.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من قضايا الترجمة ح/4

أ.د. كاظم خلف العلي

41. غالبا ما كانت الترجمة ، و ترجمة الكتاب المقدس تحديدا، موضع مراقبة الكنيسة الكاثوليكية  في روما و توابعها في أوربا. فأي تفسير أو تأويل لا يتطابق مع تفسيرات الكنيسة و تأويلاتها تؤدي بصاحبها إلى الإدانة بتهمة التجديف و الهرطقة و عقوبتهما الموت. و في أوربا المتسامحة حاليا راقبت   censorship  ايطاليا الفاشية  عملية استيراد البضائع الثقافية الأجنبية و خصوصا ترجمة و نشر الروايات الأمريكية التي كانت سائدة لتعارض ذلك مع مبدأ "الإيطالية    Italianness " و مع مبدأ الأكتفاء الأقتصادي       economic autarky اللذين كانت  إيطاليا تنادي بهما  و مع تعظيم الذات  self-aggrandizement   و تعظيم الأنجازات محليا و خارجيا .و في ألمانيا النازية تم تطهير الأدب الألماني من جميع العناصر الغريبة على الشخصية الألمانية ، و نظرت ألمانيا للأدب المترجم على أنه يسعى لزيادة ألفة الألمان مع القيم السلبية التي تم انتزاعها من الأدب الألماني المحلي. و قامت وزارة الدعاية في عهد غوبلز و بالتعاون مع الغستابو و الشرطة السرية بمنع الكتب و مصادرتها و فرض الرقابة السابقة لعملية النشر و طرد بل و قتل عدد من الكتاب و الناشرين.  و يصدق الأمر عينه مع اسبانيا الفرانكوية و الصين الماوية و دول عديدة أخرى في العالم. و في العراق  حكى أحد الشيوعيين أن عثور رجال الأمن على نسخة مترجمة من رواية "الأم" لمكسيم غوركي لدى مداهمتهم بيته أعتبر دليلا كافيا للإدانة بتهمة الأنتماء للشيوعية ، و يحضرني أيضا قيام الشاعر بدر شاكر السياب التوقف في مرحلة من المراحل عن كتابة الشعر الثوري و الإثاري revolutionary and provocative poetry  و استبداله بترجمة ديوان من الشعر لعشرين شاعرا تحرريا من مختلف دول العالم. و لما سعت الحكومة في حينه لمقاضاة الشاعر المترجم على ترجماته لم تجد من حجة تعاقب السياب بها غير  تغريمه مقدارا من الدنانير لعدم ذكره لأسم المطبعة على غلاف الكتاب. و على أية حال لم يكن ذلك الكتاب هو الكتاب الوحيد الذي ترجمه السياب لأغراض هجومية ضد الحكومة فقد هاجم رفاقه الشيوعيين بترجمة كتاب "الآله الفاشل The God that Failed" لمجموعة من الشعراء أنفصلوا عن الشيوعية و منهم الشاعران ستيفن سبندر و إيناسيو سيلوني.

42. واحدة من سبل أثراء مفردات المتعلم  و المترجم الأنكليزية هي تعلم السوابق prefixes  و اللواحق suffixes . و من السوابق التي تأتي في بداية الكلمات و تغير معانيها (un, re, in/im, dis/dif ,en/em, pre, mis, a , ir, il) . و من اللواحق التي تأتي في نهاية الكلمات و تغير معانيها  s/es, ed, ing, ly, er/or, tion/sion, able/ible, al, ial, ful, less). و مما تجدر الإشارة إليه أن أطول مفردة في اللغة الأنكليزية و هي antidisestablishmentarianism   مكونة من الجذر establish  و السابقتين anti, dis و اللواحق ment, ar, ian, ism. إن ألمام المترجم بمعاني السوابق و اللواحق يسهل له الكثير من العمل الترجمي الذي ينطوي على مكابدات لها أول و ليس لها آخر.

