.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بغداديات / ( أبو كريوه)

بهلول الكظماوي

يقول المثل العراقي البليغ ( ابو كريوه ايبيّن بالعبره ) أي بمعنى ان المصاب بداء الفتق الهوائي الواقع بين الخصية و الفخذ فتنتفخ على اثره الخصية لتصبح بحجم البرتقالة الكبيرة او اكبر و تعيق مشيته و حركة تنقله , وهذا النوع من الفتق الهوائي يسمّى باللهجة العراقية بـ ( الكروه ) و تلفظ بالكاف الأعجمية , وتصغير كلمة الكروه هي ( الكريوه ) .

و من الطبيعي عندما يريد صاحب الفتق ( الكروه ) هذا أن يعبر النهر أو الساقية فهو لا يقدر على العبور قفزاً , مّما يكشفه للناس , ويظهر حالة عيب عاهته التي كان يخفيها على الناس .

و غالبية حكامنا العرب اليوم حالهم حال ( أبو كريوه ) الذي لم يكن للكثير من عوام الناس ليعرفوا عيبهم لولا ( العبرة ) المعبر ( أي الانعطافة التاريخية ) التي تورّطوا فيها جرّاء الحرب اللبنانية الاسرائيلية اليوم .

الحكّام العرب الذين وجّهوا اللوم على حزب الله اثر أسره لجنديين من جنود ما يسمّى بإسرائيل فاصطفّوا ( هؤلاء الحكام ) إلى جانب العدو , تنطبق عليهم ايضاً مقولة المرحوم أبو جاسم ( الجايجي ) الذي كان يبيع الشاي على اصحاب محلاتنا التجارية في باب الآغا عندما كان يعيّر المتملقين المتخاذلين الذين يجاملون و يتقرّبون إلى أعضاء الأمن الذي كان يحصي علينا انفاسنا و إلى أعضاء حزب البعث , فيقول لهؤلاء المتملّقين :

( ولكّم لا تصيرون ( ذيول ) أذناب ّ لأنّ الذيول دائماً قبغ للجحر و كل وقتهم ملغمطين بالخر...ه) أي بمعنى أن الذيل دائماً موقعه مثابة غطاء للمخرج , و بالتالي فهو دائماً ملوثاً بالبراز و القاذورات . أجلّ الله القارئين والسامعين ! .
رحم الله أبى جاسم الجايجي , إذ صدق وصفه الذي ينطبق على حكامنا العرب اليوم , والذين كشفت حقيقتهم المحنة فبانت عوراتهم و ( كراويهم ) بهذا المعبر و هذه الساعات الحرجة التي تفرز العدو من الصديق و الوطني من الخائن .
بانت حقيقة حكامنا العرب الملوثين بالقذارة ( الصهيوانكلو امريكية ) .

عزيزي القارئ الكريم :
ماذا عسانا أن نقول لهؤلاء الحكام الخونة أكثر مّما قاله فيهم مظفّر النواب حينما خاطبهم :

أنا لا استحيي حين اصارحكم بحقيقتكم
فحضيرة خنزير اطهر من اطهركم
أولاد القحبة أي قرود انتم .

نحن أبناء الشعب العراقي , شعب علي والحسين , شعب ابي حنيفة و الكيلاني , شعب الصدرين و البدري و العاصي .
نحن الذين علمنا البشرية الحرف و الكتابة , نحن الذين وضعنا أول شريعة لحقوق الإنسان , نحن الشعب المذبوح , المنهوب الثروات و المنتهك الحرمات على أيدي الارهابيين المدعومين من الحكام القومجية و الاسلاموية , هؤلاء الحكام الذين أبسط ما يقال عنهم أنهم عبيد مملوكين لمثلث الشر الصهيو انكلو أمريكي .

عزيزي القارئ الكريم : لو اجرينا احصائية لقتلانا و قتلا الشعب اللبناني المظلوم لوجدنا ان اسرائيل اللعينة قتلت لحد الآن و بعد مرور عشرة ايام على عدوانها ما لايزيد على ثلاثمائة شهيد ( أي بمعدّل ثلاثين شهيداً باليوم الواحد ) في حال أن معدل شهداء العراق جراء القتل اليومي يتراوح بين الخمسين و الخمسة و السبعين شهيداً : أي إن ما يقتله البعثيون و العروبيون الاسلامويون عملاء الانكلو أمريكان من أبناء شعبنا العراقي بما يعادل أكثر من مرتين مما تقتله إسرائيل اللعينة من شعبنا اللبناني الشقيق في اليوم الواحد , ناهيك عن عملية الاعتدء التي حدثت لجسر الأئمة التي فاق شهداءها على الأكثر من الف شهيد في يوم واحد , وعمليتي الأعتداء على زوار موسمي عاشوراء في المدن المقدسة الثلاث لمرتين في عامين متتابعين بلغتا أكثر من ألألف شهيد لم تدخلا ضمن الاحصائية .

