هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الحزب الشيوعي العراقي

 شعلة 14 تموز لن تخبو أبداً

قبل ستين عاماً بالتمام والكمال، تفجر ينبوع الغضب الجماهيري، في ثورة عارمة، ابتدأتها قواتنا المسلحة الباسلة، وأيدتها الملايين لحظة أنطلاقها، لتدك صروح الظلم والطغيان والولاء للأجنبي، التي شيدها الحكم الملكي المباد.

أنها ثورة (14) تموز، التي غيرت المجتمع العراقي بكامله، وأوصلته الى تخوم الحداثة، وأعادت تشكيل خارطته السياسية و الطبقية والاجتماعية، ووفرت فرصة تاريخية، قلما يجود الزمان بمثلها، للخروج من نفق التخلف والاستبداد والتبعية إلى شمس الحرية والعدالة الاجتماعية والتقدم.

كانت الغالبية العظمى من أبناء شعبنا العراقي، تعاني الأمرين من النظام الملكي، الموالي للاستعمار والإقطاع، سواء على الصعيد السياسي، حيث أعتقل وعذب وشرد ألاف المواطنين على أختلاف أتجاهاتهم السياسية والفكرية، وأعدم العديد من خيرة أبناء شعبنا، وفي طليعتهم قادة حزبنا الاماجد "فهد، حازم، صارم" وجوبهت المظاهرات السلمية بقوة الحديد والنار، بما في ذلك التحركات المطلبية للعمال والفلاحيين، وسائر الفئات الاجتماعية، وسعى الحكام الى ربط العراق بالأحلاف العسكرية الاستعمارية، كما أصدروا المراسيم المعادية لحقوق الإنسان والديمقراطية والغوا إمتيازات الصحف والجمعيات المجازة رسمياً، وأعلنوا الأحكام العرفية مرات عديدة.

وعلى الصعد الاقتصادية - الاجتماعية كانت اجراءات العهد الملكي الرجعي سيئة الى أبعد الحدود، وبلغ التفاوت الطبقي مديات فلكية في المدينة والريف.

بل أن الثالوث المقيت (الفقر والجهل والمرض) أسدل عباءته السوداء على حياة عموم العراقيين، عدا الحكام وحلفائهم من الإقطاعيين، والتجار الكبار. وكما معروف، فعندما تنعدم أو تتضاءل إمكانية الإصلاح، تتقدم الثورة الصفوف، وتصبح ماَلاً، لا بد منه، فالشعب يمهل ولا يهمل.

وقد إستطاعت ثورة تموز المجيدة، تحقيق ما يفخر به الوطنيون العراقيون من أنجازات، لم تحقق عشر معشارها كل الأنظمة التي جاءت بعد إغتيالها بما فيها نظام المحاصصة الطائفية الاثنية، المشيد على رمال متحركة عقب إسقاط النظام الدكتاتوري على أيدي المحتلين الأمريكان.

في العام الأول لثورة (14) تموز شارك ملايين العراقيين لأول مرة في حياتهم في نشاطات سياسية وجماهيرية قل نظيرها، وتمتعوا بحريات واسعة، فكان هذا الزخم الجماهيري رافعة أساسية لإصدار قوانين تقدمية في الإصلاح الزراعي والأحوال الشخصية والقطاع النفطي، والتعليم والصحة والسكن، والخروج من الأحلاف العدوانية، وعقد اتفاقيات إقتصادية وفنية وتجارية مع الاتحاد السوفياتي والبلدان الاشتراكية الأخرى، ساعدت كثيراً على نهوض البلاد صناعياً وزراعياً وعلى تحقيق الاستقلال الناجز للجمهورية العراقية.

لا نحتفي بثورة تموز في كل عام من منطلق الاعتزاز بها وبقادتها الشجعان وحسب، وإنما لأننا أحوج ما نكون في الوقت الراهن الى استلهام دروسها وعبرها أيضاً، وفي مقدمتها وحدة الصف الوطني، ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب، والتحلي بالنزاهة، والضمير الحي، بعيداً عن المحاصصة والطائفية السياسية  وسائر الهويات الفرعية.

