع

 

ووضع المتنبي قاعدة لأمن اللبس وهي اذا كان الهجاء من ناقص فهو مجروح :

 

وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ            فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِلُ

 

وهاهم الجهلاء يشترون شهادات الدكتوراه ويزورونها ليلتبس الدكتور الاكاديمي  الحقيقي بالدكتور المزيف الباطل  فيلتبس الأمر على الناس . وفي العراق يسمون الدكتوراه المزيفة دكتوراه سوق مريدي ! علما ان الدكتوراه درجة علمية قبل ان تكون شهادة وجاهة !  الدكتوراه الدكتوراه المزيفة دكتوراه سوق مريدي . ان  الدكتوراه المعمقة واختصارها PH.D !! تعني درجة العالِم والعالِمية وفي علم الوحدات قد تساوي سنوات خبرة مقننة بالسعة والعمق والزمن والكم !وهناك انماط من الدكتوراه وخاصة في بعض الدول فدرجات بعضها  يعادل عندنا شهادة معهد بعد الاعدادية  او دبلوم  !وفي هذه الدول جامعات عريقة ذوات سمعة عالية تمنح الشهادة  كدكتوراه تعادل الدكتوراه الاعتيادية مع ترقيتين لرصانة الجامعة والشهادة ! وفي العالم المتمدن هناك دكتوراه فلسفة يمكن ان تكون في اي اختصاص من الطب الى الفيزياء الى العربي الى الى !! يعين حامل الدكتوراه المعمقة بدرجة مدرس غالبا ان لم يكن حاملا على درجة سابقة !!  وبعد سنوات من البحث والتأليف يقدم ثلاثة بحوث يشرف عليها علماء مشهود لهم بوزن ( في العراق ) مثلا علي جواد الطاهر ومحمد مهدي المخزومي او احمد مطلوب او خديجة الحديثي وعناد غزوان والبحث ينبغي ان يكون بدرجة اصيل مبتكر يرقى الى درجة استاذ كامل فول بروفيسور Full professor العلامة الكبير مدني صالح  حصل على الاستاذية وليس معه سوى ماجستير والطود العالم طه باقر الحسيني استاذ كرسي!!  وكذلك فقيد العلم الكبير ابراهيم حرج الوائلي فهو استاذ كامل الاستاذية وكان الوائلي مختصا بتدريس طلبة الدكتوراه ودرسني ومازلت فخورا لانه درسني  ! ان  السير جيمس فريزر مبدع كتاب الغصن الذهبي حصل على كرسي الاستاذية وليس معه شهادة عليا !!  الأستاذ ينتهي مشواره بعد الاستاذية  فتتنخل  بعض الجامعات المرموقة  اسمه المرموق لكي تمنحه درجة عظمى وهي استاذ كرسي ولا شيء بعدها سوى الراحة او الموت!! كنت في منتصف الثمانينات من القرن العشرين مدرسا في جامعة الموصل العريقة العتيدة وفي مقابلة اجراها معي الاديب والقاص والصديق  الاستاذ عبد عون الروضان قد اقترحت تشكيل مجمع اكاديمي يراقب الكتب المنشورة دراسات كانت ام دواوين وتقرأ المطبوعات بدقة وحرص أكاديميين ثم يستدعى المؤلف وتشكل له لجنة مناقشة علمية وتناقشه فيما كتب وتأخذ بعين الاعتبار دفاعه عن  مطبوعه وتختلي اللجنة ثم توصي بمنح المؤلف بكالوريوس ان لم يكن معه بكالوريوس واذا كان معه فتمنحه ماجستير ! بل ان العلماء والمبدعين الكبار يمكن ان يكونوا ضمن لجنة مناقشة الدكتوراه مثل وقتها العلامة جلا ل حنفي والشاعر عبد الوهاب البياتي والشاعرة لميعة عباس عمارة ! فضلا عن منح هؤلاء واضرابهم دكتوراه حقيقية وليست فخرية بل وحتى الموتى يمكن مناقشة كتبهم وطبعها طبعات ذهبية وتقديم ريعها لعوائلهم ويمنحون درجة دكتوراه مثل الاب انستاس ماري الكرملي وعباس العزاوي وعبد الرزاق الحسني وعبودي الشالجي وعبد الكريم الدجيلي وجعفر الخليلي  والشيخ اسد حيدر وعبد الرحمن التكريتي ... إ . هــ وكما ان  الجوامع  والكنائس والمنديات بسل على من لايريد ان يعرف قداستها ! فإن الجامعات محرمة على الزعانف والطحالب والأشنات ( والحر تكفيه الحجارة في هذا الزمان ) الجامعات محرمة على الدهاقنة في السياسة ومن يحاول تنجيس الدين الطاهر باغراضه البشعة الجشعة ! للجامعة حرمة كمثل حرمة العرض ! لايجوز ان يدخل عليها الغرباء ! وهي لا تخضع لسوى مستجدات الفكر العلمي الاكاديمي ! وهي ممنوعة على الدخلاء والغرباء وبين ايدينا جامعات عريقة في يوم ما  مثل  الكوفة وبابل والقادسية والبصرة وما بين هذه الجامعات وهي سانحة قد تكون الوحيدة والأخيرة لنثبت من خلالها للعالم اننا في هذه البقعة من الدنيا نحترم العلم لوجه العلم ونكرس احترامنا حد المبالغة والتوجس للمعاهد الاكاديمية دون ان نسمح تحت اي عذر او مسمى او مصلحة او ضرورة لتسرب جزء من اكاديمياتنا نحو حضيض الوحل او تسرب حضيض الوحل الى اكاديمياتنا فالعلوم الصرفة لاوطن لها  ولا دين ولا عقيدة سياسية ( اطلب العلم ولو في الصين ) والعلوم الصرفة ( الناسوتية ) فهي كما ذكرنا !! اما العلوم ( اللاهوتية ) فموضوعها مختلف لأنها تخضع للمكا ن واشتراطاته !! العلوم الصرفة ومنها الانسانيات كالقانون  والفنون : هي نظريات علمية بحتة وفرضيات ومختبرات وتطبيقات ومقارنات وتوصلات ! دون ان نسمح تحت اي عذر او مسمى او مصلحة او ضرورة لتسرب جزء من اكاديمياتنا نحو حضيض الوحل او تسرب حضيض الوحل الى اكاديمياتنا فالعلوم الصرفة لاوطن لها ولا دين ولا عقيدة سياسية بل هي نظريات وفرضيات ومختبرات وتطبيقات ومقارنات وتوصلات !  (10)

