..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرجعيتنا و .. لا .. خير بمن لا يَغضِب .. حينما يُغضبْ ..

جمال الطالقاني

وانا اتابع ما تطرق له اليوم الجمعة وكيل المرجعية الرشيدة في خطبته في العتبة الحسينية المقدسة السيد احمد الصافي والذي شدني تناوله لنقاط مهمة في خطبته للمشهد السياسي والشعبي  .. اولهما الحراك الشعبي الغاضب المعبر عنه من خلال الحشود الجماهيرية في اغلب محافظات الوسط والجنوب التي انتفضت وخرجت ضد الاداء الحكومي الواهن وما رافقه من نقص واضح للخدمات طيلة السنوات ال (15) الماضية ونهب للثروات وما رافقها من حالات فساد اصبحت معلومة للقاصي والداني ليس ع مستوى العراق فحسب بل على المستوى العربي والدولي وما تصنيفنا في مقدمة الدول التي عمها الفساد ونخرها .. الا دليلا على ما ساتناوله في موضوعي هذا ...

كما هو معلوم أن من حق كل مواطن أن يعلوا صوته مطالبا بالعدل حينما تنتهك حقوقه وتسلب وما جرى خلال المظاهرات من احداث مؤلمة ومؤسفة نزفت دماء غالية من ابنائنا ومن كلا الطرفين (المطالبين بالحقوق والقوات الامنية) لاننا حينما يسلب وينهتك حق انساني لاي مواطن عراقي نعتبره انتهاكا صارخا لجميع العراقيين وحقوقهم على دولتهم التي يجب ان توفر لهم كل ما هم بحاجة له من خدمات وبنى تحتية وسبل عيش رغيد وحسب ظروف المستطاع .. ولا تبرير عكس ذلك مهما تكون الحالة والصورة وبعيدا عن الاتهامات الحكومية وبعض الاطراف والشخصيات السياسية للمظاهرات بأنها مسيسة ومخترقه ومدسوسه وذو اهداف معلومة ..!! والتي لا يروق لهم المطالبة بالحقوق والوقوف بوجه الظلم ومحاسبة الظالمين والفاسدين وردعهم واحالتهم الى قضاء عادل وحازم غير مسيس  ..!!

من منا لا تمسه أحداث المظاهرات المؤلمة في الصميم؟

 أستكمل حديثي بالتشبت بهذا الحق حالي حال ابناء وطني المبتلى .. حق إبداء الملاحظة والمطالبة والرأي في التعبير الذي قد لا يليق للبعض من القادة وللأسف الشديد- أصبحوا لا يخشون من مصادرة هذا الحق .. فمجرد الملاحظة قد تصبح ممنوعة هذه الأيام .. وقد تنعت بالمندس او المخرب او .. او .. من المسميات الراجفة ..!!  حتى وإن كانت الملاحظة او الرأي والتعبير والمطالبة سلمية و محتشمة وبعيدة بتنوعاتها  كل البعد عن خطوطهم الحمراء والخضراء والزرقاء والسوداء !!

وعجبي ان أبديت ملاحظة او رأي وقلت: لا لبعض الفصول المجحفة في قانون يضع المواطنين ان تظاهروا في قفص الاتهام بعد عملية قمعهم وارهابهم ومصادرت حقوقهم الانسانية والوطنية  ..!! ضد من امتلئت بطونهم بالسحت الحرام من ثروات البلد والشعب  .. وسأستمر في الاستطراد  وأبعد كل ما يطارد مخيلتي من تهم وأحكام جاهزة كما تعودت عليها .. لأعود إلى تأكيد حقي في تسجيل ملاحظاتي المهنية والوطنية حول ما يجري في وطني الذي لا أقبل من أي كان وبأية طريقة كانت .. أن نجعله محل مزايدات رخيصة وفق اجندات خارجية ..!! فحب الأوطان من الإيمان ..

اطالب كغيري ومطالباتي ليست عابرة ..  إذ سيذكرها التاريخ لا محالة .. وسيستدعيها المستقبل حينما تدق ساعة المحاسبة والمساءلة والمكاشفة ليعلم الجميع ماله وما عليه ..

