..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أمي

إزدهار بوشاقور

لا أدعي على نفسي إذا قلت انني لا أتذكر يومًا مذ أن بدأ فكري يعي أيامي 

ولم تعبر ببالي فيه صورة لأمي ، ولا ذبذبة لنبرة من نبرات صوتها أنعم كلمة و

أخفها على لساني وأرق عاطفة يهيج لها وينفعل معها بدني وهي تمسح بكفها على 

خصلات شعري ، وهي تمدد يدها لتتفقد مكان نومي ، كل ما فيها جميل 

أستريح كثيرًا وتزيد نفسي إطمئنان لحظة أشاهدها تجثو أمامي ، لا أريد لغيابها 

أن يطول عني ولا أن تغيب عن نظري ، لقد وضع جل وعلا علامات كثر 

للرأفة والتوبة والمغفرة لمن سأل عن ذلك ، كتاب مبجل وقوانين وقوالب 

وضعها الإنسان لتنير له الطريق وتوضحه ما أمامه .

لكني لا أعي لصدر أمي حراس ولا دساتير ، لا حصار ولا رقابة لمن تمنى 

الحنان ن هي شريحة وشرذمة من الندى الشفاف يترقرق ، قلعة بلا قيود ولا 

عليها قياد ، لم أعرف لأمي يومًا قصدتها فيها ودنوت منها وهمست في أذنها 

أريد ...وأريد  وناقشتها في أمري ، ولا أتذكر يومًا أنها جادلتني ، ولا فرضت 

عليا أمر لا أريده ن بل أتذكر لسانها الحلو وهو يقول لي حماك الله ورعاك ، و

جعل كل شيء أخضر منبه حولك ن لا بالفعل لا أريد مالاً ولا جاهًا بعد هذا 

ولا قبضة من حديد بعد مسحة أمي .

أمي وقع هذه الكلمة على لساني لم أجد أخف منه ، ولن  أجد إثنان مثل  أمي 

ولم أجد تفسيرًا للهفي عليها لا هي حاضرة ولا حتى غائبة ، والذي أشهد عليه 

وأشهد غيري عليه هو أننا أحاديا الروح ، نبع تنهداتي صاف رقراق ، روحي 

هي روح أمي ، وكيف أفسر قلقها عليا وتعبها لتعبي ، وتأجج عاطفتها الفياضة 

أغرقتني في مساحات عميقة من العاطفة ، وعشتها بدقات قلبها هي دقات قلبي 

من ذا الذي يريد لي الخير ومن ذا الذي يريد ني أحسن من الجميع وبدعواتها

كنت الأولى على دفعتي بالجامعة والأولى في حياتي ، أمي وقعها على قلبي 

وقع الدم في الشرايين ، فهل لهذا عن ذلك إنفصال ؟

تعجب قلبي لإنسان يأخذ بيد أمه إلى دور العجزة والأيتام ، ويقول لها أنها نهاية 

الخدمة وهاهي دارك دار التقاعد ، سألته وهو يهم بركوب سيارته بعد أن أوصل 

والدته إلى دار العجزة : هل إطمأن قلبك ؟

فرد : هناك ستجد راحتها .

ما رد به جعلني أغتاظ فقلت له بغضب : وهل ترضى هذا لنفسك ؟ ما لا ترضاه 

لنفسك ، لا تمنحه لغيرك .

أمي هي شعلة الحنان وفضاء فسيح للإستراحة ، أمي كتلة النور والحنان ، هي 

نفس تشفي العليل ومن به سقم ، لم أستطع رد فضلها ولا نعمها عليا ولو جمعت 

كل ما فات من عمري وما هو اَت ولو بذرات ما قامت به لقلت وفيت ، لكن هذا 

ياليت ، تشجبت نفسي يومًا وتشنجت من تسمم أيامي من جراء تسرب غبرات 

إليها من فضلات الحياة القاسية ، حملت نفسي وطرقت باب أمي ففتحت لي

صدرها ، أحسست ساعتها أنني ولدت الساعة وكبرت بسرعة ، نسيت كل 

اَلام ساعتي ، توجعاتي وخوفي من واقعي ، نعم هذا ما أخذني إلى حضن أمي 

والذي فتح أمامي باب الإنتصارات وطوى باب الإنكسارات .

أصدقني القول أنني أصبحت كلما أعطتني الحياة ظهرها وولت عني أسرعت 

إليها وأدنو منها فلم تكن لتستغرب فعلي فلم أكن لأفعل ذلك سوى لأنني أجد 

عندها الجمال والاَمان صبرت أمي على مشاكساتي وعلى حماقاتي ، هي الخير 

كله عطاؤها يلامسني ، توالدت الأفكار في رأسي وتكاثرت في وصف أمي 

ودنوت منها مسمعايا ألامسها فردت عليا:

إبني إذا لم أكن معك ، فأنا في قلبك وفيك أوافيك كل حين .

وأعرف قصص كثيرة تثور بها قصة الأم ، قصص تسكن فيها المعانات وتحمل 

جروح لا تكمد ، لا أكلف نفسي هم سردها لئلا تثير بنفس القارئ النكد ، إضطهاد 

ممل مذل ومميت كما هو ممثل في مسلسلات الواقع ونستعرض حلقاته كل وضح 

نهار .



إزدهار بوشاقور


التعليقات




5000