 

وبعد فقد وجدنا خطورة اللبس الفاتك وخطره على مصير البشرية من خلال حربين عالميتين روعتا البشرية ويعد البعض ما حصل للعراق وسقوط بغداد سنة 2003 بجيوش حلفاء الدول العظمى والصغرى حربا عالمية ثالثة وعقابيلها كبيرة وكثيرة وخطيرة كانت وماتزال وستبقى والحديث ذو شجون فقد كان بمقدور الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين تجنيب العراق مغبة حرب كارثية كبرى وخصوصا وان العراق دفع ثمنا موجعا بسبب الحصار العالمي له غذاء ودواء وسفرا ! الرئيس الاسبق التبس عليه الامر حين قالت له دبلوماسية عراقية خلال التوتر بين العراق والكويت ( نرجوك سيد الرئيس صدام حسين ان لاتدخل جيوشك الكويت لأننا لانستطيع الدفاع عنها فليس بيننا وبين الكويت معاهدة دفاع مشترك ) فتوهم الرئيس الأسبق انها دعوة مبطنة له كي يقتحم الكويت ( التبس عليه الأمر تماما !! ) بل ماضر الرئيس الأسبق صدام حسين لو سمع نصيحة الزعيم العربي المرحوم الشيخ زايد حين طلب اليه الكف عن استفزاز الدول العظمى وتعهد له بإيوائه وعائلته وحاشيته مع كامل املاكه واوراقه؟؟!! ماضر الرئيس الاسبق صدام حسين لو كان سمع تحذيرات الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الذي قال له ( أوعه سيادة الريس صدام دي امريكا مش ايران منتاش قد امريكا وحافائها انك يريس سوف تدمر شعبك ووطنك ) ومرة اخرى يلتبس الأمر على صدام حسين فيغامر ويكون الذي ماكان ينبغي له ان يكون فقد زال حكم حزب البعث وجاء حكم(  الإسلام السياسي القبوري ) حزب الدعوة وعمار الحكيم والقائمة طويييييييييييييلة   (11 )

