.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كذب مكشوف

عامر رمزي

من قال إن مايحدث في الموصل للمسيحيين سببه مسلم فقد كذب..ودجّل..وزوّر..وضلل.. ولا داعي لأن أتحدث عن الترابط الإجتماعي بين الملتين على مدى تاريخ العراق وطوال قرون حكم الإسلام ، فهو معروف ومكرر..

فقد كانت كرامتهم وبيوتهم ودورعبادتهم مصانة حتى يومنا هذا..والدليل إنتشار الأديرة والكنائس البالغة القدم المنتشرة في الموصل وحولها وفي باقي مناطق العراق..فلم يسجل التاريخ حادثة واحدة على صراع ديني بين مسيحي ومسلم أياً كانت طائفته في العراق..رغم قيام فتن سياسية دامية بين طواثف الإسلام ذاته... وطبعاً أيضاً هي لأسباب سياسية لا عقائدية..

لماذا تريدون تلطيخ صورة العراق التي حافظ عليها حتى أسوء حكامه على مدى تاريخه..فهذا البلد كان نظيفاً من هذه الفتن كما كان خالياًً ومحصنا ًمن الحشيش والمخدرات التي لم يعرفها شبابه إلا قريباً..

فلماذا لم يهجم المسلمون هجمة واحدة على المسيحيين في باقي مناطق العراق أو على القرى المسيحية مباشرة إن كانوا يؤمنون حقاً بشرعية محاربة النصارى وينقادون الى مروجي فكرة تكفير المسيحي وأقصد بهم الجهات التي تتسابق في لبس ثوب الجهاد وهم في الحقيقة عراة الفكر والإسناد الشعبي.

لماذا الموصل بالذات.. لماذا في هذا الوقت بالتحديد..لكم أن تفكروا جيداً..بينما سأصف بعض ما جرى بالموصل في الحقيقة:

كيف لا تذرف الدمع وأنت تستمع لمسلم يودع جاره المسيحي ويقول له: معقول أنكم ستغادرون الموصل للأبد؟ كيف ستكون حياتنا دونكم؟ أو ابن الحلة في بابل الذي قال على الفضائيات أموت أنا ولا يصاب مسيحي بسوء..أو ذاك من عشيرة الجبور الذي وددت لو حلّ أمامي لأقبله على مشاعره الجياشة نحو مسيحيي بلاده..

وكيف لا تشعر بالفخر لشيخ الجامع الشجاع هناك وهو يحمي العوائل المسيحية التي تجاوره ويجند شبابه في خدمتهم وقضاء حاجاتهم اليومية والسهر على أمنهم..اليس هو إمام المسلمين وعليه محاربة الكفرة كما يدعو من يلبس ثوب الإسلام النقي دون أن يستحم..الا يعلم هذا إن رائحته النتنة ستبرز مهما كان ثوبه لامعاً..

وما يثير العجب أن المسيحيين تركوا مفاتيح مساكنهم ومحالهم التجارية عند جيرانهم المسلمين.. الايخافون؟ اية مفارقة هذه ..يهددهم مسلم ويلتجئون لمسلم ايضاً ...يا للغرابة.

إنها الحقيقة ..إنهم يثقون بهم لأنهم أهلهم..

والسؤال ..لماذا هناك عوائل مسيحية كثيرة لم تترك الموصل حتى الان..؟وخصوصاً سكان الجانب الأيمن ...هل المسلمون هنالك يختلفون عن مسلمي الجانب الأيسر؟.. الا يخافون من جيرانهم المسلمين الذين تصورهم الحملات الإعلامية وحوشاً كاسرة ً؟ ..

لماذا هذا الإصرار على تشويه الدين الإسلامي من قبل البعض الذين يرتكبون الجريمة ويلصقونها بالإسلام؟..ولماذا ينجر ورائهم الإعلاميون ببلاهة وسذاجة..؟

الم نعش مع المسلمين ؟..الا نعرفهم؟ ..هل هم أناسا أغرابا عنا ؟..الم نتقاسم معهم الخير والقهر طوال عمر العراق الحديث والقديم..؟

الم تذهب النسوة المسلمات لتوقد شمعة مع جاراتهن المسيحيات في الكنيسة لتطلب شفاعة العذراء مريم.؟.