ان حصيلة السنوات الخمس عشرة الماضية لم تات  بالحد الادنى مما يريده  ويتطلع اليه المواطن العراقي ، واشرت الفشل الذريع في مختلف مجالات الحياة، الأمر الذي أدى إلى حراك جماهيري واسع، أستمر لما يقارب الثلاث سنوات، وسيطول عمره إلى أن تحقق الجماهير أهدافها المشروعة في أصلاح العملية السياسية، ومكافحة آفة الفساد، وتوفير الخدمات التي حرم منها العراقيون، كما لم يحرم شعب أخر في كل دول العالم.

وكما إنتصر العراقيون وأبناؤهم البررة في القوات المسلحة على داعش وفكره الظلامي، سينتصرون لا محالة على كل الفاسدين والفاشلين الذين لم يفعلوا شيئاً طيلة السنوات العجاف الماضية، سوى دفع العراق و العراقيين صوب الهاوية، وها هي إرهاصات التغيير  والخروج من النفق المظلم، تلوح في الأفق، يجسدها بشكل واضح تحالف "سائرون" العابر للطائفية، والقادر على إيصال العراق إلى بر الأمان، مع كل الخيرين في هذا الشعب المعطاء، من مدنيين وديمقراطيين، وإسلاميين متنورين، ومستقلين،  الذين يتوجب ان يوحدوا قواهم، وجهودهم النبيلة، لاجتراح مأثرة إنقاذ العراق من مأساته الراهنة والعمل الجدي من اجل تلبية حقوق ومصالح شعبه.

عاشت الذكرى الستون لثورة (14) تموز المجيدة

الظفر والنجاح للشعب العراقي بكل أطيافه الجميلة


اللجنة المركزية

للحزب الشيوعي العراقي

اواسط تموز 2018

******************* 

رائد فهمي يستعرض مع المسؤول السياسي

في "يونامي" اخر التطورات السياسية

بغداد – طريق الشعب

استقبل الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، امس الاربعاء، مدير مكتب الشؤون السياسية في بعثة "يونامي"، السيد مانوج ماثيو. تم في اللقاء استعراض آخر التطورات السياسية بعد اعلان النتائج الأوليةوالتحركات السياسية لمختلف الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات من اجل تشكيل الكتلة الاكبر تمهيدا لانبثاق حكومة جديدة بعد انتهاء المفوضية من عمليات العد والفرز اليدوي ومصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج. كما تم فيه  عرض توجهات الحزب وتحالف "سائرون" من مساعي تشكيل الحكومة والاسس التي يقوم عليها هذا التحرك والتي تؤكد على تحقيق اتفاق على برنامج حكومي ذي طبيعة وطنية واصلاحية حقيقية بعيدا عن نهج المحاصصة الطائفية والاثنية.

********* 

القضاة المنتدبون يشرعون في تدقيق "محطات" اربيل ويواصلون نقل صناديق الانبار وصلاح الدين

بغداد – طريق الشعب

اعلنت لجنة "القضاة المنتدبون" في مفوضية الانتخابات، امس الاربعاء، الانتهاء من عمليات الفرز والعد اليدوي في معرض بغداد الدولي، الخاصة بصناديق المحافظات الستة، كاشفا عن شروع فرقها بتدقيق صناديق محافظة اربيل، اليوم الخميس، فيما اكدت تواصل نقل الصناديق المشكوك بها لمحافظتي الانبار وصلاح الدين.

وقال الناطق الرسمي للمفوضية القاضي ليث جبر حمزة، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "عمليات الفرز والعد اليدوي انتهت، مساء هذا اليوم (الاربعاء)، لمحافظتي المثنى والديوانية بتدقيق جميع المحطات الانتخابية الواردة بشأنها شكاوى وطعون"، موضحا أنه "بذلك يكون قد تم اكمال الفرز والعد اليدوي للمحافظات الست البصرة وميسان وذي قار والمثنى والقادسية وواسط بعد ان تم نقلها الى مركز الفرز والعد اليدوي في بغداد".

وأضاف حمزة، أن "العمل مازال مستمرا لإكمال نقل بقية المحطات الانتخابية الواردة بشأنها شكاوى وطعون للمحطات الانتخابية لمحافظتي صلاح الدين والانبار وبشكل تراتبي".

واشار حمزة الى أن "مجلس المفوضين وصل، صباح اليوم (الاربعاء)، الى مدينة اربيل لإجراء عملية الفرز والعد اليدوي للمحطات الواردة بشأنها شكاوى وطعون"، مبينا أنه "بعد اكمال الامور اللوجستية تقرر البدء بعملية الفرز والعد اليدوي، يوم غد (الخميس)، بإشراف مجلس المفوضين"، لافتا الى أنه "بإمكان ممثلي الامم المتحدة والكيانات والاحزاب السياسية ووسائل الاعلام كافة حضور تلك العملية".