43. تشير كتب الترجمة المختلفة  و الممارسة الواقعية إلى أن الترجمة من اللغة الأجنبية إلى اللغة  الأم  translating into the mother tongue  غالبا ما تكون اسهل و أيسر من الترجمة من اللغة الأم إلى اللغة الأجنبية  translating into the foreign language  ، و ذلك لأن المترجم عندما يكتب بلغته الأم كمن يكون في داره و بين أهله و احبابه فالمفردات مفرداته و التراكيب اللغوية هي تراكيبه مهما كان حظه من اللغة الأم. أما عند الترجمة إلى اللغة الأجنبية فإن المترجم قد لا يحسن اختيار الكلمات المناسبة و لا يجيد الكلمات الأخرى ( من صفات و أفعال) التي يصلح أن تقترن بها collocate with  علاوة على ضعف تراكيبه و جمله. مطلوب من المترجم أن يترجم في كلا الأتجاهين نعم لكن من الحكمة أن نطلب منه ألا يتورط بالترجمة إلى اللغة الأجنبية ما لم يكون تحصيله فيها بدرجة ممتاز أو جيد جدا.

44. رصد سيرة حياة الشخصيات الناجحة المختلفة و متابعتها و منها سيرة حياة المترجمين الناجحين مهمة و ضرورية لأنها تمدنا من حيث ندري أو لا ندري ببعض أسباب نجاحهم. و بتتبع سيرة حياة العديد من المترجمين ، و خصوصا المترجمين الأجانب الذين يترجمون الأدب العربي إلى اللغات المختلفة بوجه خاص، وجدت أن هؤلاء المترجمين قضوا و يقضون فترات مهمة و طويلة من حياتهم بالعيش في العالم العربي سواء أثناء سنوات التعلم و التدرب لممارسة و تنمية لغتهم العربية أو فيما بعد لمعايشة الواقع السياسي و الأجتماعي و الثقافي و في بلدان عربية عرفت بالتسامح و الأنفتاح و قلة بوليسيتها مع الأجنبي كمصر و لبنان و المغرب. و ثاني الأشياء المهمة التي تفيدنا بها سير حياة المترجمين الأجانب خصوصا هو أنه مع تنوع خبراتهم العملية و ممارستهم لأعمال مختلفة إلا أن الكتابة التي تشكل جزءا أساسيا من عملية الترجمة تظل المحور و المحرك الذي تدور حوله تجاربهم و خبراتهم.

45.  تعرضت الترجمة في مراحل مختلفة و لا زالت إلى موجات من سوء الفهم و التشويه و يقع على عاتق طلبة أقسام اللغات و الترجمة مسؤولية تنوير المجتمع بطبيعة عملهم التي يحاول البعض تبسيطها و تسخيفها و النظر إليها على أنها فعالية ميكانيكية أشتقاقية   mechanical and derivative   في ميسور كل من يعرف عددا من الكلمات الأجنبية. يقول نايدا و تابير عن الفهم الخاطيء للترجمة على انها عملية استبدال كلمات من لغة الى أخرى الآتي:

Another personal problem is simple ignorance of what translation is all about. Because the average person naively thinks that language is words, the common tacit assumption results that translation involves replacing a word in language A with a word in language B. And the more "conscientious" this sort of translators is, the more acute the problem.