الا يتمنى الكل جيرة المسيحي؟ ..نعم ..هو كذلك ..فمن الملاحظ ..مثلاً..ترتفع أسعار الدور في تلك المحلة وفي كل العراق وليس الموصل وحسب  اذا كان فيها سكنة من المسيحيين .. حتى سمسار الدور يتباهى في عرض الدار ويحث المشتري على إقتنائه كون أحد الجيران مسيحي..

أرى إن الإفراط في الحديث عن المحبة البديهية بين المسلمين والمسيحين نوع من الثرثرة الساذجة..

  

يا جماعة جدوا لكم مبرراً اخراً لأعمالكم ..جدوا ضحية أخرى غير الإسلام والمسلمين..وطبعاً غير المسيحيين المساكين..

هذه القصيدة كتبتها متأثراً بمشاعر الأخوة المسلمين الطيبة وهم يستنكرون ويتبرأون من مفتعلي أحداث الموصل

  

 

في سوق نينوى الكبير

  

نخاسون :

للبيع ..للبيع

للشراء

يا تجار الجسد الحي

ها هي

هاكم صبية

رموش تمشط الغيمات

معشوقة الحمام

تـُلقب..

من فيض الفرات

حورية

  

من رمح أشور...

نينوس العظيم

يضاجع صبراً

على دجلة كان اللقاء

يخط  نينوى

على لوح التاريخ

بإصبع

لو رؤاه تعرف

لعضته الشفاه

  

  

  

في سوق نينوى الكبير

بيعت  سمير أميس

نادوا بالصبيّة

هي ..من بابل.. هي

ثم

في القصور غفت

بين الجنائن الأزلية

وكان

طربال فوق طربال

وأباب

للبرجيس يعلو

  

  

  

يا بابل العظيمة

رسمتكِ حسناء

للمُلك خاتم في يمينها

بصمت على الزمان

على قالب المكان

طبيعة

في شكل امرأة

شتت فتن الديار

ألصقت فتوق الأقطار

  

  

في ديار الربيعين

في الحدباء

طعن الغرباء

أبناء سمير أميس

فناح أبناء نينوس

وصاح

أتقتلون العنادل؟

يا أبابيل الإتاوة

  

  

  

نينوى لو أحّ فيكِ طفل العذراء

في بابل اليوم الدواء

وباشق من بني أحمد حلـّق

يحمل صرّة الأوج لكِ

إيلافاً  أسـّره  الوفاء

في نينوى

من جبور وتغلب وأوس

يرتقون عهدكِ

حد السماء

  

  

سمير أميس: ملكة عراقية اشتهرت بالجمال والحكمة والقدرة الفائقة على ادارة الدولة وقيادة الحروب و الاصلاح والتعمير. ينسب لها في الأساطير الشعبية بناء حدائق بابل المعلقة إحدى عجائب الدنيا السبع..إسطورة تتحدث عن ولادتها من بيضة فاض بها الفرات ثم أحتضنها الحمام فسميت معشوقة الحمام..ثم وجدها الرعاة وباعوها في سوق نينوى الكبير ..ثم شاهدها ملك نينوى الاشوري وومهندسها( نينوس) فعشقها وتزوجها وعندما مات أصبحت هي الملكة على بلاد مابين النهرين وعاصمتها نينوى وينسب لها بناء مدينة بابل

وبناء نفق حجري في دجلة يربط ساحلي الموصل..

  

الطربال : المكان العالي

عنادل :جمع عندليب

الأباب: الماء

الأبابيل: الفرق

البرجيس: نجم المشتري

أحّ: سعل

 

عامر رمزي


التعليقات

الاسم: Billybob
التاريخ: 2013-05-13 07:05:46
It's great to read something that's both enjoyable and provides pargatmisdc solutions.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-15 10:28:09
أسفي الشديد صديقتي العزيزة تغريد على تأخر الرد لعدم انتباهي الي ردكِ الا مؤخراً..
تحيتي لكلماتك العميقة في رسم واقع صار كالأهرامات لا يمكن تجاهلها..
شكراً جزيلاً
عامر رمزي

