..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وهج من عبق صفحة الباحث الطائي

صالح الطائي

 الأشعث بن قيس وزواج فروة 

جاء في الجزء السادس من العقد الفريد لابن عبد ربه الأندلسي قوله: إن الأشعث بن قيس الكندي دخل على علي بن أبي طالب (عليه السلام) فوجد بين يديه صبية تدرج، فقال: من هذه يا أمير المؤمنين؟

قال هذه زينب بنت أمير المؤمنين !

قال: زوجنيها يا أمير المؤمنين؟.

فقال عليه السلام: أعزب، بفيك الكثكث (1)، ولك الأَثلب، أغَرك ابن أبي قحافة حين زوَّجك ام فروة ؟ إنها لم تكن من الفواطم، ولا العواتك من سُليم!

فقال الأشعث: قد زوجتم أخمل مني حسباً، وأوضع مني نسباً، المقداد بن عمرو، وإن شئتَ فالمقداد بن الأسود؟

قال علي عليه السلام: ذلك رسول الله فعله، وهو أعلم بما فعل، ولئن عُدَتَ إلى مثلها لأَسؤَنّك!


1 ـ الكثكث التراب والحجارة . والأثلب : التراب والحجارة . أو مطلق ما يعاب به الإنسان 

 ***********

 

الغضبان والحجاج

في تاريخ الخلفاء لابن قتيبة الدينوري: لما بنى الحجاج خضراء واسط قال لجلسائه: كيف ترون هذه القبة؟ قالوا: ما رأينا مثلها. قال: ولها عيب ما هو ؟ قالوا: ما نرى. قال: سأبعث إلى من يخبرني، فبعث إلى الغضبان الشيباني، وكان في سجنه لأنه كان قال لابن الأشعث: تغد بالحجّاج قبل أن يتعشاك، فأقبل به وهو يرسف في القيود، فقال له: كيف قبتي هذه؟ قال: نعمت حسنة مستوية. قال: أخبرني بعيبها؟. قال: بنيتها في غير بلدك، لا يسكنها ولدك. قال: صدق، ردوه إلى السجن.


فقال الغضبان: قد أكلني الحديد، وأوهن ساقي القيود، فما اطيق المشي. قال الحجاج: احملوه، فلما حمل على الأيدي، قال: سُبحان الذي سخَّر لنا هذا وما كُنا له مُقرنين. قال الحجاج: أنزلوه. فقال: رب أَنزلني مُنزلاً مُباركاً وأنتَ خَيرُ المُنزِلينَ، قال الحجاج: جُرّوه. فقال وهو يجر: بسم اللّه مجراها ومُرساها إن ربي لغفورٌ رحيم. قال الحجاج: اضربوا به الأرض. فقال: منها خلقناكم وفيها نُعيدُكم ومنها نُخرجكم تارة اُخرى. فضحك الحجاج حتى استلقى على قفاه، ثم قال: ويحكم قد غلبني هذا الخبيث، أطلقوه إلى صفحي عنه. فقال الغضبان: فاصفح عنهُم وقُل سلام. فنجا من شره بلسانه. 

 

**************


عرار والحجاج بن يوسف

في الكامل للمبرد: إن الحجاج بعث برأس ابن الأشعث بعد ظفره به مع عرّار بن عمرو بن شاس الأسدي وكان أسود دميما إلى عبد الملك بن مروان فلما ورد به عليه، جعل عبد الملك لا يسأل عن شي‏ء من أمر الوقيعة إلا أنبأه به عرّار في أصح لفظ و أشبع قول وأجزأ اختصار، وكان عبد الملك اقتحمه عينه، حيث رآه، فقال متمثلا :


أرادت عرارا بالهوان ومن يرد

لعمري عرارا بالهوان فقد ظلم


إن عرارا إن يكن غير واضح

فإني احب الجون ذا المنكب العمم


فقال له عرّار: أتعرفني أيها الخليفة؟ قال: لا. قال: فأنا واللّه عرار، فزاد في سروره وزاد في جائزته . 

 

*********** 

العنوان من اختيار علي السيد وساف 

صالح الطائي


التعليقات

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 01/11/2018 06:06:20
الأخ الأستاذ علي وساف المحترم
صباح الخير
شكرا جزيلا لحضرتك ولما تقوم به من جميل الأعمال والشكر موصول إلى موقع النتور والقائمين عليه
مع التقدير




5000