..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خلف القناع

محمد عيسى الخاقاني

العلاقة الملتبسة بين ايران والولايات المتحدة الامريكية

صدر قبل يومين عن دار(Ekutub) في لندن كتابي (خلف القناع) حول العلاقات الايرانية مع الولايات المتحدة الامريكية، والعلاقة الملتبسة بينهما، وقد اخترت له هذا العنوان لأن القناع يعتبر من اقدم الممارسات البشرية التي لم يؤرخ لتاريخ ظهورها بصورة دقيقة ومحددة، وقد انتقل لبس الاقنعة الى خشبة المسرح، حيث تساعد الممثل على اخفاء مشاعره خلف القناع ليؤدي دوره بنجاح...لذلك اتقن البشر المتلونون لبس الاقنعة حيث يجيدون اخفاء مشاعرهم ويحسنون اخفاء الحقيقة خلفها، عند ذلك اكتشف (الساسة) فائدة القناع في عملهم، واتقنوا لبسه واجادوا في تأدية ادوارهم على خشبة مسرح الحياة، وكتبت حركاتهم وسكانتهم في الكتب، لتكون تاريخا يتداوله الناس كل حسب منظاره.

كانت علاقة الولايات المتحدة الامريكية بكل حكوماتها مع بلاد فارس كما كانت تسمى قبل عهد البهلوي الاول او(ايران) الحديثة كما اسماها (رضا بهلوي)، كانت علاقة ملتبسة سياسيا ومتلبسة فكريا باقنعة كثيرة، ضاعت خلف اشكال هذه الاقنعة حقائق كثيرة، واختلطت اوراق اكثر وتبعثرت معلومات وتفاصيل شكلت بمجملها مادة خصبة للباحثين عن الحقيقة في كتب التاريخ الاسطورية.

ولأجل التثبت من المعلومات فقد اعتمد (خلف القناع) على الوثائق من كل الاتجاهات المشاركة في الاحداث ثم يفككها ويعيد ترتيبها تاريخيا ويقارب بين الطروحات والافكار، آخذا بنظر الاعتبار معرفة ما خلف الاقنعة التي يلبسها ابطال الروايات من الساسة،  ليعطي صورة شبه متكاملة عما يمكن ان تكون عليه الاحداث حين حدوثها.

يعتبر هذا الكتاب اول كتاب بحثي استقصائي يفتش في طيات حقائق تاريخية ابقيت تحت عنوان (وثائق سرية) لوقت طويل، او ربما تناثرت في صفحات الكتب والجرائد والوثائق وفي ادراج مكاتب الاجهزة الحكومية المعنية، وقد قام هذا الكتاب بجمعها ثم تنظيمها حسب الاحداث ثم ترتيبها حسب التواريخ مؤطره بالوثيقة الاصلية من مصدرها

ما يميز هذا الكتاب عن غيره من الكتب التي تناولت الشأن الايراني، هو المؤامة بين المنهج العلمي الاكاديمي والسرد التاريخي المتسلسل للاحداث، ودعم الطروحات بالدليل والوثيقة والصور التي تنشر اغلبها لأول مرة، سوف يوفر هذا الكتاب للقاريء العربي المعلومات التالية:

اولا: السير الذاتية:

كتابة سيرة ذاتية تشتمل على اسماء اغلب الشخصيات المذكورة في الكتاب باللغة العربية والانكليزية والفارسية والفرنسية والتركية والروسية والالمانية، بحيث تتجاوز الثلاثة اسطر ولا تزيد عن الخمسة، وقد وضعت ذلك لكل الشخصيات السياسية والمتداخلين في اللعبة السياسية من رجال الاعمال وضباط المخابرات والجواسيس ومدراء شركات البترول العالمية والاقتصاديين والقضاة والعلماء والمرتزقة من الايرانيين والامريكيين والبريطانيين والروس والاتراك والاسرائيليين والعرب والاوربيين...

ثانيا: شرح وتفسير المصطلحات:

شرح وتفسير لكل المصطلحات العلمية، الفلسفية، السياسية والاجتماعية، بما لا يزيد عن ثلاثة اسطر وذلك من خلال اخذ تفاسيرها من مصادر علمية معتمدة... لكي تتوضح الصورة المطلوبة من بيان هذا المصطلح وموقعه في القضية المطروحة...

ثالثا: تأصيل الاحداث السياسية تاريخيا:

سوف يوفر هذا الكتاب ولأول مرة (تواريخ الاحداث) في بلاد فارس باليوم والشهر والسنة الميلادية مع ذكر الاحداث المقاربة في الدول الاخرى المتداخلة مع ايران، وخاصة الولايات المتحدة (موضوع البحث) وبريطانيا (المورث الاستعماري) والتي تساعد بدورها معرفة السياق السياسي او الاقتصادي او الفكري الذي تحركت من خلاله القضية المنظورة.