الاسم: تغريد كشك
التاريخ: 2008-11-05 10:29:27
عرفت اليوم ان الأيام بدأت تتسابق فقد ضاعت منا الحقيقة وبقي الكذب يحاول ان يحمي الحب....أن يبني له جدارا خلف الحقيقة فينهدم .
للحقيقة جرح وللكذب جرح، لكن الحقيقة تأتي اليك وتعترف فتصحو عندها على نزف الدم وترتحل في محاولة للبحث عن دواء، أما الكذب فيأتي ليراوغ وينتقم فيغيب الألم عن الجرح وتنسى النزف وتبتسم .....
عزيزي انت وضعت يدك اليوم على جرح الموص، ضمدت جراحه بالملح وأشعلت الحقيقة جمرا من تحت رماد
سلمت يداك ودام لنا قلمك

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-19 21:46:01
وتحياتي أيضاً لكِ أيتها الصديقة الهام زكي
=========================================
(واقول باعلى صوتي : هذا محال لايمكن ان تكون هناك فتنة طائفية في العراق ،سوف تفشل امريكا في ذلك ))
=====================================
نعم..هم يخططون لسياساتهم في زرع الفتن ويستعملون أسلحتهم.
ونحن أيضاً نخطط لسياساتنا في قلع الفتن وزرع المحبة والود ونستعمل أنا وأنتِ وزملاؤناأقلامنا وهي أسلحتنا.
الغازي مر ببلادنا كثيراً..لكنه رحل أخيراً
حماسكِ الوطني يا اختي له صداه في كل مكان
عامر رمزي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2008-10-19 19:41:59
منذ دخول القوات الامريكية الى العراق ومحاولتها الجادة في اشعال فتيل الفتنة الطائفية في العراق وانا اراهن واقول باعلى صوتي : هذا محال لايمكن ان تكون هناك فتنة طائفية في العراق ،سوف تفشل امريكا في ذلك .
سبب اصراري لم يأتي من فراغ فقد كان الحب والمودة سائدة بين جميع الطوائف ، لا فرق بين مسلم ومسيحي او صابئي او يزيدي فكلنا عراقين وهذا نسيج عراقي منذ الازل .
اي عاقل لا تغفل عنة الحقيقة في ان امريكا واسرائيل وراء كل الجرائم البشعة التي حدثت وماتحدث الان في العراق وانا شاهدة على ذلك فقد شاهدت استهتار القوات الامريكية بعيني ذلك اثناء زيارتي لبغداد الحبيبة .
سلمت يداك
تحياتي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-19 19:00:23
ايها الرائع أخي عباس البدري
=============================
إبن كردستان الغالية
وجودك هنا أتم الغاية من الموضوع ..وهو توقيع منك أضيف لتواقيع كل الأخوة المعقبون على الموضوع ومن مختلف مناطق العراق إستنكاراً ممزوجاً بالألم والحسرة لأحداث غريبة لا يحكمها منطق ولا عقل ولا تخرج عن دائرة المؤامرات الخارجية.
كردستان العراق المسلمة أول من إستقبل العوائل المسيحية المهاجرة بعد احداث عام 2003..ومساعداتها المادية والمعنوية واضحة وكريمة للغاية..
وان كان السيد (كرىم علكة) وزير المالية الاول مسيحي ..فالأخير هو أيضاً الان مسيحي وهو السيد سركيس أغاجان..
وصدقت حينما ذكرت واقعة المرشال بيتون(،لأنه لم يقرأ تاريخ فرنسا) فالخونة لا ينتبهون لهذه الملاحظة المهمة
نعم تاريخ الشعبين الكوردي المسلم والمسيحي يرفدنا بالمحبة والطيب والتآخي..
أما ذكرياتك الشخصية مع اصدقائك المسحيين فها هي الان تحفر في صخر من يفرقنا وتهشمه شيئاً فشيئاً..
وكتاباتك دوماً تدعو للمحبة..
اشكر روحك الطيبة يا صديقي
عامر رمزي

