..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في كردستان... انتشار التاتو بين الفتيات أكثر من الفتيان، والوشم الأغلى سعراً يصل الى ألفي دولار

صلاح بابان

 في كردستان... انتشار التاتو بين الفتيات أكثر من الفتيان، والوشم الأغلى سعراً يصل الى ألفي دولار

انتشرت خلال السنوات الأخيرة، ظاهرة التاتو في اقليم كردستان، وسط اقبال أكثر من النساء الكرديات عليها مقارنةً بالرجال، وخصوصاً بين طالبات الجامعات والموظفات، في انعكاس للتغيير السريع الذي مر به الإقليم على المستوى الثقافي والتكنولوجي وقبلها الإقتصادي.

ذلك التغيير حمله الإنفتاح الواسع للإقليم على محيطه خاصةً مع دخول الشركات الأجنبية بما فيها التركية والتي نشرت معها الثقافة التركية خاصة من خلال المسلسلات التي تسيّدت ساحة البث الدرامي التلفزيوني في الإقليم. 


الجامعيات ثم الموظفات

ويأتي انتشار هذه الظاهرة بين الفتيات أكثر من الفتيان، بعد أن كان في السابق انتشار الـ"تاتو" أو ما يعرف محلياً بـ"الوشم" مقصوراً على الشباب فقط، إلا أن المشهد تغير حالياً فأصبح التاتو مطلوباً من الفتيات اللواتي أصبحن يرغبن فيه أكثر من الشباب وبرسوم مختلفة على الكتف واليدين والرجلين، بل أصبحت موضة بين طالبات الجامعات وبعدهن الموظفات وغيرهن من النساء.

واستخدام الـ"تاتو" منتشر بين الفتيات الطالبات أكثر من غيرهن كونهن في الجامعات خاصة يتمتعن بحرية أكبر من غيرهن مع اختلاف الأذواق والأمزجة والموضات، فبعضهن يفضلن رسم وردة كتابة اسم شخص ما أو شكل حيوان أو حروف صينية على أجسادهن وخصوصاً في منطقة الكتف واليدان والقدمين فهي أكثر الاماكن المخصصة لوضع الـ"تاتو".


الإنتشار بدأ من الهند

وعن دخول ظاهرة التاتو إلى اقليم كردستان وانتشارها بين الفتيات، يقول دياري ظاهر، وهو صاحب مركز (سولي اينك) للتاتو بمدينة السليمانية، ان "بداية التاتو ظهرت في الهند وبعدها انتقلت الى أمريكا وأوروبا ومن ثم بقية الدول".

ويضيف ان "النساء في كردستان يفكرن الآن بشكل أكبر باختيار المحل المناسب لوضع التاتو لأنه مع انتشار هذه المهنة حدثت العديد من المشاكل منها، ما يتعلق برسم التاتو في الاماكن الحساسة في الجسد و أعراض وانعاكسات ما بعد وضع التاتو".


عمر محدد

ويؤكد صاحب المركز في حديث خاص لـ"صباح كوردستان"، ان "ظاهرة التاتو أصبحت منتشرة جداً بين الفتيات أكثر من الشباب على عكس ما كان في السابق"، مبيناً ان "العمر المسموح به لعمل التاتو يجب ان لا يقل عمر الفتاة عن 18 عاماً وفي حال كانت أقل من هذا العمر وتحديداً 16 سنة يجب ان يكون معها ولي أمرها سواء كان والدها أو امها أو احد اخوتها لملء استمارة خاصة بها واخذ تعهد، ونحن لانقوم بعمل التاتو للفتاة ما دون الـ(14) عاماً أبداً مهما كانت الأسباب".


ويكمل طاهر حديثه قائلاً: ان "ظاهرة التاتو منتشرة بين الفئات العمرية المحصورة من (20-30) سنة لاسيما الطالبات والموظفات بالدرجة الأولى أكثر من ربات البيوت"، مضيفاً ان "وضع التاتو يجب ان يكون في مكان مناسب في الجسد مثلاً لا يجوز وضع تاتو الكتف بمكان الصدر او اليد وبالعكس"، 


وأشار إلى أنه "في حال طلبت فتاة وضع التاتو على مكان حساس في جسدها غير الكتف واليد والظهر يجب ان يكون معها زوجها اذا كانت متزوجة او ولي أمرها لأن هذه الحالة سببت الكثير من المشاكل الاجتماعية في الإقليم خلال الفترة الماضية"، موضحاً ان "أكثر اشكال التاتو انتشاراً لدى الفتيات هي الوردة والفراشة والأسماء الخاصة".