نعم : نحن أبناء الرافدين نحمل كلّ آلامنا هذه و نشدّ على كلّ جراحاتنا , ونستنفر كل طاقاتنا متضامنين و داعمين لأخوتنا في الطريق و في العروبة والاسلام من أبناء شعبنا اللبناني الشقيق ولحزب الله ,حزب الشهداء ضد دويلة العدوان الصهيوني المدعومة من أعدائنا الانكلو أمريكان و أذنابهم الارهابيين الذين يقتلون شعبنا العراقي , مراهنين كل الحكام الخونة الذين تآمروا علينا بأن حزب الله هم الغالبون وإننا سننتصر في لبنان على إسرائيل و حلفائها وفي العراق على الإرهاب المستورد و المدعوم من نفس هؤلاء الحكام العرب الخونه , انهم يرونه بعيداً و نراه قريبا ,و حينئذ سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون , و العاقبة للمتّـقين .

و دمتم لأخيكم : بهلول الكظماوي .


ملحق :

صباح امس الأحد 23-7 قتل التكفيريون اكثر من سبعين عراقياً منهم خمسة و ثلاثين شاباً عراقياً في منطقة جميلة في بغداد , كانوا يقفون في الطابور باحثين عن عمل في البناء ليكسبوا قوت يومهم , فأردوهم التكفيريون ليقضوا نحبهم و تصعد أرواحهم الى بارئها تشكوا اليه مظلوميتها على يد أتباع المجرم الارهابي العفن بن جبرين وأمثاله الذين يفتون بقتلهم بحجة انهم روافض .

و اعمى البصر و البصيرة بن جبرين هذا كان قد أجاب سائليه : بأنه لا يجوز حتى الدعاء لحزب الله اللبناني بالنصر لأنه من الروافض , وبذلك وقف بن جبرين واصطف الى جانب العدو الصهيوني حاله حال اسياده الحكام العرب .
علماً ان كلمة الروافض هي كلمة تشريفية نفتخر و نتشرّف بها كما افتخر و نشرف بها امامنا الشيخ الشافعي حيث يقول :

يا راكباً قف بالمعلّى من منى ..... واهتف بجمع حجيجها و الناهض
يا لائمي ان التشيّع مذهبي ........ أفخر بذاك و لست عنه بناقض
ان كان رفض حب آل محمد ....... فليشهد الثقلان أني رافضي

و قد مارس الرفض شيخنا الشهيد ابو حنيفة النعمان حينما افتى بوجوب صرف الحقوق الشرعية لتمويل ثورة زيد بن علي بن الحسين , ولما رفض القضاء الذي اسنده اليه الطاغية المنصور فكانت نهايته ان قضى نحبه مسموماً في سجن الطاغية المنصور الدوانيقي .

كما مارس الرفض شيخنا الشهيد مالك عندما ساند ثورة محمد بن الحسن , ليوضع الحبل في اكتافه و ليسحل في شوارع المدينة المنورة ثم ليقضي نحبه على أثرها .

كما مارس الرفض الشيح احمد بن حنبل عندما ابى الا ان يفرد فصلاً في فضل آل البيت في مسنده ليبتليه الواثق العباسي بمحنة خلق القرآن .
اما بداية الرفض فكانت من محبي أهل البيت عندما رفضوا طلب الامويين بالبرائة من علي و فاطمة و الحسنين (ع) فسموا من حينها بالروافض .
الهم نسألك أن تكتبنا في الروافض وتهلك اعداء الروافض ...آمين

بهلول الكظماوي


التعليقات

الاسم: mohamed
التاريخ: 05/04/2012 21:25:44
اين الشيوعيين بمقالتك اليس لهم دور وطني كما لمست حس طائفي بمقالتك سني بحت باستشهادتك التاريخيه كونوا عراقييييييييين قبل حتى ان تكونوا مسيحيين او اسلاميين او قومجيه \ تحياتي

الاسم: امين الموسوي
التاريخ: 05/08/2008 13:48:31
مررت بشغف علي بعض مقالاتك التراثيه فاعجبتني

مودتي واحترامي

الاسم: belady
التاريخ: 02/02/2007 09:10:30
استاذي الكريم انا معك مداوم

مع تحياتي ابو سلام من المانيا




5000