في غضون ذلك، نقلت وكالات انباء محلية، عن مصادر في المفوضية، قولها، "نسبة المطابقة ١٠٠ في المائة بالنسبة لمحافظات البصرة وميسان وذي قار والقادسية وواسط والمثنى".

****************** 

تضامن واسع من محتجي المحافظات مع متظاهري البصرة

تظاهرات واعتصامات في البصرة وذي قار وواسط والنجف وكربلاء ضد تدهور الخدمات

بغداد – طريق الشعب

تتواصل التظاهرات في البصرة، منذ عدة ايام، احتجاجا على تردي الكهرباء وتدهور الخدمات ، فيما نظم محتجون بصريون اعتصامين وسط وشمال المحافظة للمطالبة بالوظائف وطرد العمالة الاجنبية.

وشهدت محافظات ذي قار وواسط والنجف وكربلاء تظاهرات مماثلة، فيما هدد المتظاهرون بالتصعيد وتنفيذ اعتصامات في حال تجاهل مطالبهم المشروعة.

تظاهرات واعتصامات


وذكرت وكالات محلية، ان "تظاهرات غاضبة انطلقت صباح (الاربعاء) تحت جسر التربية وسط مدينة البصرة، احتجاجاً على تردي الخدمات من الماء والكهرباء وعدم توفير فرص العمل للعاطلين، مشيرة الى ان المتظاهرين نصبوا السرادق تحت جسر التربية بالقرب من شركة نفط البصرة (الجنوب سابقا)، للاعتصام.

وتجمع متظاهرون اخرون، في منطقة الجمهورية وسط المحافظة، وأشعلوا النيران في الاطارات، داعين الحكومة المحلية الى حل مشكلة الماء المالح وانقطاع التيار الكهربائي.


المطالبة بوظائف


كما قطع العشرات من المواطنين في قرية النصر في ناحية الدير، شمالي البصرة، طريق (حمرة - دير) المؤدي الى الشركات النفطية، مطالبين بفرص التعيين في الشركات النفطية.

وقال عدد منهم للمربد إن احتجاجهم يأتي بشكل سلمي، ويهدف الى توفير فرص العمل لأبناء المناطق القريب المواقع النفطية.

كذلك، نظم العشرات من الناشطين واعضاء الحراك الطلابي في قضاء المدينة، اعتصاما مفتوحا امام محطة حقن الماء التابعة لحقل غرب القرنة 2  للمطالبة بتشغيل العاطلين عن العمل ضمن الشركات النفطية فضلاً عن الاهتمام بالواقع الصحي والخدمي في القضاء.

وقال عضو الحراك جعفر عبداللطيف، ان الاعتصام جاء نتيجة لتردي الخدمات في القضاء كالمجاري والتبليط  والارصفة وعدم اكتمال البنى التحتية الاخرى للقضاء فضلا عن الواقع البيئي وانتشار الامراض.

واضاف ان 8 مطالب رفعت خلال الاعتصام اهمها اخراج العمالة الاجنبية وابناء المحافظات الاخرى واستبدالهم بأبناء القضاء وفتح مركز التدريب والتطوير لتأهيل العاطلين وتعيين الخريجين من حملة البكالوريوس والدبلوم في تلك الشركات وبناء محطات لتصفية المياه وتوفير الطاقة الكهربائية وبناء مستشفى لمعالجة الامراض السرطانية.

واعلن وزير النفط جبار اللعيبي، امس الاول الثلاثاء، انه اوعز الى شركات المقاولات الثانوية المتعاقدة في حقل غرب القرنة بتوفير فرص عمل جديدة لأبناء المدن والمناطق المحيطة بالحقل.

وتشهد البصرة منذ ايام انطلاق تظاهرات متواصلة احتجاجاً على تراجع تجهيز الاهالي بالتيار الكهربائي، وانقطاع الماء الصالح للشرب في عدد من مناطق المحافظة وارتفاع نسبة الملوحة في مياه شط العرب، الى جانب عدم توفر فرص عمل ما رفع من نسبة العاطلين بشكل ملحوظ.

رفض خصخصة الكهرباء


وفي ذي قار، تظاهر المئات من ابناء ناحية الفضلية في ذي قار، امس الاربعاء، احتجاجا على سوء الخدمات.