 

وربتما نتناول في القسم الثالث ظاهرة ابو طبر التي دوخت العراق ومخابرات عدد من الدول من خلال اللبس ومواجهته , وكل شيء في أوانه إذا شاء الله( 12) .  

 

جريدة المصادر والمراجع -------------------------------------------------------

 

* الصدِّيق . الدكتور يوسف الصديق وهو مفكر تونسي متميز جدا عمن سبقه او عاصره من المفكرين ولذلكم ننصح يملاحقة مؤلفاته التي احدثت فتحة مهمة على  التمييز بين التلاوة والقراءة والمصحف والقرآن كما ننصح بملاحقة لقاءاته في اليوتوب مع الفضائيات !

 

(1)

 

اشارة / لم نذكر الصفحة بل تركنا منفعة الكتاب بين عيني القاريء الكريم وله ان يطل على فهرست الكتاب فيقينا انه واجد فيه المزيد مايخص مقالنا وما يخص رغبة القاريء المستزيد .

 

الغرباوي . ماجد . التسامح ومنابع اللاتسامح فرص التعايش بين الأديان والثقافات .

 

وانظر للكاتب نفسه : الضد النوعي للاستبداد

 

تحديات العنف .

 

http://al-nnas.com/ARTICLE/AalSaykh/18z0.htm

http://www.almothaqaf.com/a/b1d/931550

http://www.alnoor.se/article.asp?id=3441

(2 )

برجسون . هنري لويس . الفكر والواقع المتحرك  تر سامي الدروبي .

 

ادونيس الثابت والمتحول1973ج4

 

الغرباوي . ماجد . إشكالية التجديد .

 

http://www.alnoor.se/article.asp?id=122653

http://www.alnoor.se/article.asp?id=253554

(3)

http://www.aljazeera.net/encyclopedia/military/2014/12/17D9%84%D9%89

https://www.universemagic.com/article/9746+outbreak-of-world-war-i

https://ar.wikipedia.org/wiki

(4)

 https://vb.almstba.com/t247502.htmlhttps://vb.almstba.com/t247502.htm

كرمود . فرانك . الاحساس بالنهاية تر د. عناد غزوان وجعفر الخليلي

 

(5)

 

        ابن الجوزي.تلبيس إبليس

http://www.alnoor.se/article.asp?id=253554

 

(6)

 

إبن الجوزي. الأذكياء

 

عبد الاله الصائغ . الزمن عند الشعراء العرب

 

http://www.alnoor.se/article.asp?id=253554

(7)

 

الرصافي معروف . ديوانه

 

(8)

 

كونوللي . عشر نتائج غير متوقعة للربيع العربي

 http://www.bbc.com/arabic/middleeast/2013/12/131214_arab_spring_outcomes

https://arabic.cnn.com/middleeast/2014/03/15/arab-spring-three-years

الغرباوي . ماجد . تحديات العنف

الغرباوي . ماجد . إشكالية التجديد .