يعتبر الحق في التظاهر والرأي والتعبير من أقدس الحقوق  حيث يحظي باهتمام بالغ في العهود والمواثيق الدولية وكذا الدساتير الوطنية لجل الدول الأممية .. لكونه مرتبطا بالحقوق المدنية والسياسية الأساسية للإنسان أي كان انتماؤه .. وبغض النظر عن طبيعة أفكاره التي يريد التعبير عنها شريطة احترام القوانين وعدم الانجرار وراء استهداف المال العام والخاص لان كل ما ذكر هو ملك الوطن والشعب .. 

أن شعبنا لا يعرف المستحيل ويخطىء من يتخيل عكس ذلك وان طال الدهر والظلم !!!

فجماهيرنا تختلف كليا عن جماهير الشعوب بالنفس الطويل والتحمل والصبر .. فمع أنهم مثقلون بالجراح نراهم يكابرون ويقفون بكل كبرياء وشموخ وكان الحياة في قسوتها عندهم نعيم عجيب .. !! وان جميع ما مر به من أسى وألم وأحزان وكوارث وجوع وازهاق لارواح بريئة هي في طي النسيان ..!! وأن التفاؤل لديهم بالمستقبل هو سيد الموقف ..!!

وعلى الجميع ان يحسنوا اختيار رجال مخلصين وصادقين لقيادتة بلدنا وأن يكونوا هم حملة مشروع الاصلاح وبناء ما هدم ومحاربة الفساد وعلى عاتقهم تقع مسؤولية رسم خارطة وأهداف هذا الوطن العظيم .. وان لا تثنيهم عن أهدافهم الصعاب .. ولا تغرهم الدنيا ومناصبها التي سيعاتبهم التاريخ عليها في يوم من الأيام عن سوء تقديرهم للأمور وظلمهم لجماهير أعطتهم كل ما تملك ولم ترد منهم إلا كرامة العيش وتوفير متطلباته التي ما زال تحقيقها ليس بالامر الصعب والمستحيل .. وإن الوعي لدى جماهيرنا يختلف عما مضى .. فالوعي لديهم الآن في مستوى أفضل من السابق وبالتالي أصبحت لديهم القدرة على التمييز والتفريق بين الصالح والطالح وبين الغث والسمين .. وكذلك من هم المخلصون الراغبون في خدمة الوطن وقضيته وثوابته الوطنية ..ومن هم الساعون خلف المناصب وسرقة الثروات دونما شعور بهموم الشعب ومشاكله...!!!

وإن بقي الحال على ما هو عليه سنبقى ندور وندور وندور حتى نصاب بالموت المفاجئ وبالجملة .. وسينتهي الوطن إلى نهاية مأساوية لا يقبل حر أن نصل إليها وسيفرح وسيشمت فينا الاصدقاء قبل الأعداء .. لذلك نقول إن بقاء الوضع السياسي والداخلي مرتبكا ومضطربا وحافلا بالخلافات والتقاطعات والصراعات والانقسامات الضيقة .. وبالنهاية اقول للمتصدين للمشهد السياسي  (( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته )) .. رغم الملاحظات الجمة العقيمة على ادائهم طيلة الاعوام التي مضت وما يمر به الوطن اليوم من أزمة في العلاقة السياسية وعدم الثقة بين قواه وفصائلها وأحزابها بمختلف المسميات وانعكاس الأزمة على واقع الشارع العراقي وجماهيره وعلى مختلف الأصعدة سبب نوعا من الإحباط لدى الشعب .. حتى أصبح الجميع يتحدث علنا ان قادة وساسة هذا الوطن لا يهتمون سوى فقط بمصالحهم الخاصة متناسين هموم الجماهير ومشاكلها التي هي في تزايد مستمر وتراجع خطير وعلى مختلف الأصعدة ..!!

وعلى القيادات والساسة تبديل النهج والأسلوب من اجل الوطن والجماهير .. ولتكن المرحلة القادمة لهم هي مصلحة الوطن وبنائه واعماره ورفاه شعبه فوق كل الاعتبارات .. ولنذكر الجميع بأن الحقوق تؤخذ ولا تعطى .. ولا .. خير بمن لا يَغضِب  .. حينما يُغضبْ .. وللحديث بقية ..

جمال الطالقاني


التعليقات




5000