ورفض المتظاهرون، مشروع خصخصة الكهرباء، مهددين بالاستمرار في تظاهراتهم الى حين الاستجابة لمطالبهم المتضمنة توفير الخدمات وايقاف العمل بمشروع الخصخصة.

وجه محافظ ذي قار يحيى الناصري، امس الاربعاء، امراً بمنع التعامل مع شركة "هملايا" المستثمرة في قطاع جباية الكهرباء.


احتجاج متواصل 


وفي محافظة واسط، خرجت مجموعة تظاهرات في مناطق متعددة من مدينة الكوت، بعضها امام مديرية الكهرباء في ساحة تموز، وقام المتظاهرون بقطع الطريق، شاجبين خصخصة الكهرباء وتدهورها واهمال الخدمات.

وكشف مصدر مطلع في واسط، امس الاربعاء، ان النائب الاول لمحافظ واسط، امر بإغلاق مقر شركة خصخصة الكهرباء، تنفيذا لقرار مجلس المحافظة.


غضب وتضامن


وفي النجف، نقل مراسلنا احمد الجنابي، ان المئات من ابناء النجف، تظاهروا، مساء الثلاثاء، في ساحة مجسرات ثورة العشرين، معبرين عن استيائهم  لسياسة الاحزاب المتنفذة في الحكومة العراقية، متضامنين، مع المتظاهرين في بقية المحافظات، ومستنكرين استخدام القوة والاعتقال والترهيب ضدهم.

ورفع المتظاهرون شعارات مثل (لا لاستخدام العنف ضد المتظاهرين) و( المطالبة بالكشف عن الجناة والمتورطين في قتل المتظاهرين)، مطالبين بتوفير الكهرباء. وردد المتظاهرون هتافات تضامنية مع متظاهري البصرة، (تحية من النجف للطيبين بالبصرة/ وتحية للشهيد الثار ضد الفاشل وغدره/ اتحزم كوم اتحزم ثورة على الطغيان). وهدد المتظاهرون بالاعتصام، في حال تجاهل مطالبهم.


وقفة احتجاجية في كربلاء


وفي كربلاء، نظم العشرات من أهالي محافظة كربلاء، امس الأربعاء، وقفة احتجاجية وسط المحافظة احتجاجاً على تردي الطاقة الكهربائية وانقطاع الماء.

وطالب المحتجون على وجه السرعة بتحسين الطاقة الكهربائية في المحافظة، ومعالجة مشكلة انقطاع الماء.

*********** 

ص 2 


رئيس الجمهورية يصادق على وجبة جديدة من أحكام الإعدام


بغداد – طريق الشعب

اعلن مكتب رئاسة الجمهورية، امس الاربعاء، ان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، صادق على وجبة جديدة من أحكام الإعدام، مبينا ان هؤلاء مدانون بارتكاب جرائم جنائية خطيرة وإرهابية.

وقال المكتب في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم صادق على وجبة جديدة من أحكام الإعدام"، مشيرا إلى أن "المشمولين بها من المدانين بارتكاب جرائم جنائية خطيرة أو جرائم إرهابية استهدفت حياة مواطنين أبرياء".

واضاف المكتب ان "المراسيم الموقعة أرسلت إلى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ الأحكام بالمدانين"، مبينا ان "صدورها تم بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض".

وتابع ان "اللجنة مستمرة في عملها لتقديم الملفات المتبقية والمصادقة عليها حسب الأصول النافذة".


*********** 


العبادي يحذر من "مؤامرة" ويشدد على حماية المواطنين 

التيار الديمقراطي في الخارج يتضامن مع المحتجين 

ويطالب الحكومة بتحمل مسؤوليتها ازاء شعبها

بغداد – طريق الشعب

اعلنت تنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، تضامنها الكامل مع مطالب المحتجين وتظاهراتهم السلمية، مطالبة الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، بالاستجابة الصادقة لمطالب المحتجين المشروعة وتحّمل مسؤولياتها القانونية والدستورية.

وفيما حذر رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي من اختراق التظاهرات في المحافظات ومن "اصوات نشاز فيها"، تحدث زعيم ائتلاف دولة القانون، عن أن المرحلة المقبلة ستشهد عملية اعادة إعمار البلاد ورفع مستوى الخدمات.


