هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مبدعون بيننا

عصام الياسري

لم يكن في وارد التفكير لدى أغلب منظمات المجتمع المدني العربية ومنها العراقية أن تعنى بمكافأة المبدعين العرب في مجالات المعرفة والثقافة والفنون والشأن الاجتماعي على الساحة الألمانية، من هنا يبدأ "منتدى بغداد للثقافة والفنون" في وضع هذه المسألة في صدارة إهتماماته ليصبح تقليداً إعتبارياً مميّزاً، لا يتوقف عند حد ولا يخرج عن إطار المسؤولية.. وسيسعى المنتدى كل عام تحت شعار "مبدعون بيننا" وفي إطار الإمكانيات التقنية والمادية المتوفرة لديه منح كل فصل "شهادة تكريم" لمبدع أو أكثر، في تشكيلة تدوينية ـ فنية وتصميم وطباعة عالية الجودة،. كاستحقاق يحمل دلالات رمزية تعبر عن رؤية قيمية حقيقية تكشف عن مسيرة المبدع وحضوره المتميّز في المشهد الثقافي.


وبعد مشاورات عديدة ومكثفة، بادر "منتدى بغداد" في أواخر عام 2017 في تشكيل لجنة من الوسط الثقافي تأخذ على عاتقها ليس فقط التحضير لتكريم نخبة من الشخصيات الثقافية والأدبية والفنية والاجتماعية على الساحة ألألمانية إنما ايضا في كل ما يميز مثل هذا التكريم من اصول وقواعد وتقاليد تناسب شكل ومضمون طريقة التكريم ودافعه في تسليط الضوء على مسيرة وإنتاج الجانب الابداعي المُمَيَّز لكل واحد من  الشخصيات المقترحة والدور الذي لعبته وتلعبه في مجال الثقافة والفكر والفن والأدب. وسيجري التوقف عند كل شخصية على حدة، نحكي عنها ونسمع منها عن تجربتها الابداعية الخلاقة، نوثقها ونعرف بها وننشرها ليطلع عليها القريب والبعيد. ولن ننسى اولئك الذين ينذرون انفسهم لتقديم كل رعاية شخصية تعبر عن حبهم للثقافة والإبداع ويمارسون دورهم في حياتنا الإجتماعية، لأنهم يستحقون أيضا الذكر والتكريم. وفي اجتماعها المكتمل الأول الذي انعقد في 28 نوفمبر 2017 قامت اللجنة بوضع اسماء الشخصيات التي ستكرم خلال العام 2018 من العراقيين والعرب والألمان من الرموز الثقافية والفنية والاجتماعية.


وعلى قدر أهمية هذا المشروع وتنويع مساراته الفنية وسبيل غاياته وما له من رمزية وتقدير إيجابي، ندرك مدى الإشكاليات والصعوبات التي ستواجهنا في كل مرة، مثل عامل الزمن والوضع المادي وصعوبة البحث واختيار أو إلتزام مَن سيجسد جدياً، سواءً، من داخل ألمانيا أو خارجها مشاركته في انجاز "المدونة" لكل مَن إختارته "لجنة التكريم" والتي تتعلق بنواحي محددة كالوثائق والصور والكتابة حول كل شخصية وما يميزها إبداعياً. ونحن مؤمنون بأن هذا الهدف النبيل سيثمر فهناك كثيرون من سيرفعون من قيمه ويجعلوا منه معلما حضاريا لا بد له  أن يتحقق ويدوم.  


 

عصام الياسري


التعليقات




5000