هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إلهٌ من ورق

محمد الذهبي

 

كانت ستبعث لي قصيدة

واتفقنا 
وانطوى الموعد حتى بكت النايات من صمت القبور
كانت ستقطعني وتبريني وتعزف لحنها الآتي الطويل
لكنها وجدت ثقوب الناي سبعاً
وليالي وحشتها تئن على الطريق
هي تستطيع على طريق الآه تشبهني
وتكتب ما تطيقْ
لكنما النايات لعبتها تحرك ما تشاء من الشفاهْ
فيأتي صوت من بعيد:
كانت ستكتبني قصيدة
وانطوى موعد آيات سيلقيها على قلبي الملاك
فوضعت صورتها وأرخيتُ الحروفْ
قالت بأني أول القراء لو شاءت شياطين الكلام
لكنها ألقت الى قلبي القصائد كلها
لو كنت ملهمها لأعطت للربيع
ألوانه الخضراء حاصرت الخريفْ
تضرب بجملتها الحجرْ
وهناك تنبجسُ العيون وليتها ( اثنا عشرْ(
أو قل إذا شاءت تغيبُ عن العيونْ
وتداعبُ النايَ المحفز للوترْ
كانت ستكتبني قصيدة وانتظرت
واتى زمان للمطرْ
ثم انطوى واتى زمانٌ للمطرْ
حتى تأسلمت الزروع وناشدت رب السماءْ
ماذا يضيرك في الحقول
سحت طويلاً والمياه تجري كسيلٍ من دماءْ
ونحن نبكي للجفافْ
لم ندّخر شيئاً ولم نرسل حمامة او غُدافْ
كانت ستكتبني قصيدة وانبرت كل الجواري للدفوفْ
وعقدتُ مجلسنا الكبير
لكنها من فرط لهفتها تقمصت الرحيلْ
فمسكت ناياتي وضيّعت السبيلْ
من أول الأنغام كانت تستدير مع الكفوف
وأنا أُراوغها وارقب ما يدور
تبدأ كصاحبة النصيف وتنتهي كوزاً لماءْ
وأنا أُراوغ لحنها الآتي فترتعش اليدان
كم مر يا أختاه نستفتي الزمانْ
كم لي أحاول ان أصوغ مع الهموم صبحاً جميلْ
وأنتِ من خلف الغيوم تحدقين 
هذا اله من ورق
يوماً سيتعب او ينامْ
وعندها ستطير أسراب الحمام
وتحطُّ أسراب الحمامْ


 

محمد الذهبي


التعليقات




5000