الاسم: عباس البدرى
التاريخ: 2008-10-19 11:22:45
أخى عامر رمزى ،بعدتحرير فرنسافى الحرب العالمية الثانية سأل أحد الصحفيين الجنرال شارل ديغول :لماذا خان المارشال بيتان فرنسا؟فأجابه :ببساطة ،لأنه لم يقرأ تاريخ فرنسا.والذين يكيلون التهم للعراقيين الطيبين بأرتكاب جرائم قتل المسيحيين العراقيين وأحراق الكنائس المقدسة ،لم يقرأوا تاريخ العراق .فى العشرينيات ،عندما أسس الملك محمود الحفيد أول حكومة كردية فى كردستان العراق ،أناط مسؤولية وزارة المالية بالكردى العراقى المسيحى (كرىم علكة)،والأن أكثر الكنائس أمنآهى فى كردستان العراق ،على الصعيد الشخصى ،أعز صديق مسيحى فى حقبة الخمسينيات (رفعت) ،أما فى السبعينيات فكانت الصديقة الرائعة (جنان) تصطحبنى الى قداسات أيام الآحاد فى كنيسة الأرمن الأرثذوكس، المواجهة لجامع الخلفاء ببغداد،فيما الكتاب المقدس ،بعهديه العتيق والجديد ،هو من الكتب الدينية التى لاتفارق مضجعى . تحياتى لك ولمقالك القيم بعراقيته ونبله العريق.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-19 03:55:33
الأستاذ بشار نديم
==================
ياسلاااااام
ياابن الموصل البار..يابشار
نموذج متكامل أنت لكل أبناء الموصل..
الواقعية التي أضفتها في ردك على طبيعة العلاقة بين الطوائف لم تنس فيهاالإيزيدي والشبكي...ذكرتهم كما ذكرت المسيحي ..وهذا دليل آخر على عمق محبة الإسلام والمسلمين لكل البشر ..
أما السرد التأريخي فيعرفه أهل الموصل والسيد بشار أكثر لأنهم عاشوه بكل تفاصيله..لحظة بلحظة..
وهذه العوائل والأسماء التي ذكرتها ستبقى فخورة بك لأنك وثـّقت تأريخهاكمسلم غيور وفخورة بالموصل لأنها إحتضنتها دهوراً..
وتعزيتنا لك في إستشهاد أبن حيكم
تحيتي وتقديري لكل حرف كتبته هنا
عامر رمزي


الاسم: بشار نديم احمد
التاريخ: 2008-10-18 17:30:55
لموصل لا يمكن ان تكون موصلا ً بلا مسيحيين ،المسيحي كيان تقوم به الموصل كما اليزيدي كما الشبكي،المسيحيون في الموصل ليسوا عابرين في طرف التاريخ انهم من شارك في اعمار كل الصروح المعمارية في الموصل ،انهم الاطباء المهرة والمهندسين الحذقين،انهم الرسامون والكتاب والادباء ،انهم بهنام ابو الصوف ويوسف حبي وعدنان الصائغ وعبد الله سرسم هل يوجد طفل واحد في الموصل لم يعالجه آل سرسم ، هل يوجد مسن واحد في الموصل لم يزر عيادة طبيب الاسنان المسيحي عطا الجماي، هل يوجد موصلي يستغني عن طحينية بيت أسوفي ،انهم الذين شاركونا افراحنا واحزاننا وسهروا معنا في حماية مدارسنا ومستشفياتنا في حواسم القهر والنذالة ، الذي يهجر المسيحي ويغتاله كافر بكل القيم ،كافر بقيم الدين لان الرسول قال (من آذى ذمياًفقد آذاني" )وكافر بقيم الوطن الذي كان نصارى الموصل أوفياء له طوال تاريخهم وكافر بقيم الجيرة التي يحرص عليها ابناء الموصل ،قل لي من هؤلاء المجرمون،لا شك انهم عابرون وطارئون على الموصل وستنفضهم الموصل وستكشف عارهم وزيفهم.وفاءً للبنائين النصارى من ابناء الموصل الذين تحملوا قذائف الجيش الصفوي ليسدوا ثلمة السور الذي كشفته قذائفهم ووفاءًلنصارى الموصل الذين حموا ظهور جيش نور الدين زنكي ووفاءً لابن حينا المسيحي الذي ازهقت روحه رصاصة اميركية لعينة اعلن يا اخي عامر تضامني مع كتاباتك

