.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أول في اللغة: أولاً- كلمة سليمة وقويمة

د. فاروق مواسي

يخطّئ الحريري في (دُرّة الغوّاص) من يقول كلمة "أولاً"،

 فلنقرأ:

"ويقولون- أبدأ به أولاً - والصواب أن يقال أبدأ به أوّلُ (بالضم)، كما قال معن بن أوس
لعمرُك ما أدري وإني لأوجل  *** على أينا تعدو المنية أولُ

يشرح الحريري السبب في نظره:

"وإنما بُني (أولُ) هنا لأن الإضافة مرادة فيه، إذ تقدير الكلام- أبدأ به أول الناس، فلما اقتطع عن الإضافة بُني كأسماء الغايات التي هي (قبل) و(بعد) ونظائرهما. ومعنى تسمية هذه الأسماء بالغايات أي قد جعلت غاية للنطق بعدما كانت مضافة، ولهذه العلة استوجبت أن تُبنى لأن آخرها حين قطع عن الإضافة صار كوسط الكلمة، ووسط الكلمة لا يكون إلا مبنيًا، وإنما بنيت على الضم لأنها في حالة الإضافة تعرب تارة بالنصب وأخرى بالجر، فخُصّت عند البناء بالضم الذي خالف حركتي إعرابها ليعلم به أنها مبنية لا معربة".

يمضي الحريري في شرحه:

 "على أن (أول) إذا أعرب لا يصرف لأنه على وزن أفعل وهو صفة، ولهذا قالوا كان ذلك عامًا أولَ، ولم يسمع من صرفه إلا في قولهم: ما تركت له أولاً ولا آخرًا، فجعلوه في هذا الكلام اسم جنس وأخرجوه عن حكم الصفة، وأجروا هذا الكلام بمعنى ما تركت له قديمًا ولا حديثًا".

(الحريري: درة الغواص، ص 169/ مادة 115)

 

..

في لغتنا اليوم لا نذهب مذهب أستاذنا الحريري.
أجيز (أولاً) في قولنا: أبدأ به أولاً،
 وفي ذلك أعتمد على المراجع اللغوية في بيان (أول)، فأرجو أن تصحبوني لبيان صور استخدامها المختلفة:


* اسم بمعنى مبدأ الشيء، وتعرب حسب موقعها من الجملة-  فأول الغيثِ قطرٌ (أول- مبتدأ).   

..
* اسم تفضيل بمعنى "أسبق"- ممنوع من الصرف، ويعرب حسب موقعه من الجملة، مررت بطالب أولَ في مجموع علاماته، وبطالبة أُولَى.

* ظرف زمان بمعنى (قبل) يكون منصوبًا في الحالات التالية:
1- إذا أضيف: جئت أولَ الصباحِ.
2- إذا حذف المضاف إليه لفظًا ونُوي معناه- ركض الطلاب، وحضر فؤادٌ أولَ- أي أول الطلاب.

3- إذا حُذف المضاف إليه لفظًا ومعنى، نحو- درست أولاً، وهي هنا حال، أو ظرف زمان.
أما الحال فعلى اعتبار (أولاً) اسمًا جامدًا مؤولاً بالمشتق = سابقًا.
وأما ظرف الزمان فعلى معنى (قبلاً).
..

تكون (أول) مبنية- كما يذهب أستاذنا الحريري إذا حُذف المضاف إليه لفظًا ونُوي معناه فبناؤه يكون على الضم: أسرعت أولُ، والحكم في تحديد ذلك كالحكم في (قبل) و(بعد)، فأنت يحق لك أن تقول: ما رأيتك من قبلٍ، وما رأيتك من قبلُ – وما رأيتك قبلاً- حسب تصورك في الكلام والنية فيه، ولا أرى تخطئة أي منها.

..
إضافات:

 * قد تأتي (الأول فالأول) بمعنى مرتبين- دخل الطلاب الغرفة الأول فالأول-  فنعرب الأولى حالاً منصوب، والفاء حرف عطف.

* هناك من يخطئ في تأنيث أول فيقول (أولة)، والصواب (أولَى) وتُثنّى (أولَـيان / أولَيَـين) وهن الأولَيات في السباق.

 

د. فاروق مواسي


التعليقات




5000