نفاد صبر المواطنين


وقالت هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "تجتاح البصرة ومدن جنوب العراق موجة احتجاجات واسعة في ظل تردي الأوضاع المعيشية وانهيار الخدمات وتفشي البطالة في صفوف الشباب الذين ضاقت بهم السبل. لقد نفد صبر المواطنين الذين يعانون يوميا من انعدام الكهرباء وشحة ورداءة مياه الشرب ويشهدون بالمقابل عجز الحكومة الإتحادية والحكومات المحلية عن القيام بواجباتها بسبب ضعف الكفاءة والفساد المستشري كالطاعون في كافة مفاصل مؤسسات وأجهزة الدولة".


"عنوان للفشل"


وتساءلت "ماذا يفعل المواطن المكتوي في حياته اليومية بالعوز والبطالة وغياب الخدمات الأساسية وانتشار سطوة الجماعات المسلحة والنزاعات العشائرية المسلحة في ظل غياب شبه كامل لسلطة وهيبة الدولة، وهو يرى القوى المتنفذة والمسؤولة المباشرة عن هول الأوضاع وإنحطاطها لا همَّ لها سوى السعي والمناورة للبقاء في السلطة، مؤكدة "الاحتجاج السلمي حق للمواطن كفله الدستور، وكان أولى بالسلطات المحلية والقوات الأمنية حماية المحتجين والسماح لهم بممارسة حقهم الدستوري، إلا ان ما حصل في البصرة كان العكس تماما، حيث تم التصدي للمتظاهرين بتعسف وباستخدام الرصاص الحي مما أدى الى سقوط قتيل وأربعة جرحى بين صفوف المحتجين المطالبين بفرص العمل وبالماء والكهرباء"، مردفة ان "السلطات المحلية التي كانت على مدى السنوات الماضية عنواناً للفشل والعجز والفساد غير قادرة على السيطرة على المجاميع المسلحة او وقف الصدامات العشائرية الدامية، بينما باتت قادرة وسريعة في استخدام القوة والسلاح ضد المتظاهرين العُزل".


ادانة شديدة


وشدد البيان، "نحن في تنسيقيات الخارج للتيار الديمقراطي نُدين وبشدة هذه الاعتداءات اللاإنسانية ونحمّل الحكومتين المحلية و الاتحادية المسؤولية عن هذه الاعتداءات، كما عليهما واجب حماية المواطنين ومحاسبة من قاموا بهذه الاعمال التعسفية وتقديمهم الى القضاء"، مطالبة "الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية بالاستجابة الصادقة لمطالب المحتجين المشروعة وتحّمل مسؤولياتها القانونية والدستورية التي توجب عليها توفير الحياة الحرة والآمنة والكريمة للمواطنين".

ووقع على البيان، 19 تنسيقية من "كندا، أستراليا، هولندا، الدنمارك، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الامريكية، ألمانيا، السويد، النرويج، نيوزيلندا، بلغاريا، فرنسا، بلجيكا، بلغاريا".


"من الذي اطلق النار؟"


في المقابل، قال العبادي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، مساء الثلاثاء، ان "هناك محاولات لدفع الامور في اتجاه اخر من قبل اتجاهات سياسية"، مشددا على"القوات الامنية بحماية المواطنين والاملاك العامة والخاصة والالتزام بضوابط التظاهر السلمي وفق القانون".

واستدرك العبادي "اننا لم نكن نسمح بحمل سلاح في الطوق الاول والثاني لكي لا يحصل خطأ"، متسائلا"من الذي اطلق النار؟ وهل السلاح موجود في الطوق الاول او الثاني والثالث؟"، مشيرا الى" اننا ارسلنا لجنة من بغداد لتقصي الحقائق وننتظر نتائج التحقيق".

"اصوات نشاز"


واكد على" اهمية حماية امن المتظاهرين والمواطنين، وعلينا منع الايقاع بين المواطن والاجهزة الأمنية، فهناك اصوات نشاز تريد اعادتنا الى المربع الاول لخلق فوضى وايجاد مشكلة بين المواطن والقوات الامنية لتوفير ارضية للإرهاب"، منوها الى ان" مهاجمة المواطن خارج السياقات مرفوض ومهاجمة القوات الامنية خط احمر لا يجوز، ونلاحق أي عناصر تخترق القوات الامنية او التظاهرات السلمية من اجل خلق فتنة، فهذه مؤامرة على العراق لن نسمح بها".