رابعا: تصحيح بعض الاخطاء التاريخية:

رواة التاريخ الايراني وكتابه وقعوا في اخطاء تاريخية عديدة ولأسباب متنوعة، لم تجد هذه الاخطاء من يصححها، فاصبحت بعد حين من الدهر (ثوابت تاريخية)، من خلال المتابعة اليومية للاحداث استطاع هذا الكتاب ان يصحح هذه الاخطاء، ويضع الحدث الصحيح في مكانه، مثال ذلك: اقالة رئيس وزراء ايراني من منصبه واغتياله (بعد اسبوع من الاقالة)، وتعيين رئيس وزراء آخر بدلا عنه، الامر الذي التبس على بعض الكتاب وحتى (الاجانب منهم) بان التغيير الوزاري جاء بسبب اغتيال رئيس الوزراء، (يبدو ان قرب المسافة الوقتية بين الاقالة والاغتيال) تسبب في هذا اللبس، وكذلك لفت انتباه المؤلف ضياع احداث دورة رئاسية دامت (اربعة ايام) بين حكومة مصدق الاولى والثانية، وكان لها تأثيرها الحاد على الاحداث، الا انها اهملت من قبل المؤرخين (لقصر فترتها) كما يبدو!، وبذلك استطاع هذا الكتاب تأصيل الحوادث التاريخية وصحح وعدل الاخطاء الشائعة.

خامسا: الوثائق والمعلومات الجديدة:

حصل المؤلف على مجموعة من الوثائق الجديدة التي لم تنشر من قبل في اي كتاب، بعضها افرجت عنه حكومتي بريطانيا والولايات المتحدة الامريكية، وبعضها الآخر نشرته حكومة جمهورية ايران الاسلامية، وخاصة (وثائق السافاك الايراني) اي مخابرات الشاه، وكذلك وثائق السفارة الامريكية في طهران، او كما اطلق عليها (عش الجواسيس)، وكذلك اوراق الرؤساء الامريكان الذين رافقوا التاريخ الايراني، وفي هذا الجزء سوف نتابع الرئيسين الامريكيين (هاري ترومان) و(داويت آيزنهاور) بالاضافة الى مستندات الخارجية والمخابرات الامريكية والبريطانية والاسرائيلية ومستندات شركة النفط الانكلو ايرانية، ومراسلات الخارجية البريطانية والامريكية مع سفرائها في ايران...

كذلك ستكون جميع الكتب التي نشرها قادة النظامين (الشاهنشاهي والجمهوري اسلامي) والكتب التي نشرها من ساهم في الاحداث السياسية (من الامريكان والبريطانيين)، من مصادر هذا الكتاب وقد قام المؤلف بدراسة هذه الوثائق التي تنظر كل منها الى الاحداث من منظارها الخاص، ضمن منهاج علمي لا يقبل التحييز الى جهة دون اخرى، وانما لأجل كشف الحقيقة التاريخية فحسب...وقد ذُكرت هذه المصادر كلها في نهاية هذا الكتاب.

سادسا: الولايات اللمتحدة الامريكية في ايران (تاريخيا)

سوف نتعرف على (الدخول الامريكي الاول) الى ايران عام 1851، ونتعرف على جميع سفراء الولايات المتحدة الامريكية في ايران، ونرى آرائهم وانطباعاتهم عن ايران و(شاهاتها) من خلال مراسلاتهم مع وزارة الخارجية الامريكية، ونرصد كذلك (دعاة المسيحية) او المنظمات التبشيرية التي زارت ايران في اوائل القرن التاسع عشر واهم الاحداث السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي حدثت بسبب تواجد الامريكان (من خلال المستشارين الاقتصاديين الذين استعان بهم (الشاهات) لتنظيم امور الدولة المالية وتأسيس نظام اداري فيها)، وسوف نتعرف على الظروف التي مرت على هؤلاء جميعا في بلاد فارس.

سابعا: ظلال الاحداث

لم نغفل ظلال الاحداث السياسية والاجتماعية التي حدثت في ايران، وبعيدا عن دور الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وعلاقتهما بايران في الماضي والحاضر، فان هناك احداثا مفصلية اثرت على التاريخ الايراني، وبطبيعة الاشياء فقد تركت هذه الاحداث ظلالها الثقيلة طورا والرائقة طورا آخر على ما تلاها من تطورات سياسية واجتماعية واقتصادية.