و يأتينا البرهان على الضد من ذلك من قيام عدد من الولايات الأمريكية بمنع أبناء المهاجرين من الترجمة لأهليهم في المستشفيات لإكتشافها أن أبناء المهاجرين يلحقون  أضرار بالغة بذويهم بسبب الترجمة ، و من قلة قيام حملة الشهادات العليا العاملين في أقسام اللغات بالترجمة. ليست الترجمة عملية ميكانيكية و إلا كنا نرضى و نقنع بما تنتجه لنا برامج الترجمة الأليكترونية من ترجمات بائسة. تحتاج الترجمة من المترجم إلى مرات و مرات من قراءة النص لفهمه و معرفة المعنى العام و إلى عملية بحث للمفردات و المصطلحات الفنية ، قانونية أو اقتصادية أو علمية، و إلى مرات عديدة من محاولات الصياغة و إعادة الصياغة. و هي على هذا الأساس ليست عملية ميكانيكة و لا اشتقاقية بل عملية ذهنية إبداعية معقدة تستنزف الكثير من الجهد و الوقت. و طالما كانت كذلك فعلى المترجمين أن يطلبوا من اصحاب الترجمات عدم استعجالهم في عملية الترجمة فالأخطاء التي قد يقعوا بها لن تغتفر خصوصا إذا ما تمت دراستها و توثيقها. كما أن على المترجمين أن يبينوا للمجتمع أن تلك العملية الذهنية و الإبداعية لابد من أن تنال مقابلها و استحقاقها المادي حالها حال بقية المهن و الأعمال الأخرى  فالمترجم المحترف ، شأنه شأن الطبيب و المهندس و العامل الفني ، لا يستجدي مردودات عمله. و تتجلى النظرة الميكانيكية الأشتقاقية الدونية للترجمة بعدم الأعتراف بإبداع المترجم و بعمله و استحقاقه للجوائز كما هو شأن المؤلف. إن من آثار النظرة الميكانيكية الأشتقاقية للترجمة على المترجمين أنفسهم هبوط المعايير التي يستخدمونها للعمل إلى درجة دنيا مما ينعكس على جودة الترجمة. و قد بين لنا هيلير بيلوك  Hilaire Belloc   بحدود 1931 تلك الآثار في محاضرته التايلورية بقوله:

The art of translation is a subsidiary art and derivative. On this account it has never been granted the dignity of original work, and has suffered too much in the general judgement of letters. This natural underestimation of its value has had the bad practical effect of lowering the standard demanded, and in some periods has almost destroyed the art altogether. The corresponding misunderstanding of its character has added to its degradation: neither its importance nor its difficulty has been grasped.

46. واحدة من موضوعات الترجمة التي كثيرا ما يتناولها مؤلفو الترجمة و الباحثون فيها هي موضوعة  الخسارة و الربح  loss and gain  في الترجمة. و كثيرا ما ينظر أصحاب الخلفية اللغوية المتزمة إلى قضية اختلاف و عدم توافق الأنظمة اللغوية و انعكاس ذلك على طريقة التعبير و يشيرون هنا و هناك إلى جزئيات صغيرة غير متوافقة كعدم و جود اداة التعريف the  بعد كلمة البصرة في الأنكليزية في ترجمتنا Basra is a great city للجملة العربية "البصرة مدينة عظيمة" غير عارفين بأن طريقة التعبير و أسلوبه في الأنكليزية يحتمان غياب اداة التعريف اللهم إلا في حالة إشارتنا إلى بصرة معينة من مجموعة من "البصرات". هذه الجزئية و غيرها تضيع في بحر المكاسب الكبيرة بترجمتنا للأعمال العظيمة لتولستوي و دوستوفسكي و همنغواي و ماريا ريمارك و وتمان و تي أس إليوت و غيرهم. و الربح يكون عظيما جدا حين ننظر إلى الفائدة العظيمة التي يتحصل عليها أحاديو اللغة  monolinguals   من ترجماتنا. و يرى الكاتب الأنكليزي الهندي الأصل سلمان رشدي  Salman Rushdie   في كتابه "أوطان خيالية: مقالات و نقد 1981-1991  Imaginary Homelands: Essays and Criticism 1981-1991 "  أن الترجمة يفترض فيها دوما خسارة شيء إلا أنه يتمسك بعناد بفكرة ربح شيء ما أيضا: The word 'translation' comes, etymologically, from the Latin for 'bearing across'. Having been borne across the world, we are translated men. It is normally supposed that something always gets lost in translation; I cling, obstinately to the notion that something can also be gained. 

و يقول هنري غراتون دويل  Henry Gratton Doyle أن من الأفضل أن تقرأ عملا عظيما من ثقافة أخرى مترجما على أن لا تقرأه على الأطلاق it is better to have red a great work of another culture in translation than never to have read it at all.