********** 


البنك المركزي 

يطلب الحكومة 20 تريليون دينار!

بغداد – طريق الشعب

افاد البنك المركزي، أن ديونه المترتبة في ذمة الحكومة تبلغ 20 تريليون دينار، موضحاً أن الاستخدام الامثل للمبالغ الفائضة بموازنة العام الحالي، يقضي بسداد تلك الديوان.

ونقلت صحيفة "الصباح" الرسمية في عددها الصادر، امس الاربعاء عن محافظ البنك المركزي، علي العلاق، قوله ان "وجهة نظر البنك المبنية على اعتبارات اقتصادية ومالية ونقدية، ترى ان الاستخدام الافضل للمبالغ الفائضة بموازنة العام الحالي من الصادرات النفطية يقضي بتسديد الديون الداخلية التي تخص المركزي بشكل اساسي والمصارف الاخرى"، مبينا ان "ايفاءها من شأنه ان يحصن البنك من اي ازمة مستقبلية، لا سيما ان ديونه المترتبة في ذمة الحكومة بلغت بحدود 20 تريليون دينار".

واضاف، ان "هذه الطريقة ستسهم في الحفاظ على الاستقرار المالي والنقدي والمصرفي في البلد، ومن الضروري ان تعطى اهمية كبرى، وبخاصة ان حجم السيولة المسحوبة من البنك المركزي كبير جدا، داعيا الحكومة الى اعادتها لضمان تقوية الاحتياطي النقدي".

وبشأن الديون الخارجية، اوضح العلاق، أن "اقساطها قليلة واستحقاقاتها بعيدة واغلبها ديون لم تحسم"، مؤكداً "عدم وجود اي مشكلة في تأجيلها".


************ 


انخفاض في نمو سكان العراق والتعداد في 2020

بغداد – طريق الشعب

اعلنت وزارة التخطيط، امس الاربعاء، ان التعداد العام للسكان سيكون في عام 2020، كاشفة عن ان التقديرات السكانية الحديثة تشير الى ان معدل النمو السكاني في العراق اتجه نحو الانخفاض خلال العقود الثلاثة الماضية.

وقال الجهاز المركزي للإحصاء في الوزارة، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "العالم والعراق يحتفلون سنوياً باليوم العالمي للسكان، والذي يتزامن احتفال هذا العام مع الاستعدادات والتحضيرات الاولية لتنفيذ التعداد العام للسكان عام 2020"، مبينا ان "اليوم العالمي للسكان هذا العام 2018 يتبنى موضوع تنظيم الأسرة، انه حق من حقوق الإنسان اذ يولي العراق اهتماماً واسعاً بقضايا تنظيم الأسرة، حسبما أولته الوثيقة الوطنية للسياسات السكانية اهتماماً بهذا الجانب والتي تبنت فيها مبادئ التأكيد على احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وأكدت ايضا على حقوق الزوجين في الاختيار بحرية ومسؤولية عدد الولادات والمباعدة بينها، والحصول على المعلومات والخدمات المطلوبة والوسائل اللازمة لتحقيق خياراتهما".

واضاف الجهاز ان "التقديرات السكانية الحديثة تشير الى ان معدل النمو السكاني في العراق اتجه نحو الانخفاض خلال العقود الثلاثة الماضية وهذا ناتج عن الانخفاض الحاصل في معدلات الخصوبة في العراق التي شهدت انخفاضاً واضحاً من (6) مولود حي لكل امرأة في سن الإنجاب في الثمانينات إلى (4) مولود في عام 2017"، مشيرا الى ان "معدل انتشار استخدام وسائل منع الحمل بلغ (60في المائة) من النساء في سن الإنجاب، أما نسبة الحاجة غير الملباة لاستخدام وسائل منع الحمل للنساء في سن الانجاب والراغبات في وقف الإنجاب ولكنهن لا يستخدمن وسائل منع الحمل في نفس الوقت فبلغت (8في المائة) أما نسبة الحمل المبكر للنساء في سن الانجاب فقد بلغت (2في المائة)".

وتابع ان "الأسر العراقية بدأت بالتفكير والاهتمام بتحسين نوعية الحياة الأسرية وتعزيز اوضاعها لما له من تأثير على رفاهيتها وتنمية المجتمع وتطويره".