ثامنا: اسرار سقوط حكومة مصدق (تأميم النفط والنزاع الانكلو ايراني):

توفرت معلومات ووثائق جديدة حتى عام 2018 عن صراع حكومة مصدق مع بريطانيا لتأميم النفط الايراني من خلال المخابرات الامريكية او الارشيف الوطني الامريكي الذي دخل في نزاع قضائي مع المخابرات المركزية الامريكية بغرض اطلاق (الوثائق السرية)، فاذا ما اطلعنا على وثائق النزاع البريطاني الايراني في اروقة مجلس الامن ومحكمة العدل الدولية، تتشكل لنا صورة شبه متكاملة عن هذا النزاع، مما يجعلنا نعيد قراءة الاحداث برؤية جديدة تستطيع ان تستشرف سبب الانقلاب الذي قادته مخابرات الولايات المتحدة الامريكية على حكومة مصدق واعادة الشاه للحكم بعد ان فر من ايران، وما الاسباب التي دعت كل الاطراف للوصول الى هذه النتيجة، وما هي الحلقة المفقودة في فشل مصدق ونجاح الانقلاب!

تاسعا: الوثائق الجديدة: تصفية الشاه لخصومه ونسبة الاغتيال الى (الشيوعين والاسلاميين):

وقد سنحت الفرصة ان تفتح ملفات الاغتيالات السياسية في عهد محمد رضا بهلوي والتي نسبت الى منظمة (فدائيان اسلام) الارهابية او الى (حزب توده الشيوعي)، ويظهر لنا من خلال الوثائق الجديدة ان هناك ظلا خفيا للديوان الملكي في هذه الاغتيالات!، وقد بينا ذلك من خلال دراسة ملفات القضايا القديمة بعين هذا الوقت!، بالاضافة الى وثائق الخارجية والمخابرات الامريكية والبريطانية التي افرج عنها مؤخرا.

عاشرا: اشكالية الاسماء السوفيتية (الروسية) والفرنسية

يسر هذا الكتاب تعريف الشخصيات (السوفيتية) او الروسية بخصوص البحث عن اسماء الشخصيات السياسية (التي تلتبس) على الكتب الاجنبية والعربية عادة اثناء نقل حروفها او لفظها، وربما بدا ذلك لسبب وجيه ضمن قواعد تلك اللغة، فمثلا في اللغة الروسية قد تضاف للاسم لاحقة (التأنيث)، عندها يصبح من المستحيل الحصول عن اي معلومات عنه، وقد عدنا الى كتاب قواعد اللغة الروسية، ومن ثم متابعة الكتب التاريخية الروسية التي تخص الازمة الايرانية، لكي نستطيع الحصول على اسم وزير مفوض او قائد عسكري لنقل سيرته الذاتية ومن ثم معرفة دوره السياسي!

وكذلك الامر ينطبق على الاسماء الفرنسية او المؤسسات الفرنسية او السويسرية التي تعتمد الفرنسية لغة لها!

احد عشر: تبديل التاريخ (الشمسي الفارسي) الى التاريخ الميلادي

قدمت هذه الموسوعة تبديلا لجميع التواريخ الفارسية الشمسية التي تعتمدها كتب التاريخ الفارسي (الايرانية)، وحولتها الى التواريخ الميلادية بدقة كاملة، (خاصة وان بلاد فارس تعتمد تقويما خاصا بها، يبدأ اول ايامه في 21 -22 آذار/ مارس من كل عام)، وقد اقر هذا التاريخ في زمن (رضا بهلوي)، وقد صادف ان وجدنا في سير بعض الساسة الفرس من يكتب ميلاده بالسنة الهجرية ووفاته بالسنة الشمسية الفارسية (تاريخ جلالي)، وقد وحدنا كل التواريخ تحت التاريخ الميلادي المعتمد في الدراسات العالمية، ليتسنى من خلال ذلك ربط الاحداث السياسية والاقتصادية الايرانية مع تواريخ الدول المتداخلة معها والتي تعتمد التاريخ الميلادي في تعاملاتها، ولتيسير معرفة الاحداث .

اثنى عشر: المصادر الاصلية:

ركن الكتاب الى المصادر الاصلية باللغات العربية والفارسية والانكليزية والتركية والفرنسية والروسية، ولم ننقل الاحداث السياسية بطريق العنعنة، وقد قام المؤلف شخصيا بترجمة كل المواضيع الى اللغة العربية، مما جعل الكتاب يعتمد على مئات المصادر من مختلف اللغات، وقد تقدمت الكتب الفارسية وبعدها الانكليزية على العربية والروسية والتركية، بالاضافة الى الصحف والمجلات والدوريات ومواقع الانترنت


محمد عيسى الخاقاني


التعليقات

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 02/08/2018 16:46:51
انها مقدمة تفتح الشهية لقراءة كتاب قد اخبر عن نفسه، كيما يكسر احجار الممنوعات بل والخطوط الحمراء للتقديس الوهمي، ان كان موقفا او اراءا.. بكل تاكيد سنقرا كتابا معرفيا قبل كل شيء...
حفظك الله وحرسك بعينه التي لا تنام




5000