وعن أسعار التاتو وفيما اذا كانت مكلفة أو لا، يضيف دياري طاهر قائلاً، ان "شكل التاتو كلما كان صغيراً قل سعره وكلما كبر على الجسد او اليدين زاد السعر الى أضعاف، وتبدأ الأسعار عندنا للأشكال الصغيرة بـ45 ألف دينار، فيما تصل الأشكال التي تغطي البطن والصدر واليدين الى أكثر من 2000 دولار أمريكي".


تلقيد وليس انحراف

من جانبها تقول سوزان كمال (23 عاماً)، وهي طالبة جامعية من أربيل، ان "التاتو أصبحت موضة منتشرة هذه الفترة ومحببة بين الفتيات لاسيما غير المتزوجات ومنهن الطالبات، ومن تقوم بوضع التاتو على احدى يديها او رقبتها او في مكان اخر تفتخر بها بين صديقاتها".

أوضحت، ان "سبب زيادة هذه الظاهرة بين الفتيات بالدرجة الأولى يعود الى كثرة متابعة المسلسلات الأجنبية وخصوصاً التركية، حيث تظهر العديد من الممثلات في هذه المسلسلات ويوجد تاتو على أيديهن أو أرجليهن أو رقبتهن اضافةً إلى الاماكن الحساسة".


وترى كمال في حديث خاص لـ"صباح كوردستان"، ان "وضع الفتاة للتاتو على منطقة معينة في جسدها لا علاقة له بمدى انحراف هذه الفتاة عن عاداتها وتقالديها، وانما الأمر يتعلق بالموضة والانفتاح المجتمعي الذي شهده اقليم كردستان خلال السنوات الأخيرة لاسيما في الجانب الاعلامي وعرض مسلسلات بثقافات واسعة ومتعددة تلبي مختلف الأذواق".


بينما تقول ديلان هونر (32) عاماً وهي متزوجة ولها ثلاثة أطفال وموظفة في احدى الدوائر الحكومية بكردستان "انا شخصياً وضعت تاتو على يدي اليسرى وهو اسم زوجي لكونه أعز انسان في حياتي وبيننا علاقة حب قوية".

وأضافت، ان "اغلب الفتيات لاسيما غير المتزوجات يرغبن بوضع أسماء من يحبن على ايديهن إلا ان الخوف من عوائلهن اضافةً إلى العادات والتقاليد يمنعهن من ذلك وهذا ما يدفعهن الى اختيار وردة او فراشة بدلاً عن ذلك".


وتضيف هونر لـ"صباح كوردستان"، ان "المجتمع الكردي يجب ان يتقبل هذه الظاهرة المنتشرة بشكل واسع بين الفتيات مثلما تقبّل دخول المسلسلات التركية وغيرها الى بيوتهم ومتابعتها من قبل مختلف الفئات العمرية".


صلاح بابان


التعليقات

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 12/07/2018 16:01:11
للمرة الثانية أوكد على عدم نشر التعليقات وللمسؤولين الرجاء اذا كان عندكم سبب ما فبينوه لنا

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 11/07/2018 15:29:12
أخ صلاح أود أن أنبه إلى
1 - التاتو اسم ثان للوشم المعروف لدى العرب منذ القدم ولكن بطرق ومواد بدائية وشائعة
فيستعمل الوخز بالأبر والمادة في الغالب هي الحناء وربما الرماد وفيه نسبة من اليود إذ يختلط بالدم ويؤدي الى الخضرة
2 - مصدر التاتو ليس الهند فأنا في الهند منذ عام 2006 ولم أر هذا إلا قليلاً ومنذ سنتين فقط بدأ بالإزدياد وكل ما في الهند هو الوشم الزائل بالحناء
ومن عادة الهنود السائدة أنه للفتيات فقط عند الزواج
فقبله لابد أن توشم الفتاة في الرجلين والساقين والركبتين وفي اليدين وهناك زخارف وتشكيلات يظهر فيها التراث الهندي -- لا طيور ولا فراشات - بل زخرفة هندية بديعة دقيقة ونماز النساء والرجال الواشمين بالسرعة الغريبة مع الدقة




5000