.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حق الكاتب وحق المكتوب

عقيل العبود

الثقافة ليست معناها ان تكتب نصا، اوموضوعا، أوقصيدة  ما لكي تنال إعجاب هذا القارئ، اوذاك، وليست بالضرورة دراسة فلسفية، اونقدية، اوروائية، او أكاديمية، انما هي استكشاف دائم في فضاء المعرفة، والبحث، والملاحظة، بحث عن مضمون الخبئ عبر هذا المتسع الفضائي اللامحدود، اقصد عالم الوجود.


هو البحث عن جوهر اومضمون حكاية، اوحدث، اوسيناريو معين، وقد يبتدئ هذا البحث  بفكرة بسيطة، اوملاحظة اوتجربة حسية، مشاهدة هنا، واُخرى هناك،  اوبوصف ربما لحالة  تجذب انتباه هذا الكاتب، أوالأديب، أوالعارف اوالحكيم، لكي يتم الإشارة اليها عبر احساسه وذائقته، ثم وفقا لهذا الإحساس، تتسع الفكرة ويصبح لها دلالة أوسع عبر ترجمة القارئ لها فيما بعد.


فنيوتن مثلا، لم يظهر قانونه الجاذبية على دفعة واحدة، بل ابتدأ بفكرة سقوط التفاحة، هذه الفكرة البسيطة تطورت لتنجب قانونا بشريا هائلاً يدرس الان في جميع أنحاء العالم في حقل الفيزياء.  


نعم للكلمة حق على القارئ، خاصة اذا كان القارئ هو الموقع الذي ينشر الكاتب فيه ما يجول بخاطره من أفكار اوومضات اوحكايات، هذه الكلمة وان كانت محدودة في ظاهرها، لكنها كتبت بضم الكاف من لدن عارف بحقها ومدلولها، نعم قد تكون هذه الكلمة ليست بمستوى الموضوعات التي يتم التاكيد على نشرها في الحسابات العامة للذائقة، لكنها في ابعادها الاخرى، لا تخلو حتما من مدلولات ومضمامين مهمة، ولذلك لا يعد تجاهلها استحبابا مهما كان مداها وحجمها صغيرا، باعتبار ان للكاتب حصانة ثقافية معرفية لدى هذا الموقع، اوذاك، هذه الحصانة قد تكون اكثر اهمية من حصانة السياسي.  


ولذلك باعتباري متعلم بسيط وحريص على موقع المثقف دائما  اقول من الضروري عدم إهمال النصوص، وان كانت في الظاهر بسيطة، خاصة وان قارئ اليوم غير قارئ الامس، وخاصة ايضا ان المكتوب لم يكن بقلم متفلسف عابث، بل بقلم مجرب متعلم، والحياة هذه الايام تفرض في طبيعة مساراتها أنماطا اخرى من الكتابة. 


عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 05/08/2018 02:48:25
شكرًا للاخت مريم على المشاركة ودمتم مبدعين.
خالص الاحترام

عقيل

الاسم: مريم
التاريخ: 04/08/2018 23:43:11
مقال رائع وعميق ومنصف للمبتدئين بالكتابه المخضرمين بالحياه والتجارب




5000