واكدت وزارة التخطيط والتعاون الانمائي، في 5 تموز 2018، ان نسبة النمو السكاني في العراق انخفض الى 2,6في المائة، مشيرة الى ان سكان العراق يزدادون سنويا بمعدل 850 الف الى مليون شخص.


********** 


العبادي الى بروكسل لحضور اجتماعات التحالف الدولي 


بغداد – طريق الشعب

توجه رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، امس الاربعاء، الى العاصمة البلجيكية بروكسل لحضور اجتماعات التحالف الدولي ضد داعش.

وقال مكتب العبادي في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يتوجه الى العاصمة البلجيكية بروكسل لحضور اجتماعات التحالف الدولي ضد عصابات داعش الارهابية في 12 تموز 2018".

وأضاف أن العبادي "سيلتقي على هامش المؤتمر عددا من المسؤولين اضافة الى حلف الناتو".


************ 


الجنابي في مجلس الامن الدولي : احترام حقوق العراق المائية

بغداد – طريق الشعب

دعا وزير الموارد المائية، حسن الجنابي، امس الاربعاء، دول الجوار، الى احترام حقوق العراق المائية.

وقال الجنابي خلال كلمة في جلسة لمجلس الامن الدولي، نشرت مقتطفات منها وكالات اخبارية، إن "الحكومات المتعاقبة التزمت بانتعاش الاهوار"، مشيراً الى "التدمير الذي احدثه الارهاب في العراق في المنشآت المدنية والمائية".

وأضاف أن "الارهاب ظاهرة عالمية وليست محلية"، معتبراً أن "عدم الاستقرار والهشاشة الاقتصادية والاجتماعية تسهم في انتشار التطرف".

ولفت الجنابي الى أن "العراق يسعى نحو السلم والتنمية مع دول الجوار"، مؤكداً أن "العراق يدعو بقوة الى احترام حقوقه المائية".


*************** 


المحكمة الاتحادية تقضي بعدم دستورية فقرة في الموازنة "تعرقل" المشاريع الاستثمارية

بغداد – طريق الشعب

أعلن المتحدث باسم المحكمة الاتحادية العليا إياس الساموك، امس الأربعاء، 

وقال الساموك في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود، وحضور القضاة الأعضاء كافة، ونظرت في الطعن الوارد على المادة (2/ ثانياً/ 19) من قانون الموازنة العامة التي تنص: (تكون جميع الضمانات السيادية عن المشاريع الاستثمارية بموافقة مجلس الوزراء ومصادقة مجلس النواب)".

وأشار الساموك، إلى أن "المحكمة الاتحادية العليا وجدت أن مجلس النواب أضاف الفقرة الأخيرة، وهي وجوب مصادقة مجلس النواب على الضمانات السيادية، إلى مشروع القانون محل الطعن دون الرجوع إلى مجلس الوزراء"، وأضاف، أن "المحكمة الاتحادية العليا ذكرت أنه ليس من اختصاصات مجلس النواب المصادقة على الضمانات السيادية للمشاريع الاستثمارية، انما له ممارسة صلاحياته بالرقابة على اداء السلطة التنفيذية في هذا المجال، واللجوء إلى الوسائل الدستورية اذا ما وجد خللا في الاداء.


************* 


قرر دفع نسبة 40 في المائة من مستحقات المقاولين   

مجلس الوزراء يوجه بحل سريع لازمة المياه في البصرة عبر "النقل"!

بغداد – طريق الشعب

اعلن مجلس الوزراء، اتخاذ مجموعة قرارات وصفها بـ"العاجلة" لحل ازمة "المياه الصالحة للشرب" في البصرة، فيما كشفت وزارة النقل، ان من بين القرارات العاجلة، تجهيز المياه عبر "سفن حوضية" من خلال الموانئ!.

كما قرر مجلس الوزراء، في جلسته التي عقدها امس الاول الثلاثاء، صرف 40  في المائة من مستحقات المقاولين المتأخرة.


قرارات عاجلة


فقد قرر مجلس الوزراء في جلسته الاعتيادية التي عقدها مساء الثلاثاء، اتخاذ عدة قرارات وصفها بـ"العاجلة" وهي:

ا- تشكيل وفد حكومي برئاسة وزير النفط وعضوية وزراء الإعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة والكهرباء والموارد المائية والنقل وهيئة المستشارين في رئاسة الوزراء والامانة العامة لمجلس الوزراء، وخلية الازمة تذهب الى البصرة بشكل عاجل وتتولى معالجة المشاكل التي تواجهها المحافظة.