زيدان . يوسف : مهم  متابعة مجالس هذا الفيلسوف العربي المصري  الدكتور يوسف زيدان  وحواراته في الفضائيات  ونحيل القاريء الكريم الى اطروحاته المهمة فهو مفكر مغاير  .

( 9 )

 (https://www.youtube.com/watch?v=jieP_kpmwM4

 ملخص كتاب النباهة والاستحمار https://mashroo3na.com/ /

الغرباوي . ماجد . الضد النوعي الاستبدادي .

(10)

 

النيهوم . الصادق . الإسلام في الأسر ثم انظر له  إسلام ضد الإسلام

الغرباوي . ماجد . التسامح ومنابع اللاتسامح .( فرص التعايش بين الاديان والثقافات ) .

 

الصائغ . عبد الاله . الأدب الجاهلي وبلاغة الخطاب

 

  http://www.alnoor.se/article.asp?id=253554

 

 

(11)

 

فخر الدين . د. جودت  . الايقاع والزمن

 

ميرهوف . هانز . الزمن الزمن في الادب

 

(12)

 

قضية ابو طبر قضية جنائية وكونها جنائية لايناكف كونها سياسية وهذا هو موئل الخلاف بين الدكتور اكرم المشهداني وبيني في مقالته الموسومة ( أبو طبر

 

الجنائي يُعاد إنتاجه سياسياً!) بموقع مجالس حمدان ! 

 

http://hammdann.net/2011-01-30-08-40-15/2467-2011-07-16-22-42-27.html

 

 

الشماع . سلام :

http://www.shatnews.com/index.php?show=news&action=article&id=474

 

اجرى الأستاذ سلام الشماع لقاء مهما في تسعينات القرن العشرين مع ضابط الشرطة المتقاعد المرحوم فيصل محجوب المحقق، الذي انتزع الاعتراف من (أبو طبر) بأنه هو أبو طبر نفسه إذ زاره الاستاذ الشماع في بيته في حي الدندان في الموصل فكشف لي له كثيرا من الأسرار عن أبو طبر ! قال الاستاذ سلام الشماع قال الضابط فيصل محجوب : -اقتحم أبو طبر دار طبيب كان مسافراً إلى خارج العراق وليس في الدار غير الحارس، فصرخ الحارس في وجهه وطارده فأجتمع شباب المنطقة وشاهدت إحدى الجارات، وهي معلمة، ما يحدث فأسرعت وأخبرت شرطة النجدة، التي تعقبته حتى ألقت القبض عليه.. كنت، وقتها، مديراً لمكافحة الإجرام في بغداد، وكنت، في تلك الأيام أتمتع بأجازة في الموصل ورن جرس الهاتف في البيت، وإذا على الطرف الآخر من الخط مساعدي (مناف الصالحي) يدعوني للتوجه إلى بغداد في الحال.. موضحاً لي أنهم ألقوا القبض على شخص (وضعيته) غريبة ويشتبه بأنه هو (أبو طبر)، الذي استنفرت الدولة أجهزتها كلها للقبض عليه.. قلت له: احتفظوا به حتى أصل إلى بغداد.. قال لي: تعال بسرعة لأن مدير الشرطة العام طلب ذلك.. وفعلاً اتصل بي مدير الشرطة العام، بعد دقائق، من إغلاق الخط مع مناف الصالحي وقال لي: نحن بانتظارك.... فامتثلت للأمر وحضرت إلى بغداد وطلب مني مدير الشرطة العام الذهاب إلى الكرادة الشرقية للمباشرة بالتحقيق مع الشخص المذكور.. وقد اصطحبت معي مساعدي مناف الصالحي وذهبنا إلى الكرادة الشرقية واستدعيت المتهم !!

 

http://www.sutuur.com/all-articles/1334-abdulelahassayegh.html

 

  الدكتور عبد الإله الصائغ: الأمة مصطلح ملتبس

 

 

 

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات




5000