 47. أكدت كتب الترجمة و الباحثون فيها منذ فترة مبكرة جدا إلى ضرورة تمكن المترجم من ألأدوات اللغوية في اللغة المنقول منها و المنقول إليها. و في شروط دوليه و جابمان و تايتلر و الجاحظ جملا واضحة تخص هذا الشأن. غير أن مما يؤسف له أن هذه الكتب و هؤلاء الباحثين يتناسون أن امتياز المترجمين على نظرائهم من حملة شهادات اللغة الأجنبية غير المترجمين يكمن فيما أسميته بقدرة النقل و  التحويل  power of transfer . فالمعرفة اللغوية التي لدى الطرفين واحدة لكن قدرة نقل و تحويل النص من اللغة (أ) إلى اللغة (ب) هي ما تعوز الطرف الثاني. و قدر تعلق الأمر بالمتطلبات غير اللغوية وجدت من متابعتي لشخصيات بعض المترجمين القريبين مني تميزهم عن زملائهم الآخرين من غير المترجمين بمجموعة من الصفات الشخصية و النفسية كملكة الصبر و المطاولة. فالعملية الترجمية تحتاج لكي تؤتي أكلها إلى أن يكون المترجم صبورا على المعضلات و التحديات التي تواجهه قادرا على المطاولة مع النصوص صعيرة كانت أم كبيرة.

48. من المهم أن يطور المترجم ذائقته taste    اللغوية في اللغتين و خصوصا في لغته الأم التي يترجم إليها في معظم الأحيان. و لا تنطلق عملية تطوير الذائقة اللغوية من فراغ أو بطلسم سحري بل بالقراءة  و بقراءة النصوص الجيدة تحديدا و بمتابعة الفنون الأخرى المصاحبة للكتابة كالموسيقى و الرسم فتلك الفنون الأبداعية ترهف الذائقة اللغوية و تجعلها شفافة رقراقة. على المترجم تقع مسؤولية الأرتقاء بذائقة المتلقي و اختياراته من مفردات و جمل مهما كانت عملية الأرتقاء شاقة و صعبة. فبعض المفردات التي أوجدتها المجامع اللغوية جميلة و تحتاج منا كلغويين إلى أن نقوم بدور التسويق لها، فكما أرى أن مفردتي "غسول" و "شطيرة لحم" أفضل بمئات المرات من "شامبو" و "سندويج همبركر". بعض مقترحات المجامع خلافية لدى أهل المجامع أنفسهم كأختيار مفردتي "الفضيل" و "العليم" لحاملي شهادتي "الماجستير" و "الدكتوراه" و "السيمي" و "التلفازي" بدلا من "السينمائي" و "التلفزيوني".  و بدون الأستعمال الواسع من الجمهور لا يمكن لأي مفردة أن تصبح شائعة الأستعمال مهما كانت القوة الجبرية لكن علينا كمثقفين و لغويين أن ننتقي و نختار و ان نسعى في التغيير. فلقد كانت سيطرة قوات القادسية الموجودة في ناحية الهارثة بالبصرة تعاقب و تضرب جميع سائقي المركبات الآتية من القرنة لعدم قولهم "قادمين من صدامية القرنة" لأنهم معتادين على تسمية مدينتهم بالقرنة فقط!

49. اللغة كائن حي يولد و يشب و يكبر و يهرم و يموت و يولد من جديد. و اللغات كثيرا ما تغير دلالاتها عبر الزمن، فالدبابة في العربية تغيرت من كونها كل ما يدب على الأرض إلى الآلة الحربية ، و الفعل أحتج تغيرت دلالالته من استعمال شيء ما كحجة إلى اعترض. و الأمر عينه يصدق على الأنكليزية حيث غيرت الآف الكلمات مثل  awful  و  demagogue   و  gay  دلالاتها.و هذا الموضوع مجال اهتمام و بحث  الدراسات الدلالية التاريخية  diachronic semantics . و اللغة لا تغير دلالاتها عبر الزمن فحسب بل تغير تفضيلاتها أيضا فالخلاء و المرحاض و المرافق الصحية و بيت الراحة  أنقرضت جميعها  لصالح الحمام و التواليت و المفتش ( التربوي ) تنحت جانبا لصالح المشرف التربوي. كل لغة لها نظامها الخاص الذي تطوره و تهذبه بفعل عوامل عديدة و هناك الكثير مما لا نستطيع نقله عبر الترجمة من شاكلة  الصيغ و المفردات و التعابير القديمة مثل thou art, thee و الكلمات التي تكتب بالحبر الطوخ أو بالحروف الكبيرة أو المائلة للتأكيد علاوة على التحريف في المفردات لأغراض الفكاهة و المتعة    malapropism  كتحريف  "لقبه" إلى "نقبه" في الحوار الآتي:

- اسمه حسين إيه يا ولية ؟ في ألف حسين في البلد لقبه إيه؟

- ما عرفش  نقبه إيه يا سيدي. البنت قالت اسمه حسين و أنا مالي بقه اسأل عن اصله و فصله. (نائب في الأرياف، توفيق الحكيم، ص 110)

50. الترجمة مرتبطة أرتباطا وثيقا بالأيديولوجيا ideology، و المترجم يقوم إراديا و لا إراديا (بتوجيه السلطة أو السلطات التي يعمل لديها و يتعامل معها) إلى ترجمة و نشر و تسويق الأديولوجيا المطلوبة. الأمثلة كثيرة جدا على هذا الترابط . و من بين أمثلة هذا الترابط قيام مؤسسة فرانكلن للترجمة و النشر بترجمة و تسويق القيم الأمريكية كما ينعكس ذلك في ترجمة سير حياة الرؤساء الأمريكان و الأدب الأمريكي، و تبين لاحقا ارتباط المؤسسة بوكالة الأستخبارات الأمريكية مما أدى إلى خلافات و اتهامات عميقة بين الأدباء العرب الذين أرتبطوا بالمؤسسة و قيام العراق بفصل العديد من الأساتذة الجامعيين الذين عملوا لدى المؤسسة. و أخيرا قامت القاصة الفلسطينية سميرة عزام مديرة فرع المؤسسة في بيروت بالأستقالة منها. و من الحالة العراقية ، و خصوصا منذ استلام حزب البعث للسلطة في 1968، تجدر الإشارة إلى أنه كانت لدينا صحف مثل "الراصد "The Observer  و مجلات مثل  "العراق اليوم Iraq Today"   و "كلكامش Gilgamish " تعنى بترجمة الأخبار المحلية و البيانات الحكومية و النشاطات الثقافية للأجانب. و لاحقا تأسست دار المأمون للترجمة و النشر و كان من بين ترجماتها للغات المختلفة ترجمة خطابات الرئيس العراقي السابق صدام حسين و مؤتمرات الحزب و "أدب" الحزب و رئيسه مثل رواية "الأيام الطويلة" لعبد الأمير معلة . و  خلال الحرب العراقية الأيرانية إبان الثمانينات ترجم إلى العربية الكثير من النتاج الأدبي الأجنبي لأغراض تعبوية. و من الأعمال التي صدر بحق ترجمتها إلى الفارسية  و نشرها كتابيا و إذاعيا و توزيعها على السفارات العراقية لتوزيعها في دول العالم و قراءتها من قبل اعضاء القيادتين القطرية و القومية للحزب و الوزراء على شكل أجزاء يومية أمرا رئاسيا من صدام حسين رواية "شهداء بلا أكفان" لصاحبها الأسير العائد علي العبيدي.


أ.د. كاظم خلف العلي


التعليقات

الاسم: كاظم تاعلي
التاريخ: 16/11/2018 09:03:44
الله يحفظك عزيزي فراس و حاول أن تنام حتى و إن كانت المدينة لا تنام...محبتي

الاسم: Firas Kareem
التاريخ: 07/10/2018 17:58:09
من المدينة التي لا تنام أقول لك بوركت جهودك استاذنا الغالي ودمت متميزا.
محبتي.
فراس كريم
New York
October/7/2018




5000