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-18 16:34:10
الصديق المحب صباح محسن كاظم
=============================
وحفظك وحماك الله أيها العزيز..المسيحيون والمندائيون أيضاً بالتأكيد لا يمكن أن ينسوا جيرتكم الطيبة والمُحبة..الموضوع أنه رغم إختلاف الأنظمة التي كانت قائمة في حكم العراق على مر التاريخ لكنه لم يتغير الشعب في وحدته..وحتى الآن.. فما حصل إستنكره الجميع دون إستثناء ..عشائر وأحزاب ورؤساء طوائف وحكومة ..
السيد صباح محسن..أشكر وجودك وإيقادك لشمعتك التي أضفتها هنا نذراً لله نحو منح المحبة للجميع..
الف شكر من خلالك لأور ولحفيدتهاالناصرية
عامر رمزي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-10-18 16:03:09
المبدع عامر رمزي..
********************
ثقافة التعايش موطنها الاصلي عراقنا،الاخوة الحقيقية في وطننافي تأريخنا...من الستينات جاورنا الاخوة المسيحيين والمندائيين في الناصرية،بيت كوركيس وبيت جوزيف وبيت طوبيا وعشرات..ثق تحولوا قسم منهم الى بغداد من اواخر السبعينات ،ونزورهم ويزورونا الا من هاجر بعيدا..محبتنا لكل المسيحيين فهم أخوة الوطن....أجندة الفوضى الخلاقة وبقايا البعث الفاشيست وعقول كهوف تروا بورا وراء كل جريمة...حفظكم وحماكم الرب....

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-18 09:12:51
الشاعر السوري النقي فاروق طوزو
===============================

ثبت إن الأوطان لا تبنى الا بالمحب والحكمة ..وهاهي اوروبا وأمريكا لم تستقر وتعرف الأمن والرقي الا بوضع قيمة للإنسان متجردة من الدين والمذهب واللون..وعلينا أن نتعلم من تجارب الشعوب..
وها هي سوريا أيضا كالعراق لم يسجل عليها التاريخ حروبا دينية.. ولا تهجيرا عرقياً
قاروق الرائع..شكراً لزيارتك الحميمة والمحبة
يانقي نقاء المرايا البلجيكي..
تحيتي ومودتي
عامر رمزي

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2008-10-17 23:01:10
عامر
أما قلت لك قبلاً أنك عامر بالمحبة ومترع بالشعر ومليئ باجمل القصص
ها أنت تؤكد ما قلت عامر بالمحبة لعراقك المتشكل من الفسيفساء فما أجمل أن يكون أهله بكل هذه المحبة
أيها العامر
أنت تبتغي السلام وتنشد المحبة وتتألم لحال المضلومين
هل لي أن اقول رايي
العراق باق ببقاء أمثالك من الذين يسيلون حباً وتناسقاً مع أجمل المكونات
تباً لمن لايريد المحبة والالفة وطوبى للعامر بالمحبة ومن مثله