ب - زيادة العجلات الحوضية الناقلة للماء الصافي لتوزيع الماء على المواطنين.

ج – ربط مشروع ماء البصرة في الهارثة بالخطوط الناقلة الحالية ودراسة امكانية ضخ الماء اثناء التشغيل التجريبي وتُقدم من استشاري المشروع.

د – تقوم الهيئة التنفيذية لمشروع ماء البصرة بالتنسيق مع الجانب البريطاني لغرض تخصيص المبلغ المطلوب للشركة الاستشارية.

ه- زيادة الاطلاقات في قناة البدعة ومنع التجاوزات عليها.


"سفن حوضية"


في الاثناء، قال وزارة النقل، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "بتوجيه من رئيس الوزراء ستقوم السيارات الحوضية التابعة لوزارة النقل بالتوجه نحو البصرة لتوفير المياه العذبة، وتوزيعها بالمجان على الاحياء السكنية في عموم البصرة، وستلتحق معها الحوضيات التابعة لقيادة القوة البحرية لأداء هذا الواجب الوطني المقدس".

وأضاف "قد تم تكليف السفن المخصصة لجلب المياه بالتحرك نحو موانئ المنطقة للقيام بالمهمة نفسها وعلى جناح السرعة".


مستحقات المقاولين


وتم تصويت مجلس الوزراء، على تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 208 لسنة 2017 بشأن إنشاء معمل لانتاج مادة زيت الطعام بالشراكة مع القطاع الخاص.

وتمت مناقشة موضوع تسديد مستحقات المقاولين، وقرر مجلس الوزراء دفع نسبة (40في المائة) من مستحقات الحصر الثاني والبالغ مقداره (228) مليار دينار وذلك اسوة بالمستحقات التي دفعت للمقاولين ضمن الحصر الاول.

وقرر المجلس دفع المبالغ المتبقية من المستحقات المتأخرة والبالغة نسبتها (30في المائة) من الحصر الاول للمشاريع المهمة والمصادق عليها بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 89 لسنة 2017 وعلى وجه الخصوص لوزارة الإعمار والاسكان وضمن نشاط الماء والمجاري والإكساء والبالغ مقدارها (24) مليار،وامكانية الاستفادة من الوفرة في المبالغ المخصصة في موازنة عام 2018 كمستحقات لمناقلتها الى الوزارات الخدمية لدعم مشاريعها والتي تصنف ضمن اولويات البرنامج الحكومي مع تقديم قائمة الى مجلس الوزراء من لجنة تشكل لهذا الغرض برئاسة ممثل عن وزارة التخطيط وممثل عن وزارة المالية والوزارات القطاعية والمحافظات ذات العلاقة.


المشاريع المتضررة


وقرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة من وزارة التخطيط والإعمار والاسكان تتولى وضع آليات لحل مشكلة الاضرار والاندثارات التي حصلت في عدد من المشاريع نتيجة التوقف لفترات طويلة والجدوى الاقتصادية لاستمرارها وقيام وزارة المالية بالإسراع في اطلاق التخصيصات المرصدة لتلك المشاريع في موازنة عام 2018.


عودة النازحين


والحاقا بقرار مجلس الوزراء رقم 250 لسنة 2018، قرر مجلس الوزراء استخدام التخصيصات المالية في الموازنة العامة المثبتة الى صندوق اعادة الإعمار (150) مليار دينار والمناقل الى المحافظات من وزارة الهجرة (420) مليار دينار لاغراض عودة النازحين واعادة الاستقرار، والمبالغ المثبتة كأمانات من عام 2016 (84) مليار دينار وكذا تخصيصات المحافظات ضمن برامج تنمية الاقاليم وبالتنسيق مع منظمة التعاون الانمائي UNDP  لمشاريع اعادة الاستقرار والبنى التحتية التي تضمن اعادة النازحين واعادة الاستقرار للمناطق المحررة.


تحسين الكهرباء


وفيما يخص توفير جميع التسهيلات لتوليد الطاقة الكهربائية وتزويد المواطنين بها قرر مجلس الوزراء تخويل وزير النفط صلاحية الاستثناء من تعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم 2 لسنة 2014 وتعليمات تنفيذ الموازنة العامة للسنة المالية 2018 فيما يخص شراء وتوفير الوقود الكاز اويل الى وزارة الكهرباء.

**************** 


رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000