فاروق

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-17 21:11:47
سلام نوري الورد
==============
نعم لك الحق في أنك لا تتمكن في لفظ كلمة تفرقة مذهبية وطائفية..وهذا دليل عدم وجودها في لغتنا..لا عبارات مرادفة لها ينطق بها اللسان كي تظهر بوضوح..لو تكلمنا بها سنصبح وكأننا هندي يتكلم الأنكليزية ..بمخارج الفاظ رديئة..
سأردد معك أيها الشامخ :قف انها أوروك...قلعة من أحاسيس ومشاعر حب..يا سلام المسالم
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-17 19:51:24
سيد الحب سامي العامري
=========================
تدوم وتسلم ياغالي..ما كتبته هنا من كلمات .. صدى جميل لتاريخ علاقة المسيحي والمسلم والإيزيدي والصابئي والشبك في بلادنا..سأدعم كلامك الرائع عن وطنية المسيحي المثبتة بشواهد من التاريخ ..وفي الموصل بالنحديد:
ففي بداية القرن العشرين تعرضت منارة جامع الحدباء للسقوط الموشك ..فهب البناؤون المسيحيون المعروفون بخبرتهم لإنقاذها..
وفي حصار نادر شاه ساهموا في سد الثغرات التي سببها القصف المدفعي للمدينة..ومنعوا الإختراقات..
سيد الحب ..كنت قد بنيت جسراً بيننا في المرة الماضية من كؤوس المحبة..سأبني الآخر فوقه ليكون ذي الطابقين..
اغلى أمنياتي لك..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-10-17 18:59:55
سيد البرق حمودي الكناني
=========================
((((اللهم أحفظ الجميع ))))
أكررها معك أيها الغالي ومع كل الطيبين..
أية قصة رائعة التي كتبتها في ردك أيها الكناني
لدينا الآف بل ملايين القصص من هذا النوع وهي بحاجة الى توثيق...وها انت تخطو بهذا الاتجاه المهم..
علينا أن نبرز في كتاباتنا العلاقة الوثيقة بين طوائف بلادنا..وهي حقيقة فنحن لا نوهم أحدا بحالة سرابية..ولا نبالغ ..انه واقع أثبته التاريخ..
بلادنا فيها صفات ألنخوة والطيبة والجيرة ..علينا أن نركز على فضائل هذا الشعب التي تميزه عن كل شعوب العالم..
تحيتي ياسيد البرق
عامر رمزي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-10-17 18:16:17
صديقي العذب عامر رمزي كصباح بلادي
انا لا اقوى ان الفظ كلمة تفرقة او مذهبية او طائفية
لاننا خلقنا احراراً
الدين لله والوطن للجمـــــــــــــــــــــــــــع
موضوع مهم
ولكن
مازلنا نردد
قف؟ إنها قلعة اوروك؟ظ
كل الحب

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2008-10-17 17:51:03
عزيزي المبدع الرقيق عامر رمزي
أتطلع معك بلهف وإصرار الى غد قريب يقدِّم فيه أبناء العراق وثيقةَ براءةِ ذمةٍ من أدعياء الدين الإسلامي وجهلة الفهم لمعنى الرسالة السماوية وصِلاتِ التواد والتسامح دون منَّةٍ وتقديمهم للعدالة فالمسيحيون العراقيون لا يقلّون عن مسلمي العراق إعلاءاً لسمعة وطنهم وسعياً لبنائه ورقيه وتوكيداً لمباديء المحبة والخير فيه وهم ساطعون في أصالة انتمائهم لوطنهم العريق بل الكثير الكثير منهم أكثر عراقية من مزَّيفيْ الوطنية حيث لا وطن عندهم إلا التبجح والإستغلال .
مَن يرفع شعار فرقْ تسدْ اليوم ؟ المستعمِر ام ابن الوطن ؟!!!
دمت ودمت غالياً

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2008-10-17 13:31:49
أتقتلون العنادل؟

يا أبابيل الإتاوة
--------------------------------
صديقي ابوه قس


اكتوينا بحرب الثمان سنوات وجبنا حدود العراق من الشمال الى الجنوب. فكنا في موضع القتال شيعة وسنة ومسيح وأزيدية نأكل سوية ..نمزح ونمرح لا فرق بين هذا وذاك وعندما يرجع خالد فرنسيس من اجازته التى امضاها في تل اسقف قريته وموطن اهله واجداده يجيءُ محملا بكل ما انبتته ارضهم من فاكهة ومكسرات واطعم انواع كبة البرغل الشهية المعروفة . يفرش البساط وينشر كل شيء وهو يقول يبلغكم ابي القس تحياته ويدعو الرب أن يحفظكم وينجيكم من المحنة .... ثم يلتفت إليّ قائلا :
تحيات القس الخاصة . يريد أن يراك وأنت مدعو لتمضية بضعة ايام معه ..أحبك على السماع . وعندما يزورني خالد في بيتي فهو واحد منا بسيط غاية البساطة وطيب غاية الطيبة وعندما يعود صاحب مطلك الدليمي من الاجازة التي يقضيها في الخالدية هو الآخر يأتينا محملاً بكل شيْ وفوق كل ذلك بدعوات امه وابيه... هكذا كنا فمن أين جاءت الينا المصائب والعجائب..... أللهم احفظ الجميع ..اللهم احفظ الجميع.





5000